أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 20 آب/أغسطس 2019
شريط الاخبار
احباط تهريب 226 كرتونة دخان عبر "جابر" رغد صدام حسين تنشر رسالة نادرة لوالدها بخط يده لقاء الطروانة والرزاز..اتفاق على نهوض اقتصادي وانتقاد لضعف الخطط الحكومية إصابة 3 عسكريين نتيجة تدهور آلية في الرويشد "السياحة" : انخفاض حركة المغادرين إلى وجهات خارجية خلال العيد إلى 3% ولي العهد يحضر التمرين الأخير لمنتخبنا الوطني لكرة السلة قبيل مغادرته لنهائي كأس العالم بالصين موانئ العقبة تفرض رسوما جديدة.. وأبو حسان : طفح الكيل.. والحكومة اذن من طين وأخرى من عجين! التلهوني : البدء بتفعيل التبليغات باستخدام الوسائل الالكترونية بعد العطلة القضائية الرزاز و11 وزيراً يجتمعون بفعاليات نيابية واقتصادية واستثمارية "الصفدي" ينقل رسالة من الملك إلى القيادة البلغارية تجارة عمان توضح آلية صرف تعويضات تجار وسط البلد أختام جديدة للحوم بالاردن "الطاقة النيابية" توصي بمنع فصل التيار الكهربائي خلال التوجيهي والعطل عجلون: القبض على مطلوب بـــ 68 قضية فرص عمل للإناث في إربد
بحث
الثلاثاء , 20 آب/أغسطس 2019


ذبحتونا: تجاوزات واسعة وتدخلات أمنية ومشاجرات في انتخابات الأردنية

26-12-2010 11:27 AM
كل الاردن -

كل الأردن- أصدرت حملة 'ذبحتونا' تصريحاً صحفيا حول انتخابات الجامعة الأردنية، وتالياً نص التصريح:

تصريح صحفي صادر عن الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة 'ذبحتونا'

