أضف إلى المفضلة
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024


جرعة اسبوعية من السموم لأهالي الزرقاء

بقلم : العميد الركن المتقاعد محمود دايج الخرشه
01-10-2015 12:06 PM
لا يكاد يمر اسبوع الا ويتناول اهالي الزرقاء جرعتهم الاسبوعية من الدخان المتصاعد من اماكن طرح النفايات والتي تقع الى الجنوب الشرقي من المدينة المسمى بمكب الغباوي بحيث اصبح من ضمن التحية الصباحية بين الناس فبعد تبادل التحية نسأل بعضنا هل شاهدت دخان اليوم او شممت الرائحة ؟ ويبدو ان معاناة الاطفال ومرضى الربو القصبي ستطول بسبب ضعف الجهاز الرسمي القائم على حماية البيئة وغضهم الطرف عن انتهاكات المتعهدين المتكررة على بيئتنا وصحة اطفالنا ومرضانا مقابل عدة الآف من الدنانير تكلفة طمر المخلفات بعد عمليات التدوير المتفق عليها بينهم وبين امانة عمان وبلدية الزرقاء وعدم متابعة الأمانة والبلدية للمتعهدين والزامهم بتنفيذ بنود الاتفاقية بضرورة طمر المخلفات وعدم التخلص منها بطريقة الحرق .
لمن نشكو معاناتنا بعد ان كتبنا بها الى محافظ الزرقاء السابق بمضبطة موقعة من الاهالي وقد احتوت المضبطة اكثر من 350 توقيع وهنا اتساءل هل نحن بحاجة الى تذكير المحافظ او غيره من المسؤولين بواجباتهم تجاه مواطنيهم بدعوى ان الحاكم الاداري من غير القاطنين في المحافظة فلا يرى ما نراه ولا يشم الرائحة المنبعثة من الدخان الناتج عن عمليات الحرق ليلا وتنتهي قبل وصول المحافظ الى مركز عمله والسؤال الثاني هنا اين مدير البيئة واين مدير الصحة واين الشرطة البيئية واين مدير الرقابة البيئية في البلدية واخيرا اين الكادر المناوب في المحافظة واين واين ؟؟؟ ولماذا لا يرفعون تقاريرهم عن مشاهداتهم اثناء المناوبة الى مسؤوليهم والمخالفات التي تم ارتكابها بحق الالآف من الاطفال والمرضى ؟
المحافظ بدوره عقد اجتماع شمل كل المعنيين في المحافظة واصدر تعليماته المشددة بضرورة اضطلاع كل بمسؤولياته لمراقبة الموقف وايقاف المستهترين عند حدهم هذا تم قبل شهرين وبالفعل استبشرنا خيرا لمدة شهر فقط ومن ثم عادت الامور كما كانت واسوأ بعد التغيير الذي تم على المحافظين وهنا اتساءل مرة اخرى هل نحن بحاجة الى رفع مضبطة كل شهر الى حكامنا الاداريين لشحنهم وشحذ هممهم كما نشحن هواتفنا الخلوية ؟؟ 350 شخص غير قادرين على اسماع صوتهم الى المحافظ مقابل طفل في امريكا سمع صوته رئيس الولايات المتحدة عندما تعرض لسوء المعاملة من قبل معلمته في احد الصفوف في قرية بعيدة عن عاصمة القرار في واشنطن فما كان من اوباما الا ان دعاه الى البيت الابيض للاعتذار له عما بدر من المعلم.
نحن لا نريد اعتذارا من احد مطلبنا الوحيد اوقفوا مهزلة المتعهدين بحق بيئتنا ودعوا اطفالنا ينامون بهدوء واسمحوا لمرضى الربو يستغنون عن البخاخات ساعة ….

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
01-10-2015 12:27 PM

كنا نعتقد وحسب ماسمعنا كثيراً ان النفايات في مكب الغباوي يتم طمرها أول بإول، وهذا الخبر يشكوا من تصاعد ادخنة وروائح مايعني انه يجري حرق للنفايات بدل طمرها ؟؟؟

2) تعليق بواسطة :
01-10-2015 01:42 PM

يوم عرفه كانت هنك غمامه هائله من الدخان والروائح السامه فقط نقول حسبنا الله ونعم الوكيل في كل متخاذل في هذا الامر

3) تعليق بواسطة :
01-10-2015 11:34 PM

صح لسانك يا باشا

4) تعليق بواسطة :
01-10-2015 11:39 PM

اين السلطات المسؤوله ؟؟؟
اتمنى منهم ان يصحو من غفلتهم فأخيرآ الزرقاء هي جزء من بلدهم وتستحق العيش بهدوء ونقاء .

5) تعليق بواسطة :
02-10-2015 11:36 AM

العتب ومن باب الامل والمحبة تقع على عمدتنا رئيس البلدية فهو من سكان الزرقاء ويعانى ما نعانى وللامانة الرجل لم يقصر فعنوانه كان وما زال زرقاء نظيفه خالية من كل المنغصات ’اما من ياتيها من محافظة اخرى وهو مسئولا صباحا ويعود مساءا فيعتبر زائرا مجبرا تنتهى زيارته باتهاء عمله ,بقى سؤالا اين نوابنا الافاضل وشيوخنا ونشطائنا من مختلف شرائح المجتع وهم كثر او ان الامر لا يعنيهم ؟

6) تعليق بواسطة :
03-10-2015 02:06 PM

الله يعطيك العافيه الموضوع رائع للغايه

7) تعليق بواسطة :
04-10-2015 03:44 AM

انا من اشد المعجبين بمقالاتك و اتابعها ما استطعت لها سبيلا, و ارى انك من اصحاب المستويات الراقية في ايصال الفكرة و التعليق عليها…..
واتمنى ان تصل الفكره لأصحاب الشأن والمسؤولون .
بارك الله بك وبجهودك سيدي ابو احمد .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012