أضف إلى المفضلة
الأحد , 21 كانون الأول/ديسمبر 2014
الأحد , 21 كانون الأول/ديسمبر 2014


المواقف الإصلاحية والقومية لماجد العدوان

بقلم : فريق ركن متقاعد موسى العدوان
23-03-2013 11:07 AM

تاريخ العظماء ليس حكرا على عائلاتهم وأقاربهم ، بل هو ملك للأمة بكافة أطيافها ، تفخر به وتسير على هديه الأجيال اللاحقة . ففي هذه الأيام التي تعلو بها أصوات الأردنيين مطالبة بإصلاح مسيرة الدولة ، تعود بنا الذاكرة إلى مطالب إصلاحية مماثلة ، ومواقف وطنية وقومية نادى بها الشيخ ماجد العدوان في عشرينات القرن الماضي .

وإنني إذ أكتب هذه المقالة واصفا مزايا وأعمال ذلك الزعيم الوطني ، فلا أفعل ذلك بحكم صلة القربى التي تربطني به أو من منطلق عشائري ، وإنما بكوني قارئ للتاريخ يسعده إنصاف رجالات الأردن ، الذين أسهموا في بناء الدولة الأردنية والعمل على تخليد ذكراهم .

فالشيخ ماجد العدوان لمن لا يعرفه ، هو الابن الأكبر للشيخ سلطان العدوان أمير البلقاء ، كما كان يطلق عليه في أوائل القرن الماضي . فقد وُلد ماجد في شونة نمرين عام 1898 ووفر له والده الرخاء المادي وأتاح له فرصة التعليم ، من خلال استقدام المدرسين له ولأبناء قبيلته من فلسطين . وقد تمتع ماجد بعد أن اشتد عوده بصفات عز نظيرها بين الرجال ، من دماثة الخُلق ورجاحة العقل والكرم والفروسية ونصرة الضعيف . أما في تعامله مع الآخرين فقد كان خصما عنيدا لمن يعاديه . . وصديقا وفيا لمن يصادقه .

وعندما أدرك سلطان بذكائه الفطري نباهة ابنه وما يتمتع به من صفات الزعامة ، سماه شيخا على قبائل البلقاء ــ رغم أن والده يتمتع بهذه الصفة في الوقت ذاته ــ وأوكل له \\\' القيادة العسكرية لفرسان البلقاء \\\' . ولكن القدر لم يمهله طويلا ليحقق طموحاته الوطنية ، إذ انتقل إلى جوار ربه في ظروف غامضة عام 1946 وهو بسن لا يزيد عن 48 عاما .

لم يكن ماجد زعيما محليا معنيا بالقضايا الوطنية فحسب ، بل تجاوزت زعامته حدود الوطن واستحوذت القضايا القومية على اهتمامه أيضا ، حيث رفض مع والده دعوة الانجليز لهما بالموافقة على إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين ، مقابل تفويضهما بحكم معين في المنطقة . وعلى العكس من ذلك فقد كانا مساندين للثوار الفلسطينيين ضد العصابات الصهيونية.

ومن جانب آخر فقد تعاون ماجد مع الملك فيصل الأول ، في كفاحه ضد الفرنسيين في سوريا بمناسبات عديدة ، كان آخرها تشكيل فرقة تعدادها 500 مقاتل من متطوعي البلقاء ، تحركت لنجدة القوات العربية هناك . إلا أن الملك فيصل التقى اولئك المقاتلين في المزيريب قرب درعا بتاريخ 4 / 7 / 1920 ، وابلغهم بأ ن المعركة قد حُسمت لصالح الفرنسيين ، وطلب منهم العودة إلى شرق الأردن بعد تقديم الشكر والعرفان لهم على نخوتهم العربية الأصيلة .

أما على الصعيد المحلي فقد سبقنا ماجد في المطالبة جهرا ، بإصلاح الإدارة في بنية الدولة الأردنية الناشئة ، رافعا شعارا وطنيا تجاوز حدود البلدة والعشيرة ، معبرا عن طموحات المواطنين الشرفاء ، ألا وهو شعار \\\' الأردن للأردنيين \\\' ، ملتقيا بفكره ووجدانه مع شاعر الوطن مصطفى وهبي التل . وعلى ضوء ذلك التفّت من حوله عشائر البلقاء ، وأيدت دعوته بعض العشائر الأردنية ، إيمانا منها بصدق التوجه ووطنية حامله .
كانت دوافع تلك الدعوة كما روتها صفحات التاريخ تتمثل بالنواحي التالية :
1. انحياز إدارة الدولة إلى جانب مجموعة محددة من المواطنين على حساب مجموعة أخرى ، في محاولة منها للإيقاع بين طرفين مشهورين من أبناء الوطن .
2. سوء إدارة الدولة ممثلة برئيس المستشارين ( رئيس الوزراء مظهر رسلان ) ومسايرته للبريطانيين ، في عدم السماح باتخاذ الأردن قاعدة لعمليات المقاتلين ، ضد القوات الفرنسية التي تحتل سوريا .
3. عدم إشراك أبناء المنطقة المتعلمين في إدارة الدولة ، واقتصارها على القادمين من الأقطار العربية المجاورة والمرتزقة .
4. شعور المواطنين بأن بلادهم تستغل لمصلحة أشخاص غرباء ، لا يهمهم إلا الكسب منها على حساب أهلها الأصليين .
5. المطالبة بتأسيس مجلس نيابي يمثل أبناء الوطن تمثيلا حقيقيا .
6. المطالبة بتشكيل جيش وطني يضم جنودا وقيادة أردنية .
7. السعي لتخفيف الأعباء الضريبية على المواطنين .

لقد كان سمو الأمير عبد الله الأول ( الملك فيما بعد ) متعاطفا مع هذه المطالب العادلة ، ووعد بتلبيتها خلال أسبوع من تاريخه . إلا أن مستشاري السوء في حكومته أوصوا بعدم الاستجابة لتلك المطالب ، بحجة أنها ستفسر ضعفا من جانب الحكومة . ثم قامت على إثرها بإجراءات قمعية تمثلت باعتقال عدد من الشخصيات الوطنية وزجّهم بالسجون ، بتهمة تشكيل جمعية سرية تسعى للقيام بانقلاب على الحكومة والتعاون مع ماجد العدوان .

ونتيجة لهذا التحدي الذي قامت به الحكومة بتشجيع من المسؤولين البريطانيين ، أُضطرّ رجالات البلقاء ومناصريهم بقيادة ابن عدوان ، التوجه إلى الصدام المسلح مع قوات الحكومة ، والتي ساندتها المدرعات والطائرات البريطانية صباح يوم 16 / 9 / 1923 .

كانت نتيجة هذا الاصطدام أن فشلت حركة العدوان بمواجهة تلك القوة المتفوقة برا وجوا . واستشهد خلالها عدد من الشخصيات الوطنية ، ثم فر القائمون عليها إلى جبل الدروز في سوريا ، ولم يعودوا إلى الوطن إلا بعد أن عفا عنهم الشريف حسين عند زيارته لإمارة شرق الأردن عام 1924 . وبعد عودة ماجد ووالده سلطان إلى البلاد مع رفاقهما ، تحولت الخصومه مع الحكومة إلى علاقة طبيعية يسودها التفاهم ولكنها جرت على أسس ندّية ومتكافئة .

لا شك بأن الإصلاح مطلب عزيز على أبناء الوطن الشرفاء ، وقد ناضل من أجله الآباء والأجداد منذ نشأة الدولة الأردنية ، كان من أبرز أعمالهم إصدار الميثاق الوطني بتاريخ 25 / 7 / 1928 . ورغم مرور حقبة زمنية طويلة على إنشاء الدولة وتعاقب الحكومات ، إلا أن الإصلاح الحقيقي الذي يلبي طموحات اولئك الرواد الأوائل ، واجه الكثير من العثرات نتيجة لسوء النوايا وتخطيط المتآمرين .

وإذا ما أردنا تقييم حركة الشيخ ماجد العدوان بتجرد ، ووضعناها في سياقها التاريخي المناسب ، فسنجد أنها كانت حركة سياسية إصلاحية وطنية ، انبثقت من ضمائر مخلصة للأردن ، لم ترتبط بأية قوى خارجية ، بل صدحت بها حناجر الشرفاء من جبال البلقاء ، ليتردد صداها جنوبا في شيحان ، وشمالا في هضاب الكورة وجبال عجلون . فعمّقت الشعور الوطني لدى أبناء البلاد في ذلك الحين ، ولكنه ــ مع الأسف الشديد ــ اضمحلّ في العقود اللاحقة ، لدى أجيال نسيت أو أنسيت تاريخها المشرّف .

فما أحرانا هذه الأيام ونحن نقترب من الذكرى المئوية لتلك الحركة التاريخية ، أن نقف وقفة إجلال واحترام للشيخ ماجد العدوان ورفاقه من كل العشائر الأردنية الأبية ، ونترحم عليم جميعا باعتبارهم منارات وطنية ، عجزنا عن الاقتداء بها خلال جميع العقود الماضية .

ورغم أنني لا أطالب هنا بتكرار تلك التجربة العظيمة ، إلا أنني أتساءل في هذا المقام : لماذا يُطمس تاريخ هذا الزعيم الوطني ــ ماجد العدوان ــ ولا يرد له ذكر في المناسبات الوطنية أو يدرّس في مناهجنا التعليمية للنشء الجديد ، باعتباره رمزا وطنيا مثّل حقبة معينة من تاريخ الأردن الحديث ؟

في الختام أقول لمن يخطط مسيرة الدولة الأردنية : إن قصة التاريخ التي كتبها شرفاء الأمة بالعرق والدماء لتحقيق أهداف نبيلة ، لا يمكن أن ينزعها من صفحات الوطن ، جاحد أو مزور للتاريخ . . !


