أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


مهرجان قلق .. شيء يثير القلق ... د. عبير الرحباني

بقلم : د . عبير الرحباني
27-09-2018 07:39 PM

سبق وان قلت وسأبقى اقول .. باننا نعيش عصراً شيطانياً بكل ما تحمله الكلمة من معنى..
فليس المهم كيف حصل هذا المهرجان في عمان .. وليس المهم انه حصل .. لكن الاهم ان هناك فئات في مجتمعنا من أسر ومن شباب ومن شابات يحملون فكراً ساقطاً .. الاهم ان مجتمعنا مليء بشباب وشابات وأسر تعاني انحطاط اخلاقي .. فربما اذا لم يتكرر هذا المهرجان علناً في احد المطاعم .. فحتماً انه يتكرر في الخفاء ما بين هذه الفئات الساقطة من الشباب والشابات .. وليس المهم ماذا حصل ومن المسؤول !! المهم انه حصل

فالاهم كيف نعالج الخلل والفساد الاخلاقي من جذوره.. والذي حتما اذا لم نشاهده علناً فهناك الكثير من هذه المهرجان تكون في الخفاء .. الامر الذي يثير القلق في تدهور فئات كبيرة في مجتمعنا نحو هاوية الفساد الاخلاقي والانحطاط الاخلاقي
فما سمعناه عن مهرجان قلق.. وما شاهدناه عبر فيديوهات وصور تتعلق بهذا المهرجان الساقط لا يمكن تصديقه.. بان يحصل في احد مطاعم العاصمة عمان .. لانه لشيء يثير القلق .. على مستقبل مجتمعنا .. فهل هذه هي اجيال المستقبل التي ستبني وتعمر .. هل الشباب المشاركين في هذا المهرجان الساقط .. يمكن ان يكونوا شباباً يعتمد عليهم في بناء انفسهم وبناء اوطانهم !!..

هل المشاركات في هذا المهرجان الساقط بكل ما تحمله الكلمة من سقاطة .. يمكن ان يصبحوا سيدات مجتمع وامهات يربون اجيالاً صاعدة ..!! نحن نعيش عصراً شيطانياً حول الكثيرين الى مغارات مهجورة .. جمد الطاقات والاحلام والابداعات .. حول الكثيرين الى تماثيل متبلدة ومستسلمة لكل شيء.. عصر اصاب الكثيرين بشلل دماغي وبإفلاس فكري وثقافي .. وبفقر اخلاقي..

نحن اليوم نعيش بطالة الاخلاق.. ونعاني هشاشة القيم والمبادىء.. نعاني فقراً في التربية والاخلاق .. نعاني بطالة الكثير من الاسر في تربية اولادهم وبناتهم..
نعاني من وجود اجيال لا تحمل هدفاً ولا رسالة ولا فكراً .. مجتمعنا يعاني ازمة اخلاق.. وازمة تربية.. وازمة مبادىء وقيم .. مجتمعنا يعاني ازمة التربية والتعليم ..
ملخص القول .. اتمنى واتمنى واتمنى إعادة التجنيد الاجباري ..

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
27-09-2018 09:00 PM

رد من المحرر:
اشكرك ..

2) تعليق بواسطة :
29-09-2018 09:38 PM

مع احترامي لكاتبة هذا المقال الهام عن ظاهرة غريبة على مجتمعنا تمثلت في إقامة مهرجان صاخب منحط أخلاقياً أطلقوا عليه مهرجان قلق أقيم مؤخراً في أحد المطاعم بالعاصمة عمان، إلا أنني لا أرى حلاً لمثل هذه المشكلة بفرض قانون التجنيد الإجباري (خدمة العلم) لأن الأمر يتعلق بفراغ فكري وديني وخُلُقي عند البعض!

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012