أضف إلى المفضلة
الأحد , 21 كانون الأول/ديسمبر 2014
الأحد , 21 كانون الأول/ديسمبر 2014


الأسرة تحصل على دعم مشتقات نفطية بسقف أعلى يبلغ 300 دينار سنوياًتوجه لدعم الفرد بـ 50 دينارا سنوياً مقابل رفع أسعار المحروقات

22-10-2012 10:06 AM

كل الاردن -

كشفت مصادر مطلعة أن الحكومة تقترب من إقرار آلية دعم تقوم على تقديم 50 دينارا لكل فرد كتعويض عن رفع أسعار المحروقات، وبسقف أعلى 300 دينار للأسرة الواحدة.
وأكدت المصادر لـ'الغد' أن كلفة الدعم تقارب 400 مليون دينار في الموازنة العامة للسنة 2013.
وتأتي تلك الخطوة بعد أن ثار العديد من السيناريوهات من قبل اللجنة المشكلة في إقرار آلية لدعم المواطنين وتوجيهه لمستحقيه، بالاعتماد على البيانات التي وفرتها دائرة الإحصاءات العامة والتي تتعلق بمتوسط دخل وإنفاق الأسرة للعام 2010.
ومن المقرر أن يتم إدراج تلك الكلف في موازنة 2013، بالاستناد الى رفع الدعم عن أغلب أصناف المشتقات النفطية وتحريرها بشكل كامل وفقا للمفاهيم الحكومية، والتخلص من الدعم الذي يقدر أن يصل الى 804 ملايين دينار حتى نهاية 2012، بحسب المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها.
وما يزال يتأرجح رأيان داخل اللجنة الحكومية، حول اعتماد متوسط إنفاق الفرد في الاسرة أو متوسط دخل الفرد في الأسرة، حيث يطالب فريق المالية باعتماد الدخل بدلا من الإنفاق فيما الفريق الثاني داخل اللجنة يوصي باعتماد الإنفاق لكونه أدق وحتى لو كان أثره المالي أكبر.
وبحسب المصادر فإنه يتواجد على أراضي المملكة 6.7 مليون نسمة، منهم نحو 2.5 مليون نسمة غير أردنيين، حيث تقوم الحكومة بدعمهم نتيجة اعتمادها آلية دعم السلعة بدلا من المواطن.
وأشارت المصادر الى أن الديزل يحصل على حصة الأسد من الدعم الكلي البالغ 256 مليون دينار حتى نهاية العام الحالي، فيما يصل الدعم للغاز المسال الى 155.7 مليون دينار.
ووصفت المصادر ما يجري حاليا في السوق المحلي بأنه تشوه حقيقي في الاقتصاد الوطني حيث تتحمل كلفة دعم غير الأردنيين والمغتربين.
وحول المستويات التي سيصلها الدعم، قالت المصادر إنه يوجد رأي من بين اللجنة يدعو الى ضرورة منح العشير العاشر دعما نقديا لقاء تنفيذ تحرير أسعار المحروقات، علما بأنه يعتبر وفقا لمسح نفقات ودخل الأسرة بأنه يوصف بـ'العشير الأغنى'، اذ يتراوح متوسط دخل الأسرة فيه بين (10102-17342) سنويا/ دينار.
وتقوم الآلية التي ستعتمد لتوزيع الدعم على أساس منح المواطنين المستحقين مبالغ مالية بواسطة البريد الأردني للقطاع الخاص، وللجهاز الحكومي بواسطة رواتبهم وفقا للمبالغ التي ستقرر لهم بناء على المعلومات المتوفرة عن مداخيلهم، وهو الأمر الذي تصر عليه وزارة المالية بحكم أن المعلومات المتوفرة لديها عن المداخيل وليس عن الإنفاق.
كما يرى مسؤولون في الوزارات والمؤسسات الرسمية المشاركة في وضع آلية الدعم الحكومي، بأنه يجب أن تكون شاملة لأكبر فئة من المجتمع ومنح مبالغ توازي الفرق الذي سيتحمل عبئه المواطن.
وخلصت دراسات رسمية الى أن رفع أسعار المحروقات وفقا لمعدلات الأسعار العالمية سيرفع معدل التضخم في البلاد بنسبة 2.5 % العام المقبل

الغد

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
22-10-2012 10:17 AM

الحكومة ستدعم المواطن بمبلغ 50 دينار باليد اليمني و ستاخذ منة مبلغ 5000دينار باليد اليسرى ....شبعنا دعم و خلوا الأسعار كما هي على الأقل.

