أضف إلى المفضلة
السبت , 25 حزيران/يونيو 2016
السبت , 25 حزيران/يونيو 2016


التوظيف قبل التجنيس ...

16-11-2013 10:24 PM
كل الاردن -


خالد المجالي : لا شك ان مجرد ذكر كلمة او عبارة ' التجنيس تصيب المواطن الاردني بحالة من الغضب والخوف ' على نفسه ووطنه بعد ما سمعنا وشاهدنا كيف اصبحت الجنسية الاردنية يتاجر بها من قبل البعض لمنافع شخصية واخرى سياسية تتعلق بمستقبل الاردن وهويته ومستقبل قضيتنا الاولى القضية الفلسطينية .

قبل يومين نشرت وسائل الاعلام ما تقدم به النائب رائد الخلايله لرئيس الحكومة من مقترحات للتخفيف من البطالة وامور اخرى وكان من تلك المقترحات ' مقترح التوظيف مقابل التجنيس ' حيث اقترح النائب تجنيس ثلاثة الاف مستثمر بحيث يشترط على كل منهم تشغيل ما لا يقل عن 100 اردني مقابل الحصول على الجنسية الاردنية .

لعلي ولاول مرة اجد نفسي امام ' مقترح ' لا يهدف الى ضياع الهوية الوطنية الاردنية او لدعم مشروع الوطن البديل او حتى لانهاء الهوية الفلسطينية كما جرت العادة ، بل اجد نفسي امام مقترح علمي ويخدم الوطن وابناء الوطن دون التأثير على ' الديمغرافيا الاردنية ولكن لا بد مع كل ذلك ان نضيف لهذا المقترح بعض الا قتراحات من اجل ان يكون الهدف وطني ولا يتم التلاعب به كما حصل سابقا منذ بداية تسعينات القرن الماضي او منذ كشوفات التجنيس غير القانوني في الفتره 2004 – 2008 .

نعم هناك دول اوروبية وكندا مثلا يمنحون الاقامة لمدة محددة للمستثمريين ورجال الاعمال وبعد انجاز مشاريعهم ' المراقبة حكوميا ' يتم منحهم الجنسية الكندية او غيرها او عدم المنح في حال الاخلال باي من شروط الجنسية ، ربما يقول البعض ان هناك فرق بيننا وبينهم من حيث المساحة والسكان وطبيعتهم واصولهم ..وهنا اقول عندما نتحدث عن الاستثمار الحقيقي والمشروط وباعداد معروفة فنحن لا نختلف عنهم سوى بانهم يعملون لصالح دولهم ونحن نعمل لصالح انفسنا .

اقتراح النائب لعدد ثلاثة الاف انا شخصيا لا اتوقع ان يأتي 10% من هذا الرقم في حال وجود شروط حقيقية ورقابة وتحديد للمشاريع وتوزيعها على محافظات المملكة اي ان العدد يمكن ان يكون بالمئات وليس بالالاف ومع ذلك فان اجمالي العدد لا يمكن ان يؤثر على الهوية الاردنية والتوزيع الديمغرافي خاصة اذا كان معظم الاعداد المتوقعه ستكون من غير اخواننا ' الفلسطينين ' كما يتوقع البعض .

ما حصل في السابق هو تجنيس غير قانوني وبعشرات الالاف اولا ، ثم ان هناك نوع من المماطلة الحكومية المقصودة في عدم قوننة تعليمات فك الارتباط منذ 30 عاما لاسباب ما زالت الحكومة الاردنية لا تتجرأ على ذكرها ، ولكن مقترح النائب مختلف تماما واعتقد بانه من منطلق وطني حقيقي وربما يساهم في انهاء ' كذبة ' الاستثمار مقابل الجواز الذي استخدمه عدد من كبار الموظفين لمصالحهم الشخصية .

اختم بالقول بانني شخصيا مع اي مبادرة لمساعدة ابناء الوطن وخاصة في مجال العمل ولكني لن اكون مع اي مخطط يستهدف الاردن وهويته ولذلك لا بد ان يكون هناك شروط محددة منها تحديد اماكن الاستثمار وانواعه بحيث يركز على المحافظات الاقل حظا كما يقال ثم منح اقامة لمدة 3 سنوات قبل جواز السفر واخيرا لا حق سياسي له قبل مرور 10 سنوات من تاريخ حصوله على الجنسية اما غير ذلك فنحن بغنى عن المتاجرة بالجوازات الاردنية كما فعل البعض لاهدافهم الشخصية ولنتذكر عنوان المقال ' التوظيف قبل التجنيس وليس العكس ' .

التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012