* * *

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
23-03-2013 12:07 PM

كل الاحترام للاخ الكبير ابو ماجد وكلامك في الصميم وان ما نسمعه من تجاهل لدور العشائر الاردنيه هذه الايام والهجمة الشرسة على شيوخها انما يأتي في اطار الطمس لدورها النظالي المشرف ومحاولة ابعادها عن الساحة لتمرير حلول على حساب الشعب الاردني وعشائره الاصلية التي حافظت على تماسكه حتى يومنا هذا ولكن الجاحدين سرعان ما يتناسوا تضحيات الاخرين من إجلهم لكن في النهاية لا يصح الا الصحيح وأن غداً لناظره قريب ..... تحياتي

2) تعليق بواسطة :
23-03-2013 12:08 PM

1- اوامر التصدي ل"ثورة" البلقاء كانت تعاضدية ما بين القصر و الانجليز , اذ ان الانجليز لم يكونوا سندا للحكومة بل للامير فقط و الحكومة ذراع تنفيذي للقرار , لا نستطيع لي ذراع التاريخ بأسلوب سرد اليوم من اجل تهريب صاحب المسؤولية !!! يعني باسلوب تحميل الحكومات المسؤولية و كأنها كانت ملكية دستورية !!! كما يحصل الآن !!!
الشاعر باجس الرحيل روى لابناء عشيرته بالحرف بعد القاء القبض عليه بعد قصيدته المعروفة بعد الثورة 1923 ذماً براس النظام و رثاءا بالشهيد صايل الشهوان (القائد العسكري للثورة) بان الامير قال له بالحرف ,, (ان كان ظهركم العشائر فان ظهري يستند الى بريطانيا) ,, التاريخ لا ينفع معه لغة (حيد عن الراس) .
2-عقد في عام 1923 مؤتمرا في ناعور في منطقة ام البساتين ضم جمع غفير من كل عشائر البلقاء و بني حسن و بلقاوية مادبا ,, تمهيدا لمقررات الثورة فيما بعد و اتفق الجمع على تسمية سلطان العدوان ممثلا سياسيا و يدلل هذا الامر على الروح الوطنية للفرد الاردني انذاك و التي ارتفعت على معيار الكم العددي للعشيرة , فعشيرة العدوان لا تقارن بالعدد مع عشائر العجارمة او بني حسن او حتى بلقاوية مادبا اذ كان عددها قليلا مقارنة بهم ,, الا ان الروح الوطنية سمت على معيار التعداد و الثقل العددي العشائري .
3- حينما رفعت المطالب الى الامير , تم رفضها عملاً و بناءا عليه حدثت الثورة .
4- لم يكن اسم تلك االثورة ب"الحركة" هذه تدليسات التأريخ النظامي , بل ثورة ,, و لم يكن اسمها ثورة "العدوان" بل ثورة البلقاء , كتابات المؤرخين النظاميين الوظيفية هي من دلست هذه الالفاظ كي تبعدنا عن مفاهيم حقيقية كانت نامية انذاك و هي رقي المفهوم الوطني على المفهوم القبلي , و لكي يبنوا عليها افكارا نمطية كما يحصل في وقتنا الحاضر باننا شعب قبلي .
5- يجب ان نطالب بتكرار تلك التجربة , حيث انها المثال الاعمق لروح الوطنية الاردنية المتعالية على القبلية الضيقة , و فيها مفهوم الفداء بالروح من اجل الوطن , و فيها مثال لاعلاء القيمة الوطنية من خلال شعار (الاردن للاردنيين) , للاسف عدم المطالبة بتكرار تلك التجربة هي نابعة من الفهم المخطوء عن طبيعة تلك الحقبة التي زورت على يد المؤرخين النظاميين و نقلت الينا نمطاً و تنبع من افكار مسبقة تتحدث على ان اي حركة اجتماعية اتخذت طابعا تصادميا مع النظام انها نابعة من نزعة "فوضى" ,, لا لانستطيع النظر للحركات التحررية الاجتماعية من وجهة نظر "امنية" بل من وجهة نظر وطنية بحتة , و هنا سنتمنى لا بل يجب ان نعمل على اعادة ابرازها و تبنيها . شكراً لسعة الصدر .

3) تعليق بواسطة :
23-03-2013 02:54 PM

الى السيد محمد السكر العدوان تحية من محب للمرة الثانية تذكر مؤتمر ناعور عام 1923 وتذكر عشائر العدوان وبني حسن والعجارمة والبلقاوية تحديداً وتغفل ذكر العشائر الاخرى بني صخر وعباد وعشائر السلط والدعجة ماذا كان دورهم ؟؟؟

4) تعليق بواسطة :
23-03-2013 03:21 PM

هذا المثل الشعبي لم يات من فراغ لتتداوله الاجيال وذكره عند كل فعل يتم فيه اختطاف جهد الاخرين واسناده مع ما يرافق ذلك من صيت وشهره للاخرين .
لااظن ان الكاتب يرغب اعادة تجربة ابن عدوان بحذافيرها وتفصيلاتها لانها تحمل روح التمرد والتحدي التي طفستها الايام في نفوسنا ولا اظن الكاتب استثناء .... تبقى هذه التجربة تاريخ شعبي للفخر والصيت اكثر منها للاقتداء والتطبيق
ليت ان الصعوب يخبرنا تفاصيل العشائرية التي يتغنى بها وعلاقتها بالدينا صورات المنقرضة والهياكل العظمية
شكرا لمحمد السكر العدوان وابن عباد على المرور اللافت لاظهار دور الجميع واسناد الافعال الى اهلهاوالتركيز على الدور الوطني وليس القبلي

5) تعليق بواسطة :
23-03-2013 05:41 PM

يا اخي كل الناس خير وبركة رحم الله ماجد العدوان المهم الوطنية وحق المواطنه للجميع

6) تعليق بواسطة :
23-03-2013 05:44 PM

كل الشكر والتقدير للباشا ولمن يخدم وطنه ويهتم به. وأستفسر هل سيعرفنا الباشاأو المهتمين بالتاريخ على الشخصيات والجنود المجهولين في تاريخ الاردن فالتاريخ فيه فوائد وعبر كثيره. وشكرا مره أخرى إلى أبو ماجد

7) تعليق بواسطة :
23-03-2013 07:10 PM

إلى المجهول ( تعليق 4 )
المثل الذي أوردته يا عزيزي يردده العامة دون فهم لحقائق الأمور . ومع اعتزازنا بأهلنا الجهران والذين نشهد لهم بكفاءتهم القتالية ، فإن أحدا لم يختطف جهودهم لأنهم كانوا جزءا من قوة الفرسان المشتركة التي ضمت معظم عشائر البلقاء . وأحب أن أفيدك هنا بمعلومة قد تكون غائبة عن ثقافتك العسكرية لكي تضيفها إلى مخزونك من المعلومات : القوات المقاتلة تقسم عادة إلى قسمين رئيسيين ، الأول هو القسم القيادي أو العقل الذي يخطط ويدير المعركة . والقسم الثاني هو من ينفذ تلك الخطط ويقوم بالعمل الميداني تحت إشراف القسم الأول والذي هو مشارك أيضا بالعملية القتالية في تلك الأزمان . وبسلامة فهمك .

8) تعليق بواسطة :
23-03-2013 07:18 PM

تحيه الى اروح الطاهره وديماء ازكيه مثل ما قال الشاعر عرار عن صايل الشهوان بشعره فكان هذا الشعر تخليد لروحه الطاهره وتحيه الى محمد سكر العدوان على امانته.ولفعل للجهران وصيت للعدوان لم تقال في هي الثوره وبلاش نشوه تاريخنا العدوان معروفين بمواقفهم الوطنيه وكان الممول الاول لثوره هو ماجد العدوان ولعشائر اختارو ماجد بلاجماع على تسمية الثوره باسمه وصايل القائد العسكري الذي استشهد بقصف من الطائرات البريطانيه قريب من صويلح مع كثير من ابناء العشائر ومنهم العبابيد لا احد ينكر وجود العبابيد يا اخ ابو عباد فلاخ سكر اصدق من سرد موضوع الثوره وجلا من يسهو عن اسم لكم تحياتي

9) تعليق بواسطة :
23-03-2013 08:04 PM

*- تحية طيبة استاذي العزيز , انا اسف تعليقي لم يكن فيه مجال لذكر كل العشائر بالاسم لان ذلك سيأخذ منحى اخر غير المقصود من التعليق , و انا اشرت الى كل العشائر التي ذكرت من خلال قولي ((من كل عشائر البلقاء و بني حسن و بلقاوية مادبا)) فآل عباد هم من العشائر الكبرى في البلقاء لا بل هي من اكبر عشائر البلقاء و من اوائل المساهمين في هذه الثورة و المخلصين لها , و لكن عذرا ان سقطت عني ذكر كل هذه العشائر العريقة و لكني بالرغم من ذلك افضل عدم الخوض باسماء بعض العشائر حتى من بعض التي شاركت لان تاريخ تلك الحقبة شهد اصطفافات معينة حتى من "بعض" العائلات التي انقلبت على الثورة و ليس المجال هنا لذكرها و لا يجوز لنا ذكرها لاننا نود التقاط الاشارات المضيئة كي نبني عليها و ليس الهفوات المؤلمة كي لا نشق الصف الوطني , تلك الحقبة كان فيها درس لنا يجب علينا تعلمه و البناء عليه , رحم الله كل من شارك بتلك الثورة من الدعجة و بني عباد و عشائر السلط و عشائر الجنوب و اربد و كل أردني حر لم يقبل خسارة وطنه لمستعمر او لمن حملته الناقة الينا .

10) تعليق بواسطة :
23-03-2013 09:21 PM

الى الباشا الذي نقدر ونحترم ونحترم قبيلته احترامنا لباقي قبائل الاردن بدون زيادة او نقصان نقول انك تختار مواضيع مثيرة للجدل وتحاول اسقاط ظروف ومعطيات على واقعنا المعاصر الذي تغير وتبدل منذ قيام الاردن وتذبذب ولولا السنادات لمالت الحيطان وانت تعرف السنادات وعلى راسها اوباما الذي بهدلنا جميعا كعرب ووصف اسرائيل بالاقوى في المنطقه واصلحها مع تركيا لضمان قوتها بينما يدعم خلا فاتنا كعرب لنبقى الاضعف ولندمر بعضنا بعضا .... الاخ محمد السكر العدوان اشار الى هفوات عشائرية وليته يسمي الاشياء باسمائها ويفصح للقراء عن تلك الخيانات ومفعول مبدأ فرق تسد العابر للحقب والازمان. ونتمنى عليك يا باشا ان تقف في موقف ماجد العدوان لنمشي خلفك وتحت امرتك ولكن ذلك يبدو مستحيلا لانه لم يجعل الله في جوفك من قلبين وهذا ما قصدته من تعليقي واليك بيان قبيلتك في قانون الانتخاب موضع الجدل في الاصلاح للمقارنة فقط بين موقفين بين الحاضر والماضي :
جراسا نيوز -

اصدرت قبيلة العدوان بيانا أكدت من خلاله انهم مع قانون الانتخابا 2012 ومع الصوت الواحد لانه يراعي خصوصية الشعب الأردني , حسبهم .

كما أكدوا ولائهم وانتمائهم للقيادة الهاشمية وانهم الجند البواسل خلف قائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين .

وتاليا نص البيان كما وردنا :

نظرا للظروف التي يمر بها وطننا الذي نفديه بالمهج والارواح ونظرا لتعدد بعض الاصوات والاراء التي نحترم - سواء اتفقنا معها او نختلف – فإننا نؤكد وبكل قوة وتصميم اننا مع قانون الانتخابات النيابي المعدل لعام 2012 بجميع بنوده والتي تقر الصوت الواحد لما يراعيه هذا القانون من خصوصية الشعب الاردني ، فإننا هنا نؤكد على الشد على يدي جلالة الملك المعظم ونشد على يديه في محاربة الفساد ومحاكمة الفاسدين الذين امتدت ايديهم في نهب ثروات الوطن .

