أضف إلى المفضلة
الإثنين , 25 كانون الثاني/يناير 2021
شريط الاخبار
الملك يترأس جانبا من جلسة مجلس الوزراء - صور خالد الايراني ينتصر بلغة ركيكة ومنطق ضعيف للوزيرة زواتي.. ويستهدف مصفاة البترول مصادر صحفية: بوادر انقسام في فتح قبل الانتخابات الفلسطينية أبو قديس: شكل التعليم في الجامعات سيُعلن مطلع شباط %3.52 نسبة فحوصات كورونا الايجابية الاثنين الصحة: 15 وفاة و845 اصابة كورونا جديدة في الأردن "حماية الأسرة" توفر حماية لفتاة حرمها والدها من الدراسة والتواصل مع العالم الخارجي بلدية اربد: تغطية 1200 شجرة بالبلاستيك الشفاف عماري يستعرض تطور مجموعة الاتصالات الأردنية الاردن يبحث اتفاقية تسليم المجرمين مع إسبانيا الأمانة تتسلم 30 كانسة مخصصة للطرق الرئيسة السريعة 81 % نسبة تراجع ايرادات القطاع السياحي المحولة للخزينة لعام 2020 الحكومة الفلسطينية تدرس مع الأردن إغلاق معابرها لمواجهة طفرة كوفيد-19 الداود: خسائر قطاع الشاحنات 200 مليون دينار وهناك نية للاعتصام والوزير غائب رئيس مجلس الأعيان يستمع لمطالب المزارعين الأردنيين
بحث
الإثنين , 25 كانون الثاني/يناير 2021