عقدت لجنة المتابعة للحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة 'ذبحتونا' اجتماعاً ناقشت فيه انتخابات اتحاد طلبة الجامعة الأردنية واطلعت على تقارير مندوبيها في الجامعة وعدد من ممثلي القوى الطلابية، إضافة إلى التصريحات الصادرة عن إدارة الجامعة بخصوص الانتخابات الطلابية، وقد سجلت الحملة الملاحظات التالية :
1_ لقد اتسمت انتخابات هذا العام بتدخل بعض الجهات الأمنية وعمادة شؤون الطلبة في سير العملية الانتخابية من خلال الدفع باتجاه ترشح هذا الطالب وانسحاب آخر.
     2_ في مشهد غير مسبوق في تاريخ الانتخابات الطلابية، رصدت الحملة في كلية الهندسة   المدنية وجود أوراق اقتراع مختومة لدى أحد الطلبة  كما قام احد الطلبة بالاقتراع من خلال وضع أكثر من ورقة داخل الصندوق ورصدت الحملة بعد انتهاء الفرز وجود أكثر من 30 ورقة اقتراع زيادة عن عدد المنتخبين، فما كان من لجنة الاقتراع إلا أن قامت بشطب 30 صوت من أحد المرشحين ( كون الطالب الذي وضع هذه الأوراق محسوب عليه ) .
3_ تخلل العملية الانتخابية العشرات من المشاجرات الطلابية تالياً أهمها:
أ‌)    مشاجرة في كلية إدارة الأعمال حيث انفجرت قنبلة مسيل للدموع داخل مبنى الكلية 'ج' وقام أفراد الأمن الجامعي وقتها بأخلاء مبنى الكلية من الطلبة كلية إدارة الأعمال.
ب‌)    اندلعت مشاجرة طلابية في الساعة الثالثة في كلية إدارة الأعمال وامتدت المشاجرة إلى داخل مبنى الكلية ولم يتدخل الأمن الجامعي إلا متأخراً لفض المشاجرة بعد أن تم الاعتداء على 2 من الطلبة داخل المبنى على مرأى من الأمن الجامعي كما قام شخص يرتدي لباس مدني بمنع احد الصحفيين من التصوير وعندما سأل هذا الشخص عن هويته أجاب ' ليس من حقك ان تعرف من أنا ' ونقل لنا العديد من الطلبة عن تواجد شخصين داخل هذه الكلية  كانوا يمارسوا صلاحيات رجال الأمن لكنهم بلباس امني .
ت‌)    كلية الزراعة شهدت مشاجرة عنيفة بين الطلبة استعملت فيها الحجارة والأحزمة والعصي والآلات الحادة وكانت قد اندلعت هذه المشاجرة بعد الساعة الخامسة .
ث‌)    بعد إغلاق صناديق الاقتراع في تمام الساعة الخامسة مساءاً اندلعت مشاجرات طلابية امتدت لمدة 3 ساعات ابتدأت في كلية إدارة الأعمال وامتدت إلى كليات الحقوق وحتى التربية واستعمل في المشاجرة الحجارة والعصي والجنازير والسكاكين والسيوف والخناجر ولم يحرك الأمن الجامعي ساكناً من اجل وقف هذه المشاجرة التي كان واضحاً أنها ستقوم منذ ساعات الظهر التي سادها التوتر بين طلاب كليات إدارة الأعمال والحقوق بل قام الأمن الجامعي بإغلاق أبواب الكليات المذكورة ولم يسمح حتى للطلبة الهاربين من الدخول داخل الكلية وشهدت المشاجرات تكسير أبواب كليات الحقوق والتربية وتكسير المقاعد الخشبية في الساحات الخارجية للكليات واستعمال خشبها من اجل المشاجرات كما تم تكسير السيارات وأضواء الإنارة في باحات الجامعة ورصدت الحملة أيضا استخدام مسدسات صوت وأكد العديد من الطلبة أن هناك عشرات الطلبة وبشكل ملثم كانوا  قدموا من خارج الجامعة وسمح لهم بالدخول .
وقد أدت هذه المشاجرات إلى وقوع العديد من الإصابات وشوهد العديد من سيارات الإسعاف تدخل للجامعة من اجل نقل المصابين.
3_ شهدت كلية الطب حادثة خطيرة تمثلت بدخول مجموعة من الأشخاص لمبنى الكلية ودخول إحدى غرف الاقتراع التي يفترض أن يتواجد فيها الحرس الجامعي ويمنع أي طالب من الدخول سوى من يملك الهوية الجامعية ، وعند دخول هذا الطالب قام بسرقة أوراق اقتراع مختومة ولم يعرف عددها وعند محاولته الهروب تدخل الطالب عثمان الأعرج من اجل القبض عليه إلا ان 4 أشخاص آخرين من خارج الجامعة اعتدوا عليه ودفعوه اتجاه الباب الزجاجي الذي انكسر وقد تم إدخال هذا الطالب إلى مستشفى الجامعة .
إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة 'ذبحتونا' نطالب إدارة الجامعة الأردنية بما يلي :
1_ تشكيل لجنة تحقيق في أداء الحرس الجامعي سواء من ناحية إدخال أشخاص من خارج الجامعة أو من حيث الوقوف موقف المتفرج تجاه المشاجرات التي وقعت داخل الحرم الجامعي.
2_ إعادة انتخابات قسم الهندسة المدنية وتشكيل لجنة تحقيق في كيفية حصول أحد الطلبة على أوراق اقتراع ووضعه لهذه الأوراق داخل صندوق الاقتراع، إضافة إلى تحويل الطلبة المتسببين في هذه القضية إلى التحقيق.
3_ إعادة النظر في العملية الانتخابية في الجامعات الأردنية كافة سواء من ناحية الصوت الواحد أو تقسيم الدوائر ومشاركة الكتل الطلابية. فلا يجوز أن تبقى هذه الانتخابات محطة للعنف الجامعي وإبراز كافة أشكال الولاءات الضيقة.
4_ وقف الدخلات الأمنية ووقف انحياز عمادة شؤون الطلبة لطرف على حساب آخر .
5_ التحقيق فيما آل إليه وضع الطالب عثمان الأعرج الراقد على سرير الشفاء في مستشفى الجامعة ومحاسبة المتسببين في إيذائه إضافة إلى التحقيق في كيفية دخول أحد الطلبة إلى غرفة القتراع وسرقة بعض الأوراق من داخلها.
6_
لقد تحولت الانتخابات الطلابية من فرصة حقيقية لتكريس مفاهيم الديمقراطية وتدريب الطلبة على الرأي والرأي الآخر والتعددية السياسية والفكرية ، لتصبح الانتخابات ملاذاً لكل ما ينمكن أن يؤدي إلى تمزيق النسيج الوطني ويمس هيبة جامعاتنا.
لا للعنف الجامعي .. نعم للمشاركة السياسية والعمل الحزبي في الجامعات الأردنية
لا للصوت الواحد .. نعم لمجالس طلابية فاعلة
الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة 'ذبحتونا'
26 كانون أول 2010