اننا نؤكد ولاءنا الى العرش الهاشمي بالرغم من محاولات البعض تهميش العشائر الاردنية والانتقاص من ما قدمته للوطن ماضيا وحاضرا ، وكانت سياجا منيعا في وجه المؤامرات التي حيكت للوطن منذ نشأته الى يومنا هذا وسنبقى على عهدنا محافظين على الوطن نفديه بالمهج والارواح من كل من تسول له نفسه التطاول والعبث في مقدرات هذا الوطن ، مؤيدين ومدافعين عن ثوابت الوطن وعلى رأسها الوحدة الوطنية محافظين على هذا النسيج الأخوي الوطني .

عاش الاردن ملكا وحكومة وشعبا تحت ظل الراية الهاشمية بقيادة
عميد ال البيت الملك عبدالله الثاني

11) تعليق بواسطة :
23-03-2013 09:45 PM

كل الشكر والتقدير للاخ العزيز ابو ماجد على هذه المعلومات التي اتحفنا بها عن شخصية وطنيه فذه له تاريخ مشرف ودور مهم في بناء الاردن دون اي مطمع مادي فالرجل كان شيخ ربعه كما يقولون دون اي منصب رسمي فهو كرس حياته لخدمة وطنه واهله وابناء منطقته بل ابناء الاردن كنا صغارا نسمع بالملرحوم الشيخ ماجد بن عدوان دون ان نعلرف شىء عن حياته وعن دوره في بناء الوطن وخدمة مواطنيه ويعود السبب الى عدم اهتمام كتبة التاريخ وخاصة ما يدرس للاجيال بالتائريخ لرجالات الاردن من كل المناطق وابراز دورهم الريادي ببناء الاردن وتثبيت اركانه في الوقت الذي ندرس ابناءنا تاريخ العالم في القرون الوسطى وما قبلها وما بعدها واغفلنا تاريخ الاردن ورجالاته لتتعرف الاجيال على تاريخ الاردن الحقيقي وتاريخ رجالاته الشرفاء واتمنى على الاخ ابو ماجد ان يبادر بالكتابة بشكل مفصل عن حياة المرحوم الشيخ ابن عدوان واتصلاته وعلاقاته برجالات الاردن في كل المناطق وبذلك يكون قد قدم خدمة جليله لابناء الاردن وللتاريخ

12) تعليق بواسطة :
23-03-2013 09:46 PM

التاريخ الاردني المغيّب والمسكوت عنّه
مغيّب لانه هناك قصدية واضحة لاعدام هذا التاريخ وكل ما لا يتوافق مع الرواية الرسمية له وقصد صناعة وعي بالتاريخ يقول بان الاردن بدأ مع دخول الهاشميين له عام 1918 ومسكوت عنه لان حاملي هذا التاريخ ظلوا يتناقلوه همسا بسبب القمع السافر لكل رأي معارض طول عمر الاماره والمملكة وحتى تاريخه .
كل الشكر للفريق موسي العدوان على فتحه لهذا الملف الهام جدا لان تجربة حكومة واجد العدوان تجربة سياسية ووطنية بامتياز . وايضا بهذه الايام عندما ينزع الوليد عن امه وتضرب العشائر ببعضها ويستمر الدق للاسافين بين الكل وضد الكل فلسطيني على اردني ومسيحي على مسلم وشمالى على جنوبي, عبادي على سلطي ووو هنا تاتي تجربة ماجد العدوان كشاهد تاريخي على زيف وكذب ادعاء تفسخ الشعب الى قبائل وطوائف , لماذا ؟ لان ماجد شكل اجماعا وطنيا لم يعيقه الانتماء العشائري ولا المناطقي ولا الديني ( ولم يكن هو الوحيد لهكذا تجربة) , لذلك فانه مطلوب من كل صاحب ضمير وطني ان يقول ويكتب ما يعرفه عن هذه التجربه السياسية وغيرها من التجارب التي طمست بطبيعة الحال .
سوف اكتب تاليا ما وردني شفويا على لسان ابي وجدي الذي قدر له اي جدي ان يكون مشاركا في صناعة هذا الحدث . ومنذ البدء وتفاديا لاي لبس او سؤ فهم فانه وبسبب ان القول كله مرويا فانه يحتمل الخطأ والمبالغة وغياب الحقائق فان الرواية على عهدة من روى . وكما وصلتني : كان من المتفق عليه ان ماجد العدوان شيخ مشايخ البلقاء وكان هناك موسما يشبه المهرجان السنوي لسباق الخيل وكانت الفرسان اذا ما مرّوا على منصة كبار الضيوف ومنهم ماجد والامير عبدالله هتفوا " عينيك ابن عدوان " ولما تكرر ذلك كثيرا متجاهلين وجود الامير عندها نظر الامير غاضبا للشيخ ماجد وقال " عنيك ابن عدوان , عينيك ابن عدوان !؟ وانا بقول عينيك ابن عدوان " ... وكانت تلك رساله لم يغب معناها على ماجد العدوان ولا على من سمعه ونقلها...
تشكلت حكومة سريه برئاسة الشيخ ماجد العدوان وشارك فيها الشيخ يوسف العكروش من الفحيص وزيرا للعدل وبطبيعة الحال من كل عشائر البلقاء ,,, تجمع الفرسان بالفحيص بقيادة صايل الشهيوان ومن المؤكد عبابيد وعجارمه وسلطية والكل ... وخرج المقاتلين فرسانا مسلحين ببنادق عتيقة متواضعة قاصدين الاسيلاء على السلطة وحصل الاشتباك بمنطقة الجبيهة واستشهد القائد صايل الشهيوات برصاص مدرعة بريطانية , تفرق الجمع وفشلت الحملة العسكريه... على اثرها غادرت قيادت الانتفاضة خارج حدود الاماره وكان نصيب يوسف العكروش ان غادر الى الضفة الغربية وعاد بعد العفو من الامير بوساطة بطرك القدس الذي تلقي هدية قيمة هي ساعة رولكس لقاء وساطته مع الامير عبدلله .. (هذا من طرائف القصة طبعا ) تحسنت العلاقة مع القصر وكان الامير قد سكن منطقة الحمّر وغابت فكرة الثورة وصار الحديث عن ما حصل سري للغاية . لاحقا ولم يقدر لى معرفة تاريخ الحادثة : كان يوما ربيعيا وكان الامير عبدالله معزوما على الغداء في بيت الشيخ ماجد العدوان في الشونه بالغور , قبل الغداء وقبل وصول الامير وصل لبيت الشيخ ماجد امرأتين اجنبيتين ربما بريطانيتين وتم استقبالهما ولان الشيخ ماجد كان متعافيا ومتعرقا في طقس الغور ذلك اليوم فقد بادرت احداهن باعطائه محرمة لتجفيف عرقه بعدها غاب الرجل عن الوعى وغاب عن الحياة الى الابد جرت مراسيم دفن الرجل الكبير دون الكشف عن وجهه ولاحقا قيل انه تمت مشاهدته حيا في لندن ... خيال شعبي لصناعة الابطال ؟! ربما هذا ما حصل ؟! ربما لا هذا ولا ذاك ؟! ربما ! من يعرف ؟!... حين اسمع من يقول ان الاردنيين سوف يذبحون بعضهم على السلطة, ان قدر لهم ان يحلموا بها ! اشعر بالغيض فكيف يكون هناك اجماع على الشخصية الوطنية شمالا وجنوبا في بدايات واواسط القرن واليوم مستحيل ! منطق الذبح هذا هدفه واحد هو " يا اردنيين لا تحلموا" .
هام جدا فتح الحديث وكتابة التاريخ الغائب والمغيّب للاردن الحديث وجعله يرد على كل الدعوات الاقليمية والجهوية والطائفية والتي خلقها وعمقها الجيل الفاسد من السياسيين الذين لم يرثوا هذا التاريخ يالتاكيد,وكان شعارهم الحيط الحيط ويالله المكاسب وطولة اليد . الاستشهاد بالتاريخ يعرفنا على انفسنا ويقول لنا ببساطة الاردن يمكنه ان يقاد برجل وطني لا مشكلة من اي قبيلة هو المهم انه يحرص على اردن عزيز باهله شقيق لاخوته معادي لاعدائه ديمقراطي مدني معاصر .
م.من لديه شي مكتوب حول هذاالموضوع او غيره اتمنى عليه النصيحة .

13) تعليق بواسطة :
23-03-2013 09:52 PM

العزيز موسى باشا العدوان حفظه الله .
أخي ابو ماجد
شكرا عظيما على هذا المقال الرائع والذي يعيد الى الذاكره أن مسلسل طمس تاريخ هذا الوطن ورجالاته الكبار هو مسلسل دأبت عليه السلطه التي امتدت يدها الى كل تاريخ مشرف للوطن باستقدام الغرباء لطمس كل معالم تاريخنا الوطني واضفاء شرعية زائفه على تاريخ تآمري على الوطن واهله وعشائره ساندهم في ذلك حثالات الرجال من رحم هذا الوطن المبتلى .
في عام 2010 صادفت الذكرى المئويه الاولى لهية الكرك التاريخيه او ثورت الكرك او كما يسميها الاتراك التمرد الكركي على الحكم التركي . لا اريد الخوض في تفاصيل هذه الثوره فالمقام لا يتسع ولكن .
كنا نستهدف كلجنه وطنيه عليا للمتقاعدين العسكريين في اعقاب بيان الاول من أيار 2010 المجيد ان نحي الذكرى المئويه الاولى لهية الكرك التي شارك فيها الكثير من مناطق ورجالات على امتدادالوطن .
وكنا ننوي توحيد الروايه عن هذه الثوره على يد مؤرخ معروف وهو الدكتور سليمان الطراونه الباحث والمؤرخ في جامعة مؤته نوحد الروايه بكتيب يأخذ طريقه الى الحياه العلميه الحره الكريمه .
كما ننوي عمل مسلة في مدخل مدينة الكرك تحمل اسماء شهداء الهيه كجزء من تاريخ الكرك ( المملكه والاماره ) الذي امتد حكمها الى القاهره ودمشق ويرجع تاريخ الكرك الى 7 الاف سنه وليست وليدة عام 1916 .
فقامت الدنيا ولم تقعد وتم قمعنا عن طريق الحاكم الاداري ومكاتب الاجهزه الامنيه في المحافظه بتوجيه من السلطه المركزيه في عمان بعد ان أغدوا في العطايا لبعض الحثالات ولكل من يساهم في افشال ما ننوي القيام به .... الحديث طويل ...
رحم الله ماجد العدوان وكل الشهداء الوطنيين الاحار .
وليعلم ان كل من ينوي طمس تاريخ الامم الحيه الشريفه سيطمس تاريخه القذر الملطخ بالمؤامرات على الوطن واهله ولو ساندته كل قوى الشر والتآمر وكل الحثالات والانحطاط الاخلاقي ولنا في التارخ عبر ؟؟؟.

