أضف إلى المفضلة
الإثنين , 26 شباط/فبراير 2024
شريط الاخبار
الجيش: تنفيذ أكبر عملية إنزال مساعدات استهدفت 11 موقعًا في غزة الاردن يدين بناء برج إسرائيلي على السور الغربي للمسجد الأقصى في إطار بحث تداعيات استمرار الحرب على غزة:الملك يستقبل وفد مجلس العلاقات العربية والدولية وزير الاشغال: لا تهاون مع الأخطاء في دراسة وتصميم المشاريع عشريني يطلق النار على زوجته وشقيقها في عمان الخصاونة يتسلَّم تقرير حالة البلاد الاستهلاكية المدنية رفعت مخزون السلع الاستراتيجية الوطني للمناهج: مباحث الصف الحادي عشر للعام الدراسي المقبل قيد التأليف الإحصاءات: انخفاض عجز الميزان التجاري 10% في 2023 ولي العهد يرعى إطلاق حفل "مؤسسة ولي العهد… مسارٌ للفرص" القسام تنصب 3 كمائن شرق خان يونس والاحتلال يرد بقصف مكثف حرمان رئيس نادي السلط من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم 2.17 مليون محفظة و8.2 مليار دينار قيمة حركات الدفع الإلكتروني في 2023 أكثر من 34 ألفا وقعوا عقود عمل من خلال البرنامج الوطني للتشغيل الحكومة الفلسطينية تقدم استقالتها .. واشتية: ترتيبات جديدة
بحث
الإثنين , 26 شباط/فبراير 2024


خالد المجالي يكتب : أول الغيث قطرة

02-01-2022 11:39 PM
كل الاردن -

تابع الشعب الاردني اليوم بكل اهتمام جلسة مجلس النواب حول تعديل مادة في الدستور بإضافة الاردنيات بعد الأردنيين، تلبية لمقترحات' لجنة الإصلاح'، بعد اسبوع شهد هرجا ومرجا وشتائم وتطاولا في الأيدي في آخر جلسة عقدها مجلس النواب الأسبوع الماضي.
كما كان متوقعا بعد ان تأجلت جلسات المجلس عدة ايام شاهدنا تصويت النواب قبل قليل، وكما كان متوقعا أيضا موافقة باغلبية ٩٤ صوتا من أصل ١٢٠ نائبا شاركوا في التصويت، وهذا يعني ببساطة ان كل ما حدث في مجلس النواب ليس أكثر من الهاء الشعب عدة ايام تم خلالها تمرير رفع أسعار المحروقات بنجاح وتهيئة الشعب لتقبل نتائج تصويت النواب مهما كانت 'تداعياته' على مستقبل الوطن .
اليوم نستطيع أن نقول ان تعديلات 'لجنة الاصلاح' ستمرر كما وردت رغما عن أنف من يعارضها من النواب أو الشعب الاردني، وأن اول الغيث اليوم اكبر دليل، وأن الأيام القادمة ستحمل الكثير الكثير مما سيفرض على الشعب بموافقة 'نواب وطن' يشاركون بفاعلية بتمرير 'مقترحات اللجنة 'ونحن من سيدفع ثمن ذلك آجلا أو عاجلا.
اول الغيث قطرة ما حصل اليوم قد يكون مقدمة لمسلسل تجنيس قادم وتغيير ديمغرافي واجتماعي خطير سيتبعه تغيبر يشمل بنية مجلس النواب والحكومات ،ارى ذلك ، والله اعلم٠
أعلم أن الشعب حتى الآن عاجز عن وقف ما يتعرض له الوطن، لا بل ارى انه شريك من خلال صمته وقبوله بما يفرض عليه، لكن من يقرأ التاريخ لا يمكن أن يتجاهل ان الحكم النهائي على الشعوب غير ممكن، وأن الشعب الساكت أو الصابر قد تأتي ساعة او حدث ينهي حالة الصمت والسكوت بطريقة ثمنها قد يكون غاليا ٠٠ وعليه فان العقلاء من يستبقون تلك الساعة.
اختم مقالي اليوم بنصيحة اذا كان هناك من يستمع لنصيحة، فانني اشعر ان هناك دخانا ما زال يتسرب من تحت الرماد..، والعاقل من يعالج ذلك قبل أن تشتد رياح تظهر ما تحت الرماد ولا ينفع عندها استخدام كمامات الورق.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012