 

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
26-12-2010 12:59 PM

و كمان الجهات الأمنية وراء انحباس الأمطار و ارتفاع اسعار البترول الخام و طلاق جارتنا ام حمودة!! خلصونا عاد من هاللإسطونة المشروخةو تحملو فشلكم و فشل اللي داعمينكم .

2) تعليق بواسطة :
26-12-2010 06:17 PM

نلاحظ ان الكثير اصبح ينتقد الجهات الامنيه في الاردن , واصبحت كلمة "الجهات الامنيه" هي اسهل تصريح لاي متحدث يريد ان يُنكر عمل ما ,, ما دخل الجهات الامنيه في انتخابات الجامعه ؟؟
هل اصبحت الجهات الامنيه عبارة عن شماعة يُعلق عليها من اراد لتحقيق غايات واهداف شخصيه بعيدة عن امن الوطن وعن الوطنيه ؟؟

الجهات الامنيه في اي دائرة حكوميه كانت او قطاع خاص او الشارع او في اي مكان هي لحماية المواطنيين والمقيمين في دولتنا الحبيبه , ولم توجد حتى تُزعزع الامن وتُخوّف الناس ,, بل وجدت من اجل حماية الناس وضمان سلامتهم ,,,,,

اتقوا الله في تصريحاتكم دائما ,,,, ولا تنجرفوا وراء التيارات الغوغائيه والتي لن تجلب لنا إلا الدمار وعدم الاستقرار ..

شكلكم انتم اللي ذبحتونا بتصريحاتكم

3) تعليق بواسطة :
27-12-2010 07:32 AM

عنف الجامعات أمر لا يمكن وضعه تحت الطاولة بالأخص ذلك العنف الذي بات ملازماً للإنتخابات الجامعية . لا نستطيع بأي حال تحميل أي جهة أمنية المسؤولية . فالأمن الرسمي هدفه واضح من تدخله و هو ببساطة حفظ الأمن . و لكن إدارة الجامعات التي لا أرى أنها حققت أي شيء في معالجة هذ المرض المتفشي ، علينا مساءلتها . بصراحة الذي لا يستطيع أن يحافظ على أمن جامعة هو مسؤول عنها أو يعتقد أن هذا أمر هو غير مسؤول عنه ، فليترك مكانه لمن هو أجدر منه لمن يغار على هذا البلد الغالي الذي جامعاته هي من أهم ركائز تطوره ونمائه ، ومن أهم عناصر دعم إقتصاده . و اقولها من هذا المنبر الحر لأي طالب جامعي شارك في تلك (الطوش) التافهة ، إرتقي بفكرك و ضع جانباً عقلية (خاوة) فهي لن تنفعك لا في بناء مستقبلك و لا في خدمة وطنك .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012