14) تعليق بواسطة :
23-03-2013 11:02 PM

ثورة العدوان أو ثورة البلقاء [2] كانت أكبر انتفاضة ضد الانتداب البريطاني وحكومة شرق الأردن المثبتة حديثا برئاسة مظهر أرسلان. بدأ التمرد في الأشهر الأولى من عام 1923، تحت عنوان "الأردن للأردنيين"، لكن سرعان ما تم سحقها بمساعدة من سلاح الجو الملكي البريطاني. ونتيجة لذلك فر زعيم التمرد سلطان العدوان إلى سوريا مع ابنيه. [3]


بعث المندوب السامي البريطاني في القدس هربرت صموئيل برقيه في ايلول 1920 تقرير تضمن صوره عن برقيه بعثها الشريف الحسين بن علي تاريخ 7/9/1920 الى كل من سلطان العدوان ورفيفان المجالي جاء فيها”الى رفيفان المجالي ، وجميع الشيوخ في الكرك ،والشيخ سلطان العدوان ، وجميع الشيوخ في البلقاء ، هذا هو الوقت الذي تظهرون فيه همتكم وحماسكم بما يتعلق بدينكم ووطنيتكم اتحدوا واعينو اخوانكم في الدين لانقاذ وطننا من الكفار احد ابنائي ستحرك اليكم ومعه المال والتزويد” وقد تياينت المواقف بين مؤيد ومعارض ورفض بعض شيوخ عرب البلقاء وعلى رأسهم سلطان العدوان وابنه للانضمام الى الحمله . وقد تاخرا في استقبال الامير بعد 3 ايام موقف العدوان من الزعامات المحليه اتسمت علاقات العدوان مع القبائل الاخرى بالود والصفا حينا،وبالخصومه والجفا حينا اخر فكانت تربطا بقبائل الجنوب والشمال علاقات حسنه وقلما تقع صدامات اما القبائل التي تقطن بمنطقه البلقاء كقبيلتي بني صخر وعباد حيث كان نزاع بينهما على ملكيه الارض والمراعي وموارد المياه وكانت بين الشد والرخاء

حركه ابن عدوان 1923 واجهت اماره شرقي الاردن اعباء داخليه وخارجيه كبيره حيث كانت حديثه العهد بالاستقلال وسط هذه الظروف قامت حركه ابن عدوان التي قامت بنيه اصلاحات خاصه في مجال الاداره فبعد نشوء الاماره تولى الاستقلاليون السلطه التنفيذيه مما اثار معارضه الفئات الاجتماعيه

فالزعامات العشائريه في الريف والباديه المتضرره من تنامي قوه السلطه المركزيه على حساب نفوذها بادرت الى العصيان والتحرك المناوئ للحكومه وشكى الفقرائ في الريف والباديه من الاوضاع الاقتصاديه والاجتماعيه

اما المثقفون فقد اصبحوا عاطلين عن العمل عاشوا ظروفا صعبه . فتحركوا الى السلطه وشكلوا اولى التجمعات السياسيه العامه في الاردن تحت شعار “الاردن للاردنين”فبداء بعصيان الكوره عام 1921 من حزيران الذي قمعه الاستقلاليون بعنف

فان العصيان الذي حدث في 1923 وهو المعروف بعصيان العدوان يعد انتفاضه وطنيه عارمه ، فماجد العدوان هو صاحب الثورة الماجدية وانشاء المملكة الماجدية التي كانت ستكون بحكم عدواني على شرق الاردن والبلقاء .

فالبرغم ان شكل الانتفاضه كان عشائريا فان طابعها العام كان وطنيا ومثل نقطه تحول اساسيه في تطور الوعي والممارسه السياسيه في شرقي الاردن

حيث ان ماجد هو من رفع شعار الاردن للاردنين- ارادوا القائمين على هذه الحركه تأسيس دوله على راسها ماجد العدوان وبحكومه تتشكل من افراد اردنيين الاصل وبجيش اردني يكون قائده اردنيا وفي العاشر من 1922حزيران لعام توجه وجهاء وعرب البلقاء بمبايعه شيخ مشايخ البلقاء سلطان العدوان وابنه ماجد لمقابله الامير ودار نقاش بينهم وتردت الاوضاع طالبت الحركه:- 1. بانشاء مجلس نيابي 2. اخراج الغرباء من البلاد 3. اسناد الوظائف الصغرى والكبرى الى ابناء البلاد الا الوظائف التي يرى فيها المجلس ضروره استخدام غريب وغيرهامن المطالب 4. تخفيض الرواتب تخفيض عاما و 5. غيرها من الاهداف التي تدور حول التخفيف من الاعباء الضريبية عن المواطنين ابن عدوان في المرحله الاولى من الحركه توجه الى قصر الامير عبدالله في ماركا على رأس حشد كبير من رجاله لايقل عن الف خيال ودخلو العاصمه على شكل مظاهره ودار نقاش بين ماجد والامير ووعدهم الامير بفتره اسبوع لتلبيه مطالبهم وكلف حسن خالد ابو الهدى بتشكيل حكومه تسجيب نوعا ما لمطالبهم فكان احد افرادها اردني الاصل والسعي الى تاسيس مجلس نيابي لكن اشتمل برنامج الحكومه على اجر اءت قمعيه ضد ابن عدوان وتم القاء القبض على اعضاء الحزب الوطني وكانت هناك مفاوضات من الحكومه مع المعارضه بتأيد الحكومه ولكن سلطان وماجد عزموا على المواجهه والحصول على مطالبهما. وتم توجيه من الامير الى سلطان بمثابه انذار انه يجب ان يستسلم والا سيتم استعمال القوات وسلاح الجو الملكي والجيش. عندها تقدم سلطان وماجد بجموعهما نحو عمان وبعثا رساله الى المعتمد البريطاني في عمان السيد فيلبي – موقعه من عشائر العجارمه والشراكسه وبني حميده والبلقاء يوضحون فيها سبب حركتهم ورفض الامير لمطالبهم التي يعتقدون بشرعيتها وهي المطالب الشرعيه للشعب وجازاهم بدل ذلك بالسجن بل نكايه لهم ابدى صداقته لبني صخر فوقع عليهم الظلم وعدم المساواه وكما بينوا انه هددهم بارسال الطائرات وطلبوا منه عدم مساعده الامير واذا ما فعل سيرفعوا الامر الى حكومه صاحب الجلاله وتقدم سلطان بمجموعه من حسبان باتجاه عمان واثناء المسير تم الاستيلاء على مخفر ناعور ومخفر وادي السير ومخفر صويلح ونهب ما فيها من بنادق وخيول وقطع اسلاك البرق و الهاتف ومن ثم توجه الى عمان واقام في المنطقه الممتده بين تلاع العلي وخلدا وصويلح وقطع طريق السلطاني الطريق الذي يصل عمان بالسلط. وبعد ان اتضح ان سلطان عازم على رفع رايه العصيان ارسل الامير بعض افراد حاشيته ليبلغوه انه سيتم النظر في مطالبه بوقت قريب فعليه ان يخلد الى السكينه ولكن سلطان عمد الى طرد الرسل دون ان يستمع اليهم . ولم يثق باي قول عند ذلك طلب الامير من المعتمد البريطاني التدخل وقمع الثوره الا ان فيلبي ابدى اسفه لعدم وجود الصلاحيات لديه من قبل الحكومه البريطانيه وارسل الى الحكومه وحاول اقناعها في مساندته وطلب الامير قائد الطيران بيك اوفن وكركبرايد الصغير وباحثهما في امر الحركه وكان موقف البريطانين كان ضد الحركه وهددوا بقمعها وكان سلطان وجه كتابا الى فيلبي ( المعتمد البريطاني في عمان) في 14 ايلول 1923، يهدده فيه بتقديم شكوى الى الحكومه البريطانيه اذ ما قام بتقديم ايه مساعده لحكومه الامير وكان فيلبي قد رد على الرساله ب 15 -ايلول مهددا اياه- وماجد وصايل الشهوان ان لم يستسلموا للامير عبدالله حتى يوم 17 ايلول فانه سيلاحق قواتهم بالطائرات والسيارات والقوات المسلحه قرر البريطانيون في صبيحه يوم 16 ايلول 1923 بالتقدم نحو صويلح حيث مخيم اهل البلقاء بقياده ابن عدوان وحلقت طائرات لاستكشاف المخيم وكان الجيش العربي قد تحرك بقياده فؤاد سليم بقوه عددها 300خيال و400جندي من المشاه واخذ موقعه وكان الامير شاكر قد شكل وحده جيشا من اهالي الكرك وعشائر بني صخر وعباد وبلقاويه عمان وتنركز بهم بمناطق جنوب عمان واثناء مسير السيارتين المدرعتيين داهمهما خمس ثوار اغلبهم من عشيره العساف ادت بجرح اثنين وقتل فهد احمد قبلان العساف وسالم حصيد السرحاني واستمرت المدرعتان بالتقدم نحو صويلح حتى داهمتهما جموع الثوار وكان في مقدمته الشيخ صايل الشهوان عقيد التجمع الذي هاجم المدرعتين فاطلقتا عليه النار وارديتياه قتيلا وعند سماع الصوت حرك الجيش العربي قوه تتكون من 120خيال وشرعت بقصف الثوار واستمرت المواجهه ساعه من الزمن وانتهت بهزيمه الثوار وفرار سلطان واولاده ماجد ومنصور وعبد الحميد وعدد من المهاجمين نحو سوريا وتراجعت القبائل المشتركه الى مناطقها التي جاءت منها نجمت هذه عن خسائر الجيش واصابه 3 من الجنود وبعض الاليات. وبعد عده مفاوضات توسط النوري الشعلان لدى الامير للعفو عن اب عدوان واولاده للعوده الى شرقي الاردن

ان هذه الحركه يمكن اعتبارها انها تحمل ضمن سياقها التاريخي حركه سياسيه اصلاحيه جاءت على شكل انتفاضه وبالرغم مما انتهت اليه الا انها عمقت الشعور الوطني لدى سكان الاماره وفاه ماجد العدوان الكل يعرف ان الشيخ ماجد قد توفي في ظروف غامظة، ففي ذاك اليوم الذي كان عنده غداء كبير لضيف كان عنده من العراق وهو محروث بن هدال. وكان هناك الامير ومجموعه اخرى من البريطانيين لن تصل بعد، فدخل الخيمة حيث كان عنده اجتماع مع اثنين وامرأة من الاجانب البريطانيين فبعد دقائق خرج من خيمة الاجتماع وسقط على الارض فجتمع الرجال علية وبعد ثواني قليلة جاءت القوات البريطانية وحاوطو المكان واخذوه وهم يقولون مات مات وبسرعة وضعوه بقبر دون ان يغلقوه مع الحراسة المشدادة وفي الليل جاءت طائرة ونزلت على قبرة واخذته واغلقوا القبر حيث كانت الناس مصدومة لانها كانت فاجعة ..هذا الكلام منقول شهود عيان حيث كانوا موجودين ومقربين من الحادثة ويقولوا انة كان تحت تاثير مخدر عندما سقط الشيخ. كان هذا كان في عام 1946 عن عمر يناهز 48 عاما وهذا بائن من صحيفتي الاردن وفلسطين