الفيصلي والمنشية .. صراع مثير على كأس الكؤوس

19-07-2012 12:05 AM
كل الاردن -
يدخل الفيصلي والمنشية في الساعة التاسعة من مساء اليوم في سباق مثير للظفر بأول القاب الموسم، حيث يلتقي الفريقان على ستاد عمان الدولي في مباراة كأس الكؤوس( كأس السوبر) التي تعد تقليدا سنويا يلتقي فيه بطل الدوري المحلي مع بطل الكأس أو وصيفه في حال كان بطل الدوري نفسه بطل الكأس للإعلان عن افتتاح منافسات الموسم الكروي المحلي.
ويخوض الفيصلي مباراة اليوم بصفته بطلا لدوري المحترفين في الموسم الماضي وبطلا للكأس بينما يخوضها المنشية بصفته وصيفا لكأس الأردن.
ويتجدد اللقاء بين الفريقين وسط طموح كبير من العريق الفيصلي صاحب الصولات والجولات في تاريخ المسابقة والبطولات المحلية وبين العنيد والجديد فريق المنشية الذي سجل حضوره القوي في نهائي المسابقات المحلية منذ صعوده لدوري المحترفين من دون أن ينجح في كتابة النهاية السعيدة بالظفر بأي لقب من الألقاب المحلية.
وبين عراقة الفيصلي ورغبته في تسجيل انطلاقة مميزة للموسم الكروي عبر الفوز بأول القاب الموسم وبين رغبة المنشية في الصعود إلى منصات التتويج بطلا وليس وصيفا، فإن التوقعات تشير إلى أن المواجهة بين الفريقين ستكون ساخنة إلى أبعد الحدود، وبالتالي فإن السؤال الذي يتردد بين أنصار الفيصلي وأنصار المنشية هو: من يكون سوبر الكرة الأردنية لهذا الموسم؟
مباراة تساوي لقبا
وبما أن مباراة اليوم تساوي لقبا، فإن الفريقين يدخلان إلى استاد عمان الدولي بدافع واحد يتمثل في أهمية الظفر بنتيجتها وباللقب باعتبار أن الفوز سيرفع من الحالة المعنوية للاعبين قبل الدخول في منافسات بطولة كأس الأردن التي تنطلق مساء السبت المقبل.
عمليا، فإن أوراق الفريقين تبدو مكشوفة للآخر، خاصة أن الثنائي هيثم الشبول وراتب العوضات من خريجي مدرسة الفيصلي الكروية، وكلاهما يملك فكرا كرويا متطورا. فالأول أعلن أن المنشية قادر على مقارعة الفيصلي رغم عدم جاهزيته بنسبة مئة بالمئة، ملمحا إلى أنه سيقود فريقه إلى الفوز بأول لقب للفريق رسميا، بينما أعلن العوضات أن فريقه جاهز للفوز بأول القاب الموسم مبديا احترامه لقدرات المنشية ورغبته وحماسه لدخول نادي الألقاب المحلية.
ومع أن الأمور الفنية تصب في مصلحة الفيصلي، نظرا لخبرة لاعبيه في خوض النهائيات الكبيرة في ظل وجود المخضرم حسونة الشيخ الذي قاد فريقه إلى الفوز على المنشية تحديدا في نهائي الكأس، لكن يبقى هذا التفوق على الورق فقط ما لم يترجمه لاعبو الفيصلي إلى واقع على أرض الملعب.
هذا الواقع يدركه جيدا الكابتن راتب العوضات الذي يخوض فريقه مباراة اليوم في ظل غياب جملة من اللاعبين المميزين الذين تخلى عنهم النادي مؤخرا والذين سيؤثر غيابهم بكل تأكيد في مردود الفريق، لا سيما أنهم نجوم من العيار الثقيل. ومع ذلك، فإن اللاعبين الذين تعاقد معهم الفريق وفي مقدمتهم السوري محمد الحموي ويوسف النبر والعائد مؤيد أبو كشك يبدون قادرين على تعويض هذا الغياب بوجود القائد حسونة الشيخ في وسط الملعب والمجتهد شريف عدنان مكوك خط الوسط وعبد الإله الحناحنة الذي يمثل نقطة الانطلاق الرئيسية للعميات الفيصلاوية من الركن الأيمن.
وبوجود ابراهيم الزواهرة كحجر أساس للمنظومة الدفاعية، ومن خلفه لؤي العمايرة بين خشبات المرمى، فإن التشكيلة الزرقاء تتكامل وتحتفظ بالكثير من قوتها الضاربة خاصة أن الهداف عبد الهادي المحارمة ما زال في قمة عطائه، وسيتعزز مجهوده بقدوم المحترف الفلسطيني أشرف نعمان آخر اللاعبين المنضمين إلى صفوف النسر الأزرق.
لقب تاريخي
من جانبه، ينظر المنشية إلى مباراة اليوم على أنها منعطف تاريخي في مسيرة الفريق الطامح إلى افتتاح رصيده مع الالقاب المحلية على حساب الفيصلي العريق، حيث يرى جمهور الفريق أن فريقهم نجح في تأكيد ذاته في الموسمين الماضيين وبات قادرا على الفوز بالألقاب.
المدير الفني لفريق المنشية، هيثم الشبول، أكد أن لاعبي فريقه قادرون على مواجهة الفيصلي والتفوق عليه بعد ان تزودوا بخبرات كبيرة في المواسم الماضية، إضافة إلى ان صفوفه قد تعززت بلاعبين مميزين في مقدمتهم لاعبان سبق أن مثّلا الفيصلي، وهما خالد سعد وعمر غازي. وكلاهما يشكل إضافة فنية نوعية للمنشية الذي يتوقع أن لا يلجأ إلى البداية بمغامرات هجومية بقدر لجوئه إلى اللعب بتوازن بين الشقين الدفاعي والهجوم، باعتبار أن أية مغامرة غير محسوبة العواقب أمام فريق من حجم الفيصلي قد تؤدي إلى سقوط مدو.
المنشية نجح في المواجهات التي جمعت الفريقين في الوقوف ندا قويا للفيصلي وتفوق أحيانا، وهو ما يدلل على أن مواجهة اليوم لن تخرج عن نص الإثارة الذي خطه الفريقين في لقاءاتهما السابقة. ولا شك أن عملية التعزيز التي قامت بها إدارة الفريق ستعزز مواطن القوة بقيادة حسام شديفات صانع الألعاب الذي يجيد توزيع الأدوار بوجود الثلاثي حسين زياد وعمر غازي وقيس العتيبي الذين سبق أن لعبوا في صفوف الأزرق، كما يبرز المحترف المغربي خميس صفوان الجديد والمهاجم بدر السرحا إلى جانب المخضرم خالد قويدر الذي يمثل الخبرة الهجومية والقدرة على الحسم في تشكيلة المنشية.

العرب اليوم)
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012