2) تعليق بواسطة :
22-10-2012 10:30 AM

"وبحسب المصادر فإنه يتواجد على أراضي المملكة 6.7 مليون نسمة، منهم نحو 2.5 مليون نسمة غير أردنيين، حيث تقوم الحكومة بدعمهم نتيجة اعتمادها آلية دعم السلعة بدلا من المواطن"
من الذي اقر دخول هؤلاء 2.5 مليون للاردن. ام انها الشماعة التي يعلقون عليها خيانة الوطن.

3) تعليق بواسطة :
22-10-2012 10:34 AM

الخطوة حلوة وبس لازم ترجعنا الذاكرة لاكثر من 25 سنة مضت وكنا عندها نستخدم كوبونات الارز والسكر والحليب ودعم شراء اللحم البلغاري والنتيجة انها لتخفيف الذيون عن بلدنا الغالي ولكن النتيجة .......... بعد هذه السنوات لا زلنا غرقانين بالددين

4) تعليق بواسطة :
22-10-2012 11:02 AM

المسمار الاخير

5) تعليق بواسطة :
22-10-2012 11:40 AM

ستدخلوا فى متاهة تقولوا عندنا مليونين ونصف مغترب ويدخل على البلد مثلهم او اكثر يجب الدراسة تنصب عليهم من حيث المشتقات النفطية والخبز وغيرة ورسوم الاقامة ومنع دخول الخادمات واستبدالها بموطانات وتحميل هؤلاء الى بدكم تحملوة على الموطنين وعلى الدولة تدارس الامر واللة من وراء القصد

6) تعليق بواسطة :
22-10-2012 01:14 PM

جوع كلبك ...يتبعك

7) تعليق بواسطة :
22-10-2012 02:41 PM

ليس صحيحا أن في سكان الأردن 6.7 مليون الاحصاءات الرسميه الصادره عن داشرة الاحصاءات العامه والأحوال المدنيه أن المجنسين بالجنسية الأردنيه 6.75 مليون وأن في الأردن غير مجنسين :
1.3 فلسطيني
0.75 مليون عراقي
0.25 مليون سوري
100 ألف باكستاتي
500 الف مصري
250 الف بنغال وهنود وعماله وافده
هذه الارقام يتحدث بها المطلعون على الوضع السكاني في الأردن
في فصل الصيف يصل للأردن من السعوديه ودول الخليج اكثر من 250 الأف زائر
فلماذا الكذب والتضليل يا سادة ؟
ألم تجعلوا من الأردن بلد لاجئين لتذيبوا الاردنيين وتنتهوا منهم؟

8) تعليق بواسطة :
22-10-2012 03:23 PM

*- طبعا قضية الدعم السابق و اللاحق هي خدعة خصوصاً على المشتقات النفطية .
1- نبهني احد اصدقائي الاقتصاديين على ان النظام كان يقتطع ضريبة على المشتقات النفطية على النحو الاتي :
25% على بنزين اوكتان 90 , و30 % على اوكتان 95 !!! يعني قيمة الضريبة على المشتق النفطي كانت تغطي قيمة الدعم الحكومي , الآن ستكسب الحكومة قيمة الضريبة كاملة !!!!!! لذا مهما اتانا من دعم فهو لا شئ بجانب دعم حصة النظام من الحاصل من جباية فرق السعر السابق .
2- ايضاً قيمة الدعم لن تغطي كامل قيمة الاهتلاك , فمثلا الدعم لن يغطي تبعات ارتفاع الاسعار و خصوصا بعد ارتفاع سعر المشتقات النفطية , فالتاجر سيتحجج بارتفاع كلفة نقل بضاعته و ارتفاع كلفة انتاجها !!!!!
3- قيمة الدعم الحكومي لن تحمي الدينار !! لان ارتفاع الاسعار سيقلل قيمة او قدرة الدينار الشرائية !! لذا سيحصل تضخم و سيفقد الدينار قيمته الشرائية .
4- نبهني صديقي ايضاً على ان العراق يضخ للاردن 10 الاف برميل نفط يوميا باسعار تفضيلية تصل الى اقل من سعر السوق العالمي بكثير , اضافة الى ان الحكومة الاردنية كانت تحاسب المواطن على سعر البرميل مضافا اليه كلفة النقل عالمياً بالرغم من ان النفط ياتي للاردن من طريقين بريين فقط , هما السعودية و العراق ! و ان كلفة النقل مثلا للسوق الاوروبية و الامريكية و الاسيوية اكبر بكثير !!!!
*- فلنتذكر قصة دعم الجامعات !! و لنتذكر انه اكتشف ان الجامعات لا تخسر ابدا بل ربحيتها اكبر من الدعم المفترض !!! و لنتذكر جدلية ال 100 مليون الفرق .