15) تعليق بواسطة :
24-03-2013 01:07 AM

موسى باشا
اشكرك واحيي فيك هذه الدراسه التاريخيه الﻻزمه والضروريت.لشخصية قائد وزعيم اردني بارز انجبته بﻻدنا..وتم التغطيه على تاريخه كما تم التغطيه على كل الناريخ اﻻردني الحقيقي..ليطلع بدﻻ منه..تاريخ(معلب جاهز) لوطننا ..بقيادات نزلت بالبراشوت على الوطن..!!! ابو الهدى!! وغيره..،.
كان المطلوب سابقا..هو المطلوب اليووم
))ان ﻻ يقود اﻻردن..ابناء اﻻردن..))
ثارت ((هية الكرك)) المجيده1910
وثارت البلقاء((بقيادة ابن عدوان وابن شهوان وبكل قبائل البلقاء عامة ومسانجة قبائل اﻻردن..ولﻻنصاف نقول ..ششارك بنس حسن وكل البلقاويه والحمايده وعباد والعجارمه بثورة ابن ابن عدوان...
بل ان سلطان وابنه ماجد العدوان..تبنو شعار ثورة الكوره الشهيره((اﻻردن..لﻻردنيين))..وكان هذا شعار هية الكررك ايضا..بالمحصله، نجد ان مطالب اﻻردنيين بثوراتهم الثﻻث المجيده ،هية الكرك بالجنوب وثورة البلقاء وابن عدوان..وثورة الكوره بالشمال..هي((اﻻردن..لﻻردنيين)).. وكان شاعر اﻻردن الشهير((عرار..ابو وصفي..مصطفى وهبي التل))..هو احد ابطال نشر فلسفة الثورات اﻻردنيه هذه شعرا ونثرا
وﻻ زال مطلبنا اليوم هي نفس مطالب ثورات الهيه الكركيه والبلقاء ووابن عدوان والكوره الشماليه..
اﻻردن لﻻردنيين..طرد الغرباء. من اﻻردن...الوظائف الصغرى والمبرى لﻻردنيين..رفض اي وحده والتاكيد على استقﻻلل اﻻماره ضمن حدود اﻻماره..
هذه مطالبنا اليوم..ننفسها يا باشا..نفسها يا سلمان باشا المعايطه
والظروف نفسها..نفسها..كما قال السكر ابن عدوان بتعليقه اعﻻه..قال اﻻمير عبد اللله بن الحسين ل ماجد العدوان(( انت ظهرك للعشائر...وانا ظهري لبريطانيا))!!!!!!!!!
اليست نفس المعادله يا باشا؟؟
الظهر اختلف يمكن...بدل بريطانيا صار اميركا
والعششائر صارت ديناصورات!!!
كل الشكر لك باشا..واتمنى منك ومن امثالك اعادة اكتشاف وكشف تاريخ اﻻردن وقادته الحقيقيون..وليس تاريخ الثور العربي اﻻكبر..وخزعببﻻته!!

16) تعليق بواسطة :
24-03-2013 03:06 AM

سعادة الباشا موسى العدوان :-تحية واحترام وتقدير لك ولتاريخك العسكري المشرف وتلك المواقف العسكرية المشرفةلك
اتابع كتاباتك دائما ولا اجد لدي ما اضيفه ولكنني وانا اقراء هنا محاولتك لبحث عن صفحات تارخ الاردن الحقيقة وتوردها كما هي انصافا للتاريخ ولاصحابها بعيدنا عن العنصرية والاقليمية سائني ما ارى من بعض التعليقات السخيفة على مقال طيب وجميل ومنصف تلك التعليقات التي تاتي تحت اسماء مستعارة وينضح منها رائحة العفونه والنتانة فمقالك لم يكن ضد احد ولم يكن ضد الدولة واو الموسسين او غير ذلك انما هو تاريخ وانصاف للحقيقة الغائبة
كم كنت اتمنى ان من يعلق بدونية ان يسكت ولكنها ثورة الاعلام التي لم يستوعبها الكل ( سلوك من يصنع الحضارة ويستهلكها افضل من سلوك من يستهلكها فقط) وبالتالي صار يعلق اي شخص دون دراية فليس لما كتبت علاقة بقرار د الصوت الواحد وليس عدم ذكر قبلية او شخص هو انكار له او لحقة انما هو مقال سلط الضوء على قضية فاما يزيد المعلقين او يخالفوه او......
هنا اريد ان اضيف بعض ماسمعت من مواقف حقيقية وطنية لماجد العدوان
- عندما قدم الامير عبدالله الى الاردن زاره بعض شيوخ العشائر الاردنية لتايد الامير والترحيب به لكن مقابل العطايا والمنح
-
- ولكن ماجد عندما زار الامير اخذ معه هدية للضيف وهي ( خرج مال مليئ بالذهب العصملي لدعم الامير)
- كان بيت ماجد العدوان محطة واستراحة للثوار في فلسطين ولموردي السلاح لهؤلاء الثوار وقد يذكر احد هنا فيما بعد ان احد اجداده يعرف هذا ويؤكد.
- قام ماجد العدوان بقيادة بعض احرار القبائل بالهجوم على احدى الكبانيات اليهودية(مستعمرة يهودية كانت تحت التاسيس ) على الشط الغربي للبحر الميت والاستيلاء على جميع ما وجد فيها وتم بيع هذه المواد ومنها مواتير والات في دمشق والتبرع بثمنها لمجاهدي ثورة 1936
- ساهم بطرد ونبذ كل من قام ببيع ارضه الى شركات بيع الارض والتجار اليهود حتى وان كان من افراد قبيله
- هذا ما اسعفني الوقت لذكره من موافق امل من الاخرين الزيادة
- واخيرا لك كل احترام وتحية

17) تعليق بواسطة :
24-03-2013 09:13 AM

أخي الكبير ابو ماجد أشكرك من أعماق قلبي لإعادة التاريخ الذي يحاولون طمسه والزعماء اللذين شيدوا أروع ايات الولاء والإنتماء للوطن وغرسوا الوطنية الحقة بقلوب أبنائه. نعم ماجد العدوان والوطنين من أبناء الأردن الحبيب من شماله وجنوبه كانوا نديين للحكم ولكن الاجيال الاحقة فقدت هذا وتركت الامور تتردى الى ان وصلت لما هو حالياً. أصبحن عنصريين ان طالبنا بهويتنا الأردني. أصبحت فلسطين الحبيبه التي ضحى الاجداد للحفاظ عليها سلعة تباع ومحاصصة بدل الستماته لتحريرها.

تصحيح بسيط لأخي الكبير ايضاً أبا ظفار ألدكتور محمد الطراونه وليس سليمان الذي استعد لوضع الكتيب عن هية الكرك.

18) تعليق بواسطة :
24-03-2013 10:05 AM

الاردنيين صاروا يدورو في الدفاتر القديمة بحثاً عن مجد او تدوين تاريخ مشبوه

19) تعليق بواسطة :
24-03-2013 10:07 AM

نعتذر

20) تعليق بواسطة :
24-03-2013 11:48 AM

الى 12 سهيل عكروش: لقد سمعت روايات ان مكان الحركة حدث غرب عمان في المنطقة التي تعرف الان بدير غبار وكان مقصد الحركة قصر زهران على الدوار الثالث الان وتصدت المدرعات الانجليزية وهي كما روي سكتوتات منصوباً عليها رشاشات وقتل صايل الشهوان ورفاقة اثناء محاولاتهم الهجوم على السكوتات بالسيوف وهم يمتطون الخيل وعلى اثر ذلك سمي المكان (بمقتل صفوق)اما حادثة العزيمة والنساء الاجنجيات التي اعطت احداهن محرمة للشيخ ماجد العدوان سمعت روايات انها حدثت في جرش وليس في الشونة ؟؟؟

21) تعليق بواسطة :
24-03-2013 12:29 PM

دعواكم هي دعوة الجاهلية الأولى. جميعنا اليوم نبحث عن علاقة المهاجرين والأنصار. كنّا عرب تغير وتسلب بعضها ومن كان يرى منّا مصلّي يسجد لله ظنناه من الجن (لم نعلم ونسينا ما هي الصلاة). ما بالكم تفاخرون بزمن جهل واليوم لديناالفرصة أن نعقل ونفاخر الأمم بإتلافنا. دعواكم دعوة الجاهلية والله يرفع الجهل عنّا. آدم ليس أردني وكلنا من آدم وآدم من تراب. إعقلوا وتوكلوا وما هي إلاّ حياة الدنيا ومن بعدها حساب الآخرة. وآخر دعواي.. اللهم من يريد الفتنة وإشعال الحميّة خذه أخذ عزيز مقتدر وإجعله ذليلاً في الأرض واذهب همّته وقيد له ما يشغله في أهله. قطرة دم مسلم أغلى عند الله من الدنيا وما فيها. ما بالكم!.. لننظر لأنفسنا وهمّتنا في عملنا. همنا بطون وفروج.
الله يهدينا جميعاً.
قال الله تعالى:

أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ {133}

تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ
{134} سورة البقرة.
همّكم يجب أن يكون ملك الأرض جميعهاوليس وطن, الأردن ليست لكم, الأردن بلاد الله وهي لعباد الله, كماهي جميع أرض العرب والأرض جميعهاأورثها الله لآدم. ولم يورثه فقط الأردن.
من أنتم وولد من أنتم, إن كنتم من ولد آدم فدعو عنكم دعوى الجاهلية, وإن كنتم من ولد أبليس فبشراكم وهنيئاً لكم جهنّم وطناً وبئس المصير. ما تدعون له ليس بإصلاح وغالب الفاسدين من بطونكم ويحتمون بكم.

22) تعليق بواسطة :
24-03-2013 01:07 PM

من لا يحترم تاريخه لا يحترم نفسه .
هم الجهلاء فقط والمتآمرين الذين لا يحترمون تاريخهم .
ومن يصفها بالجاهليه فهو في قمة الجهل .
الامم المحترمه فقط هي التي تعظٍم تاريخها وتحترمه وترفض الافتئات عليه .
كل جاهل وحاقد وخارج من رحم الامه من يقول عن تاريخ الامه جاهليه وفتنه فهو الجاهل بحق.
اذا ما هو رأيك فيما تسمى بالثوره العربيه الكبرى بقيادة وترتيب الانجليز . وهل هذا تاريخنا الحقيقي .
وبماذا أتت لنا هذه الثوره إلا بنظام وظيفي أتى على فلسطين والامه العربيه والاسلاميه ويستمر بالزحف ليأتي على الاردن .
حتى التسحيج الرخيص له حدود ولكنك لا تعرف حدودك فقد عمتك الصره عن رؤية الحقيقه لتاريخ مشرف لرجالات شرفاء لن تستطيع ان تطاولهم ولن تستطيع انت ومن ينوي طمس الحقيقه ان يمسها بسوء لأنها اثبت من اصابعك في يدك .

23) تعليق بواسطة :
24-03-2013 01:24 PM

ديناصووووووووووووووووووووووور .

24) تعليق بواسطة :
24-03-2013 02:07 PM

نشكر الباشا على هذا المقال المميز ونتمنى أن نتطلع على المزيد من تاريخ الامير ماجد، هذه الشخصية الفريدة والتي سمعنا عنها وعن وطنيتها من آباءنا وأجدادنا.

25) تعليق بواسطة :
24-03-2013 03:02 PM

التحيه والتقدير قبل الشكر الموصول على هذا المقال الجرئ الهادف!!!

المقال يأتي في وقت أحوج ما يكون الاردن فيه الى اعادة النظر بتاريخه وتاريخ رجالاته والى من يعتبر ان مثل هذه الامور دعوى غير بناءه ومفيده فعليه مراجعة نفسه ويفكر باهمية التاريخ للبشريه واهمية التفكر والتذكر لتاريخ كل البطولات التي دعت وتدعو الى الارتباط بالارض والحقوق والعداله وبالذات الدعوه الى انزال الناس منازلهم واستنباط العبر والعمل على تعزيز تلك المفاهيم الجميله النبيله بعقول الشباب لاستنهاضهم واسنهاض الكرامة التي تحتم على الانسان أن يتصدى للمنكر ويغيره بحسب استطاعته وللفضل درجات؟؟؟

اعادة النظر بتلك الاحداث يجب ان لا تبقى مجرد روايات نتناقلها بيننا وكل رواية قد يختلف عليها اكثر من اثنين ويضيع التشتت وعدم اتباع الاكاديميه والاسس لتناول التاريخ والاحداث والوقائع من قبل مؤرخين ودارسين ومختصين سيعمل على طمس هذا التاريخ اكثر فاكثر؟؟؟؟

تناقل التاريخ والاحداث بين العوام والبقاء على مثل هذه الاساليب التقليديه سوف يذهب بالعقل على التركيز على الاستثناءات اكثر من الاساسيات في اثر تلك الاحداث واسباب نشوءها حيث ان الانسان العامي مولع بسماع الجانب العاطفي والمبالغات حين تتبع هذه الاحداث فمثلا يطرب السامع ان يسمع عن شخصيه معينه اصطفت مع النظام ضد الثوره ويذهب بخبالاته لاستخدام تلك الواقعه ليطبقها على العصر الحاضر فيحاسب مجموعه من الناس تربطهم صلة قرابه بتلك الشخصيه فتحدث الفتن والفرقه اكثر ويضيع من ذهنه وذهن السامعين معه الفائده الحقيقيه التي كان يجب ان يفهمها من ذكر تلك الاحداث والنظام سواء في الماضي او الحاضر كان دائما يسعى لعدم تأريخ تلك الاحداث بشكل علمي وموضوعي من مختصين ولا يقبل بان يقام على تذكر تلك الاحداث والتذكير بها عن طريق اقامة صروح تذكاريه وتسمية الاماكن العامه باسماء أؤلائك القاده والرجال او اطلاق تاريخ وقوع تلك الاحداث على الاماكن العامه والدليل كما تفضل عطوفة الباشا"سلمان المعايطه"كيف حوربوا عندما ارادوا اقامة الصروح التي تمجد هية الكرك وكتابة تاريخها بكتيب من قبل مختصين؟؟؟؟

ولذلك فيجب أن يعمل الاردنيون على حث المختصين والاكادمين العالمين بالوسائل العلميه الضروريه لكتابة هذا التاريخ باسلوب علمي موضوعي يتيح للاجيال ان تقرأه وتصل الى الافاده والمعرفه دون الوقوع بالمتاهات الروائيه من خلال سماع ذلك التاريخ او قراءته بنفس الطريقه التقليديه؟؟؟؟؟


أؤكد وأؤيد ما ورد بتعلييق الاستاذ"محمد السكر العدوان"وتعليق المستشار"علي الطهراوي"وأقول لجميع الاردنين أن التاريخ أثبت بأن(الحرب تعني للقادة النصر والمجد ولكنها تعني للجندي المحترف الذي يحارب على ارض الواقع"حياته ووجوده")فأي الاثنين هو أرفع وأعلى ثثمنا,فبالوقت الذي نرفع ونجِّلُّ القاده التنوريين الذين امتلكوا العقول المستنيره والتعليم والثقافه والمعرفه في زمنٍ عزت فيه كل تلك الاشياء كأمثال (الشيخ كليب الشريده ومعه الزعامات المستنيره من أبناء الكوره,والامير سلطان العدوان وابنه الشيخ ماجد العدوان والشيخ صايل الشهوان زعامات مستنيره من ابناء البلقاء وبني حسن وناعور ومآدبا وباقي المناطق المشاركه بثورة البلقاء,والزعامات التي استنهضت وقاومت الظلم والاسبداد التركي من ابناء الكرك الابيه"حضارة الماضي والحاضر")فانه من الواجب رفع المشاركين الذين كانوا مؤمنين باهداف تلك الثورات وحاربوا وضحوا لاجل اعلاء الحق كجنود مجهولون لم تتسع ذاكرة التاريخ لذكر اسمائهم فأؤلائك أيضا كانوا ابطال ستتضح بطولاتهم ومشاركاتهم اكثر حين يكتب هذا التاريخ العارفين والدارسين بموضوعيه علميه دون الاخذ باراء النظام وكيف ينظر من جهته لهذه الاحداث؟؟؟؟؟

فكره أخيره

النظام بمساندة برطانيا المستعمره حاولت دائما على افشال هذه الثورات بالقوة وعن طريق احداث شرخ وشق بين الصفوف عن طريق ضرب الناس ببعض والان والحاضر لا يختلف كثيرا عن الماضي ولكن زادت قوة النظام واعداد المنشقين عن الصفوف وتفككت الروابط التي تربط الناس ببعضهم اكثر وانهارت القيم والمثل وانحدرت منظومة الاخلاق اكثر مما يزيد العبء للوصول الى تحقيق الاهداف النبيله العادله التي تتفق بطبيعتها بمنظومة الاخلاق التي انحدرت؟؟؟

كل الاحترام

26) تعليق بواسطة :
24-03-2013 03:05 PM

نشكر الباشا ابو ماجد على الحرص الشديد على مصلحة البلاد واظهر التاريخ الأردني تاريخ أجدادنا ونشكركم على هذا المقال المتميز ابن أخوكم محمد علي العداون

27) تعليق بواسطة :
24-03-2013 04:38 PM

المحرر: نعتذر

28) تعليق بواسطة :
24-03-2013 06:24 PM

الشكر موصول لعطوفة الباشا ابو ماجد، على هذا المقال الرائع، وقد كنت واياه بمكالمة هاتفية قبل بضعة ايام، مستذكرين االشعار الخالد الذي رفعه الشيخ ماجد بن عدوان وصحبه من الاردنيين الصادقين الشرفاء .
لقد كانت انتفاضة الشيوخ ماجد العدوان، والشيخ كليب الشريدة، وقبلهما ثورة الكرك بقيادة الشيخ قدر المجالي، حركات لابل ثورات اردنية خالصة ونقية بامتياز، ومايميز طهارتها ونقاءها، انها ظهرت لحيز الوجود بدون حدوث اي اتصال مع الاجانب اودعم منهم ، وهو مايجب ان تكون عليه المعرضة الوطنية، او مايسمى بالحراك الاردني، لان الاجانب وخاصة الغربيين، ما دخلوا بشئء الا افسدوه وجيروه لمصالحهم.
تتعمد المناهج المقررة في مادة التربية الوطنية بالجامعات ، اغفال اي ذكر للزعامات الوطنية ودورها في تاسيس الاردن الحديث وبنائه، وقد كان الطلبة الارنيون مستغربين تجيهلهم بتاريخ وطنهم الحقيقي والواقعي!!!
كان الانجليز قلقين من النزعة الوطنية المتاصلة باعماق الاردنيين، واستعدادهم للتضحية في سبيل فلسطين ، وخاصة بعد اللقاء الذي جمع شيوخ العشائر في " قم" والذي توجهوا بعده مباشرة للمعركة للهجوم على مستوطنات اليهود بشمال فلسطين، والتي اسفرت عن تدمير هذه المستوطنات الصهيونية، واستشهاد الشيخ كايد المفلح العبيدات!!! تصوروا معي ايها الاردنيون الشرفاء ذهاب الشيوخ بانفسهم لساحة المعركة، وقد حدثني المرحوم الشيخ عبدالله الكليب الشريدة عن هذه المعركة والتي شارك بها الى جانب اخوانه الشيوخ، وقد اثار ذلك ذهول اليهود والانجليز على السواء، وكانوامستغربين ومذهولين من ولادة الحركة الجهادية المقدسة لتحرير فلسطين بالاردن، قبل ولادتها في فلسطين سنة ١٩١٩!!!!!؟؟؟؟ ولذلك صدرت الاوامر الى عمان بالحذر واتباع سياسة محاربة العشيرة الاردنية،واتباع سياسة ( فرق تسد) واتباع سياسة خلق زعامات عشائرية بديلة زائفة وواهية، وذلك خوفا من فشل المشروع الصهيوني بفلسطين، وهذا ماهو متبع حتى الوقت الحالي
ان الشعار الذي رفعه ماجد العدوان وصحبه الاطهار، ( الاردن للاردنيين) لم يكن شعارا شوفينيا وعنصريا، لكنه كان يستهدف تجسيد الهوية الوطنية الاردنية، وايجاد الشخصية الوطنية الاردنية، كي لايتحول الاردنيون الى هنود حمر،وتذويبهم بمشاريع مشبوهة كما هوا الآن!!!!
شكرا للك يا ابا ماجد على هذه التذكرة للاردنيين الشرفاء الاطهار بهذه الامجاد الاردنية" فذكر ان نفعت الذكرى" صدق الله العظيم

29) تعليق بواسطة :
24-03-2013 07:02 PM

إلى تعليق 21 الملقب نفسه بن آدم.

بداية وقبل أن أتناول بحديثي إلى ( بن آدم ) أود أن أقدم شكري للإخوة المعلقين الذين أثروا موضوع المقالة بمداخلاتهم القيّمة . كما أشكر المعلقين السفهاء الذين كشفوا عن نفسياتهم ولكنهم يستحقون الرد .