9) تعليق بواسطة :
22-10-2012 05:06 PM

انا م رفع الاسشعار وانا مع الحكومه وانا مع بلدي وانا ضد دعم الوافد وانا لا اقبل ان يكون راتب الاردني حد ادنى 190 بل 690 وانا مع رفع رواتب 150% للموظف وانا مع مكافحه الرشوه في المؤسسات حكوميه وانا مع توطييين كل البلد وانا مع تسفير الوافدين وانا مع رفع تاشيره دخول للاردن الى200 دينار وانا مع عمل تمييز بين المواطن والوافد عداد للاردنيين وعداد ماء او كهرباء للوافدين وانا مع ربط الاردن بشبكه طرق حديثه بدل الهريانه الحاليه وخصوصا خارج عمان وانا مع ان لا يعمل المتقاعد واعطائه كفايته لفتح مجال امام خيجين جدد الى ماليين شوارع وانا مع محاربه حبوب المخدرات الي ماليه شوارع واين احكم تجار وانا وانا وانا وانامعك سيدي ابو حسين لتجعل اردننا افضل

10) تعليق بواسطة :
22-10-2012 05:43 PM

اليكم جميعا اهدي جزءا من قصيدة نزار قباني ( اصهار الله )


إلا دَعَا الناسَ إلى المسجدِ ..
يومَ الجمعَهْ ..
وقالَ في خطبتِهِ العَصْماءْ
بأنَّهُ من أولياءِ اللهْ ...
وأصْفِياءِ الله ..
وأصدقاءِ اللهْ ...
2
لهذه المدينةِ المقهورةِ ،
المكْسورةِ ،
الحزينهْ ...
إلا ادَّعى ، بأنه المُمَثِّلُ الشخصيُّ ،
والناطقِ باسْم اللهْ ..
فهلْ من المسموحِ ،
أنْ أسأله تعالى ..
هل أنت قد أعطيتهمْ وكالةً
مختومةً .. مُوقَّعَهْ ؟ ..
كي يجلسوا على رقاب شعبِنَا
إلى الأبدْ ....
هل أنت قد أمرتهمْ
أن يخربوا هذا البلدْ ؟
ويسحقونا كالصراصيرِ ،
بأمر اللهْ ..
ويضربونا بالبساطيرِ ،
بأمر الله ...
فإنْ سأَلتَ حاكماً منهمْ
مَنِ الذي ولاكَ في الدنيا على أمورنا ؟
قال لنا : يا جَهَلَهْ ..
أما علمتمُ أنني ..
أصبحتُ صِهْرَ اللهْ ؟؟
3
أريد أن أصرخَ:
هل أنت عيَّنْتَ وزيرَ المالْ ؟
إذنْ .. لماذا انْفَجَر الفقرُ ؟
لماذا انفجرَ الصَبْرُ ؟
لماذا ساءتِ الأحوال ؟
وأصبحَ الصَحْنُ الرئيسيُّ هو الزِّبالَهْ ...
وأصبحَ العصفورُ في بلادنا ..
لا يجِدُ النِخَالَهْ ...
فهل غَلاءُ الخُبْز ..
شأنٌ من شؤونِ اللهْ ؟؟
وهل غَلاءُ الفولِ ؟. والحُمُّصِ ..
والطُرْشيِّ ..
والجَرْجيرِ ..
شأنٌ من شؤون اللهْ ؟...
وهل غلاءُ الموتْ، والأكفانِ،
شأنٌ من شُؤون الله ؟
إذَنْ لماذا يأكلُ الكبارُ كافياراً
ونحن نأكلُ النِعَالْ ؟
إذنْ .. لماذا يشربُ الضُبَّاطُ وسْكياً
ونحنُ نشربُ الأوْحالْ؟
إذنْ.. لماذا لا يفرّقُ الفقيرُ في بلادنا
بين رغيفِ الخُبْزِ .. والهلالْ ...
إذنْ.. لماذا في بطون أمهاتِهِمْ
ينتحرُ الأطفال؟...

11) تعليق بواسطة :
22-10-2012 10:39 PM

اقدم اسما ايات التهنئه والتبريك الى الشعب الاردني بمناسبة ايجاد فرص عمل الى العاطلين عن العمل والمتقاعدين العسكرين وعمل اضافي للذين على رئس عملهم بوضيفة متسولين وبئسمي وبئسم الشعب الاردني الى الحكومه الرشيده على هذاالقرارالغير صحيح وهذاالقرار ليس بجديد على دولة الرئيس الغيرمعارض كونه وافق على مثل هذاالقرار عام 1996حينما كان نائب في البرلمان ونائب رئيس وزراء في حكومة الكباريتي

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012