والآن سأوجه حديثي لمن خجل من ذكر اسمه واتخذ اسما حركيا " بن آدم " وكأنه هو الوحيد وريث أبونا آدم عليه السلام والباقون من طينة أخرى ، فأقول له :
أ‌. نؤمن أيها الدعيّ بأن المُلك لله تعالى وحده ، وأن الله يرث الأرض ومن عليها ، ولكن يا بن آدم في الحياة الدنيا للناس أراض وأملاك تسجل بأسمائهم في دوائر الأراضي إذا كنت لا تعلم ذلك . كما أن الدول لها حدود وأراض لا تسمح لأحد بالاعتداء عليها . فهل تستطيع حضرتك بناء ( خشة ) لك في أي قطعة أرض دون أن تدفع ثمنها وتسجلها بإسمك رسميا ؟ وهل تستطيع أن تدخل الصين أو المانيا أو بريطانيا أو امريكا مثلا أو خلافها دون أن تحصل على موافقتها ( فيزا ) طالما أنها ملك لله كما تقول ؟
ب‌. ولكن قولك هذا يوحي لي بما توسوس به نفسك ، حيث أنك تعتبر أرض فلسطين بالتحديد هي مشاع بينك وبين اليهود ، ولهذا تخليت عنها أو تنازلت عنها مقابل مبلغ زهيد من الدولارات ، ورحت تقدم لنا عضاتك مغلفة بإسم الدين وفي باطنها التآمر وبيع الأوطان المقدسة ، لتقنعنا بمؤامرة التوطين تحت حجة المهاجرين والأنصار. فأنا ومن يوافقني الرأي لم ندعو إلى جاهلية بل ندعو إلى تنويرية تضيء القلوب وتفتح العقول . وإذا كنت لا تفهم ما أعنيه ، فهي تخليد ذكرى من حافظوا على فلسطين ومن دافعوا عن سوريا ، ومن طالبوا بمنح الحقوق الوطنية لأهل البلاد الأصليين وليس للمرتزقة من خارج الحدود . وهذه المطالب التي ننادي بها اليوم ، سبقنا إليها الرجال . . الرجال . . قبل 90 عاما . فلو عاش اولئك الوطنيون في دول تقدر رجالاتها ، لكتبوا عنهم مجلدات من التاريخ ، ولأحيوا ذكراهم في كل مناسبة وطنية ، ولأطلقوا أسماءهم على كل المؤسسات الهامة والمدن الكبيرة . فنحن بصريح العبارة نعتز بالتاريخ لأن من لا تاريخ له لا حاضر ولا مستقبل له .
ج. اللهم العن كل من تاجر وتخلى عن فلسطين ، اللهم العن دعاة التوطين المتسترين بستار الدين لينفذوا مخططات الصهيونية . اللهم العن كل من يحاول طمس تاريخنا المجيد ورجالاته العظماء .
د. كلمة أخيرة أقولها لك يا من تسمي نفسك بن آدم : هذه الأرض جبلت بدماء أجدادنا قبل مئات السنين ، ولن نفرّط بها بأي حال من الأحوال . ومن تسول له نفسه التآمر عليها وإحلال نفسه محل أهلها الأصليين سنجز عنقه مهما كانت مكانته . حفاظنا على الأردن هو غايتنا السامية ، كما هي غايتنا في الحفاظ على فلسطين التي قدمنا من أجلها الشهداء ، عندما كان المتشدقون يلهثون وراء الدرهم والدينار ويبحثون عن الجنسيات الأجنبية في مختلف باع الأرض . وفي هذه الأيام العصيبة التي ينشط فيا وكلاء بني صهيون ، لن نغفل عنهم ولن نقبل المزايدة علينا من تجار الأوطان وعملاء الموساد .

30) تعليق بواسطة :
24-03-2013 08:32 PM

تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ...قد تنحرف المعاني المقصودة عن وجهة من وجهها الى وجهات اخرى وقد تكون معاكسه . الباشا يقصد كما بين وكما ايده معظم المعلقين القاء الضوء على رجال يرى انهم يستحقون منا تذكرهم وهم كذلك ولكن البعض قد يتسائل ماالنتيجة من تلك الثورات والهيات وما هي حال الابناء والاحفاد الذين ورثوا الارض والفكر عن اجدادهم ... هل اثروا في مجرى الاحداث على ارضهم ام ان تلك الارض ماتزال ترزح تحت تاثير مخططات الاعداء ؟وهي سائرة الى المزيد من الارتهان لفكر ومصلحة الاجنبي فالاردن مثلا هو المحطة الثانية لزيارة الرئيس الامريكي الذي جاء ليؤيد اسرائيل ويقول لنا ان امنها خط احمر وهذا هو جوهر المخططات الغربية الصهيونية مصدر بلائنا وشقائنا وخلا فاتنا, نتيجة لها اصبح في الاردن لا جئين ونازحين ينافسون اهل الارض المواطنة فيها وبدلا من ان تتجه الانظار لازالة الاحتلال افتعلنا او وجدنا انفسنا في معارك جانبية لا يعلم الا الله نتائجها .
القاريء يهمه لمن يقرأ ويهمه ان يطابق قول من يكتب افعاله والا فان مقت الله له بالمرصاد وهنا ايضا قد تحرف وجهات النظر المعاني المقصودة عن اتجاهاتها المقصودة .
بعض الكتاب والمعلقين انحرف 180 درجة عن نهجه في حياته العملية والتي وصل فيها الى اعلى المراتب وتبوأ ارفع المناصب وكان من اصحاب الحظوة في نظام ينقلب عليه فجأة وبدون مقدمات . احدهم اختاره النظام ليقود القوة الضاربة في الامن العام ليكون اليد الضاربة باسمه ويطلع علينا بالمعارضة والتطرف بها وبعضهم وصل الى رتبة لواء في المخابرات العامة ركيزة النظام ويطلع علينا بالمعارضة والتطرف فيها الكاتب وصل الى اقصى ما يمكن الوصول اليه في الجيش ويطلع علينا بين حين واخر بمواضيع تشير الى قمع النظام لحركات شعبية تحرريه وتوحي بانه معارض . موضوع المقال المرحوم ماجد العدوان اختفى من الوجود بظروف غامظة كما بين الكاتب والكاتب برأ راس النظام وادان المستشارين والانجليز وفي ذلك ايضا وجهات نظر قد لا تعجب الكاتب ومؤيدوه ونحن في غنى عن اثارتها والخوض بها .
من يعرف الكاتب والشيخ ماجد لا يجد ما يشير به اليهما من نقد يجرح شخوصهم ولكننا لا نستطيع فصل الشخوص عن ما يحيط بها من ظروف ومعطيات قد تسيء الى تلك الشخوص خاصة اذا اعتمدنا مبدأ العبرة بالنتائج المخزية في نظر الكثير والتي اقل ما يقال فيها اننا في مازق حقيقي سياسي اجتماعي اقتصادي اخلاقي .
كل التيارات والكتاب والجميع بحاجة الى مراجعات في الفكر والممارسة والسلوك ونحن بحاجة الى نقاط نظام تضبط اقوالنا وافعالنا وبحاجة الى ان تكون تلك النقاط من طرح اشخاص نثق بتاريخهم وبنظافتهم ولا غبار ولا شبهات عليهم والا يبقى الموضوع كلام بكلام ومنابذات ومناكفات ومزاودات وطنية لا تجمع بل تفرق , لاتفيد بل تظر وعلينا اخذ العبرة من تناقضات التعليقات التي تعكس اننا في " حوسة "...!!

31) تعليق بواسطة :
24-03-2013 09:07 PM

ﻻ اشك انك عالي الثقافه،من خﻻل قراءتي تعليقك اعﻻه..لكنني اسفت ان تسستغل ما. ظهر لي من ثقافتك واطﻻعك بطريقة خاطئه وهادمه،لتهاجم رجال عرفناهم قامات شامخه على مستوى الوطن..وبصراحه وبدون ترميز،كانت هجماتك. الشيفريه واضحه اﻻهداف وقصدت موسى. باشا العدووان..وسللمانةباشا اللمعايطه..واريد اان اسالك بشكل مبباشر((هل تعلم ما كان يقووله سلمان باشا المعايطه او موسى باشا وهم على راس عملهم..لراس الدوله وللمسؤولين!؟ انت ﻻ تعرف..وانا بحكم عملي العسكري..اعرفهم وواعرف اقولهم..كاانو يقولون الصدق..ويتصحون بالصدق..وببساطه كانو يقولون وهم بالخدمه...ما. يقولونه اﻻن وهم خارج الخدمه..باختﻻف واحد..كانت لغة التخاطب عسكريه بالخدمه..ومدنيه بعدها..
وثم اين. الخكا بشعار اﻻردن.،لﻻردنيين!!؟
الذي نادى به. ماجد العدوان وكليب الشريده هية المرك1910 وثورةوسحاب1923!؟
وغيرها كثير..
نفس الشعار ونفس المطالب.،قالوها ابطالنا ومنهم ماجد..وقالوها شعراء اﻻردنزشعرا وعلى راسهم ابو وصفي عرار..
لكن ان كان. يسوءك اان يطلب اﻻردنيين..اردنهم..يقلو للضيف..مع السﻻمه على بﻻدك..وكما قال عرار
زيتون برما داشر...
زيتون برماوليس داشرا اﻻن..

32) تعليق بواسطة :
24-03-2013 09:25 PM

تحية اكبار للشهيد ماجد ابن عدوان. ردعلي تعليق رقم 3 تجمعوا. تزعم لعدوان البلقالانهم,امراء البلقا وليس لان عددهم وعلي سيرة العدد العدوان من نسل رجل واحد وعددهم كثير واكثرها من العجارمةفعلئ سبيل المثال عشيرة البريطانية من العدوان عددهم لايقل عن 11الف حسب انتخابات قبل الأخيرة عربي انت يصاب تعليق السكرالعدوان عددهم 20000 شخص فلو سمحت ان لا تصدر افكارك نحن العدوان من نسل رجل واحد لفرسان اسياد من يوم يومنا

33) تعليق بواسطة :
24-03-2013 09:38 PM

اقصد تعليق رقم 2واعتذر لرقم3

34) تعليق بواسطة :
24-03-2013 09:41 PM

اتمنى ان اجد الاجابه عليه... تحيه للجميع بدايةً, ما المقصود بالشعار المطروح في عام 1910 و 1923 بإن الاردن للاردنيين؟؟ ومن هم غير الاردنيين المقصودين بهذا الشعار؟ هل كانت حدود الاردن الجغرافيه معلومه ومحدده في العام 1910 وهل كانت هناك جنسيه اردنيه ؟؟ احترامي للجميع.

35) تعليق بواسطة :
24-03-2013 10:19 PM

*- المقصود بهذا الشعار ان السلطة و الوطن يجب ان يكون للاردنيين ,, و المقصود بغير الاردنيين هم الحجازيون و الانجليز .
اما ان الحدود "الشائكة" فهي لم تعلّم ابدا في ذاك الوقت لكن الحدود الادارية العثمانية كانت موجودة , و الميزة الحضارية و الارثية للمكون الاردني موجودة لاهل الاردن سياسياً منذ مئات السنين , و الحضارية منذ 10 الاف سنة , يعني من اقدم الحضارات في المنطقة .

36) تعليق بواسطة :
24-03-2013 10:39 PM

الى الاخ الحر محمد السكر العدوان,, اشكرك على الجواب والتوضيح اخي العزيز ....

37) تعليق بواسطة :
24-03-2013 10:55 PM

نعم لتسليط الضوء على رجالات الاردن العظماء امثال ماجد العدوان و نعم لتخليد ذكراهم بمقالات صادقة كهذا المقال الرائع للباشا و حتى هم يستحقون منا المزيد من تسليط الضوء على حياتهم و مأثرهم كي لا ننسى ما هو وطننا و من هم الاردنيون و لكي نحي خصالهم و نستحضر مواقفهم المشرفة و لكي نربي اجيالنا القادمة على هذا الارث المشرف و للحق استغرب عدم اعطاء تاريخ الاردن و رجالاته الحقيقيون حقهم من الاهتمام في وسائل الاعلام الرسمية و غيرها و استغرب و استقبح مواقف البعض من المارقة ممن تثير حفيظتهم الاحاديث عن الاردن الوطن و رجالاته الوطنيين تاريخيا فلا اعتقد ان هناك دولة في العالم لا تتحدث عن ماضيها و لا تفتخر برجالاتها و لا اعتقد انه يستحق ان يسمى مواطننا اردنيا من تزعجه الاحاديث عن رجالات الوطن الاردن الاحرار

38) تعليق بواسطة :
25-03-2013 12:29 AM

تحياتي اخ على الطهراوي ,مااعرفه عن الاخوه الذين ذكرت كل خير ولم يصدر مني لاسمح الله ما يشكك بصدقهم عندما كانوا على راس عملهم ولكنني ذكرت تحت مصطلح نقطة نظام ان الموقف الان يتطلب للقيادة والتوجيه رجالا لا تشوب مسيرتهم اي شائبة وانت تعلم لو تابعت التعليقات ان مشكلتنا في الوطن العربي مع الانظمة وازلامها وانت كعسكري تعلم جيدا ان سيئة واحدة تهدم الف حسنة عند اتخاذ القرار بالعمل الممكن وانا اشهد لهم بالرجولة ولكن الظروف الان تتطلب رجالا لا جدلية حولهم لنتجاوز عقبة كأداء في عملنا المشترك وهو الشك في الاخر وفي صدق نواياه . اذا كنت الذي في بالي واعرف فيك صفات الرجوله والكرم والشطارة ودماثة الخلق ولكنني اقول لك صادقا ما بطلع لك تكون معارض وهذا لايعني انك خارج الاهتمام او الاحترام ولكن المعارض الموثوق شعبيا بقيادته عليه ان يكون موضع ثقة المتدين والجائع والمظلوم والمحروم والكاره للعنصرية ولا يؤمن بالمحاصصة وان لايكون نسخة مكررة عن قيادات اوصلتنا الهاوية انا شخصيا لا اجد في نفسي الكفاءة لاكون معارضا اسعى الى التغيير للافضل وكما ارى امثالي من الاغلبية الصامته قد فاتهم القطار ولنبحث جميعا عن قيادات من الاجيال الصاعدة اصحاب الصفحات البيضاء النظيفة. سالتقيك قريبا بعد ان تترك لي هاتفك لنتحدث معا على انفراد بعيدا عن انفعالات الصحافة الالكترونية ولك وللبشوات الذين ذكرت كل الاحترام والتقدير وشكرا لموقع كل الاردن على هذا العصف الذهني

39) تعليق بواسطة :
25-03-2013 01:18 AM

مرة اخرى يا اخي..اشكرك على اوصاف ووصفتني بها. واتمنى من الله ان امون كما تصفني.،يا. رب
ولمنني انبهك اخي الى ان الرجال اﻻبكال الذين اوردتهم بتعليقك اﻻول((موسى باشا العدوان..سسلمان باشا المعايطه..محمد باشا العتوم))..هم رجال قل نظيرهم حتى بين المتقاعدين العسكريين..هؤﻻءء الرجال ﻻبطال..تجدهم يتحدثون بالشان العام..ويستهلكون مالهم. ووقتهم وجهدهم وصحتهم للشان العام..وغيرهم نايم..وبطيخ يكسر بعضه!!
هؤﻻء يستحقون منا التقدير على جهودهم..كان بامكانهم الركون لجمع المال واﻻعمال..والليالي الحمراء..وعصير التفاح والعنب!! لكنهم يحهدون فكرهم لتقديم افكار تنير دروب اﻻنل للوطن..يتحدثون بجراه تغيب عن معظم ثعالب المناصب..وعبيد الكبره على خازوق..
دعني انا وانت وكل اردني صادق..نثمن جهد موسى باشا العدوان. الفكري..التاريخي..ونقول له..ربنا يعطيك العافيه ابا ماجد..دعنا نقول لسلمان باشا المعايطه..نحترمك ونحترم نظافتك وقوة حجتك وجراتك بالحق والمنطق..دعنا نقدر عمل محمد باشا العتوم وهو((بصحة ﻻ تساعجه كثيرا لﻻسف..ونتمنى له كل الخير والعافيه))..جعنا يا اخي نرى الجانب المضيء من هذه القامات الوطنيه العاليه..وﻻ نحاول ان نوجد جوانب مظلمه لرجال احبو النور..وعاشو بالنور..وكﻻمهم وفكرهم نور علىى نور..وتلفوني عند اﻻخ خالد المجالي ويشرفني ان القاك باي وقت..والسﻻم

40) تعليق بواسطة :
25-03-2013 02:13 AM

اخي الفاضل حسب تصورك ممكن ان تقول لي كم عدد الغرباء او المستوطين الذين ترغب بان يعودوا الي بلا دهم وما هي اليات هذه العوده فمثلا هل العودة ستتم علي دفعات ام مره واحده وما هي المده الزمنيه ثانيا طالما انهم باعو اراضيهم كما تقول ويقول الكاتب فهل ستعاملهم اسرئيل كما المهاجرين والانصار وستفتح لهم المستوطنات وتقاسمهم كل شي كما وارجو التوضيح هل المقصودين هم من نزحوا الى الاردن بعد ١٩١٧ ام ١٩٤٨ ام ١٩٦٧ ام كل من هو جد جده لم يتواجد بالاردن قبل سنة ١٩٠٠ مع جزيل الشكر

41) تعليق بواسطة :
25-03-2013 11:13 AM

العالم حدد الشعب الفلسطيني..مواطني دولة فلسطين باﻻعتراف بدولة فلسطين شعبا وارضا على حدود4 حزيران 67..وقالها قبل ايام محمودعباس الرئيس الفلسطيني((كل اهل الضفه والنازحين منها منذ4 حزيران67..وغزه ايضا..هم مواطنو دولة فلسطين..وهم فلسطينيو الجنسيه..
هذا هو الجواب الدولي على سؤلك
وليس مهم جوابي او جوابك..المهم جواب العالم من هو الفلسطيني مواطن دولة فلسطين..

42) تعليق بواسطة :
25-03-2013 11:20 AM

جوابا لسؤالك
المنظمه عرفت من هو الفلسطيني(كل من كان مواطنا فلسطيني1947 واحفاده واحفادهم واينما تواجدو)
اما اﻻردن..فحدد قانون الجنسيه اﻻردني من هو اﻻردني(فقط يلغى التعديل على القانون الذي جرى1956 بحجة الوحده المزعومه..انتهت الوحده او الضم..وانتهى تعديل56))
اما العالم فحدد كل من كان قبل 67 بالضفه وغزه انه موواطن فلسطيني الجنسيه..
يعني واضحه..كل اهل الضفه وغزه من 67 ..فلسطينيي الجنسيه
ﻻجئي 48 يترك امرهم اﻻن كمواطنين اردنيين وﻻ يستغنى عن حقوقهم بالعوده والتعويض..

43) تعليق بواسطة :
26-03-2013 09:06 AM

الأخ الفاضل موسى باشا العدوان,
كل التقدير و الاحترام لك و لكتابتك في الوطنيات و الشأن العام و شكراً لإنصافك لهذا الزعيم الوطني الخالد.

و أود أن أضيف أنه ليس غريباً على الأردنيين أن يسبقوا غيرهم بالتفكير بمستقبل وطنهم, و ما حالة المرحوم ماجد العدوان إلا مثالاً على ذلك. إستوقفتني عبارتك ( إذ إنتقل إلى جوار ربه في ظروف غامضه ) عن عمرٍ لا يزيد عن 48 سنة. الشيء بالشيء يذكر فقد مات الشاعر العربي المفكر أبو القاسم الشابي في ريعان شبابه بعد أن علمنا دروساً في الوطبية و القومية, و ما كان موت ماجد العدوان إلا كموت غيره من الشرفاء الذين دفعوا الثمن غالياً نتيجة مواقفهم الوطنية و في مقدمتهم الشريف الحسين بن علي رحمهم الله جميعاً و خلدهم التاريخ طويلاً.

44) تعليق بواسطة :
28-03-2013 03:36 PM

اولا رحم الله الشيخ ماجد العدوان الذي سطر لنا قيمة حقيقيةبمعنى الوطن والمواطنة واذكر هنا رواية عن جدي رحمة الله انة التقى بالشيخ ماجد وهو يعود الى الشونة قادما من عمان مرورا بوادي السير وقد دار حديثا عند عين المية وكان برفقة الشيخ عددا من الفرسان وكان موضوع الشيخ ومحور مواضيعة عن كيفية التخلص من براثن الانجليز واعوانهم وقال لجدي رحمة الله البلاد اطول من هلها و ما يضيع حق وراة مطالب وهذا ان دل على شيء فانة يدل على اصالة هذا الشيخ وعروبتة ووطنيتة لذلك اشكر الباشا على تذكيرنا بتاريخ رجالات الاردن ويجب على الاجيال القادمة ان تحفظ التاريخ ومرة اخرى اشكر الباشا موسى العدوان

45) تعليق بواسطة :
02-04-2013 07:43 PM

اولا اشكرك جميع المشاركين وبالاخص موسى باشا على سرد قصة رجل كبير مثل الشيخ ماجد العدوان وانني من كثر محبتي للشيخ ماجد الله رزقني بولد اسميه ماجد ويوجد لي شقيق اسمه ماجد ونحن العدوان من اكثر الاسماء المحببه عندنا اسم ماجد لكن للاسف مثل هؤلاء الرجال الذي لا يمكن للتاريخ ان ينساهم الحكومه تنسينا اياهم يعني لم اشاهد دوار معروف او شارع او اي شيء مسمى باسم الشيخ ماجد او الشيخ كليب الشريده وغيرهم من رجالات الوطن الذي لا يمكن ان ننساهم وتحياتي لجميع العشائر الاردنيه
بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان بني عدوان

46) تعليق بواسطة :
08-04-2013 02:12 AM

كل المعلومات السابقة الواردة في المقال وما وردت في أيضا من سرد لتاريخ ماجد العدوان هي معلومات منقولة عن رسالة ماجستير معنونه بـ (ماجد العدوان 1894-1946م مسيرتة وسيرته في الحياة السياسية في الأردن للدكتور عبدالله مطلق العساف فلا يجوز ارجاع الفضل لإحد في كتابة أي شيء دون الإشارة لهذا الشخص وجهده الذي لم يشار له في المقالة المنقولة عن دراسته

47) تعليق بواسطة :
19-05-2013 10:09 PM

إلى تعليق 46 إبن عدوان
قرأت تعليقك في وقت متأخر ومع ذلك إرجو أن أرد عليك بما يلي :
1. مع تقديري واحترامي للسيد عبد الله مطلق العساف المحترم أقول لك بأن المعلومات عن ماجد العدوان يمكنك أن تجدها على صفحات الإنترنت وبشكل موسع .
2. المرجع للسيد عبد الله ولي هو الأستاذ محمد حمدان العدوان الذي قدم لي بالإضافة لمعرفتي معلومات وافرة وهو على علم بما نشرته قبل النشر .
3. كان الهدف من نشر المعلومات عن ذلك الرجل الوطني هو إحياء ذكراه وبيان وطنيته قبل 90 عاما.
4. المقالة قصيرة وليست مؤلفا ولا تستدعي الإشارة إلى المراجع.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012