أضف إلى المفضلة
الأحد , 03 آذار/مارس 2024
الأحد , 03 آذار/مارس 2024


القلايات في خطر

بقلم : جمال الشواهين
05-02-2019 06:37 AM

حادث سير مع باص حكومي لوزارة الاوقاف اودى امس بمقدمة سيارتي ونال منها بقوة، والنتيجة حضور المرور والكشف واعلان الخطأ كاملا على سائق الباص ما دفعه للاتصال بمديره، وطلب بعد ذلك الغاء الكشف كونه سيتحمل المسؤولية خصوصا ان الباص ليس مرخصا ولا مؤمنا وانتهى الامر بموافقتي على التنازل والتوقيع على المصالحة.
وفي التجوال خبر يتبعه خبر واكثر الحديث عن العفو العام واسباب تأخر صدوره والاشاعات حول ذلك كثيرة ومنها ما هو ليس حصيفا لجهة تحميل المسؤولية عن ذلك، وكثر من ينتظرونه رحمة بجيوبهم من مخالفات السير اكثر ما يكون، وتشهد مديريات الترخيص الان ركودا في العمل جراء ذلك ولسوف يتضاعف الجهد فيها مرات وامل الناس ان لا يطول الانتظار.
والناس اليوم في عصر لم يكن متخيلا وما عاد البصل بالنسبة لهم للدلالة على رخص الشيء ولم يعد هناك من يجرؤ ان يقول بسعر البصل او حتى الفجل كون كلاهما في العلالي لكن ما زال بالامكان ذكره لم خص المثل الشعبي الذي يتحدث عن الدخول بين البصلة وقشرتها وهذا حال مستمر وما زال متاحا كون الروائح المنفرة تفوح دون هوادة، ويقال ان البحث جار عن محتكر لهذه السلعة بعد ان وصل سعرها لدينار للكيلو وكذلك عن اسباب غياب البصل المصري واللبناني كما كان حالهما سابقا.
ابو العبد يحاول جاهدا ان يفك طلاسم انخفاض اسعار الفواكه التي لا تهم العامة والغوغاء كثيرا وانما المترفين فقط وكيف استوى ان تكون اسعار الموز والتفاح اقل من اسعار البصل والبندورة، وبالدلالة تمكن من فك طلاسم الغاء الضريبة عن السلاحف والزواحف والكاشو بالبحث عن المستفيد ووجده ضالا لن يهتدي ابدا.
بموجب التصريحات الحكومية فإنه قريبا سينعم الشعب ببدل دعم الخبز وبذلك ستنتعش الاسواق، ونتائج التوجيهي تحتاج الى كنافة وسيوفر بدل الدعم ثمنها، وايضا سيتمكن ابو السعيد من شراء ربع كاز، وسيكون الاقبال على شراء «الشبس والاشياء الزاكية» التي بعشرة قروش واقل كبيرا، ثم ان قتيبة سيتمكن اخيرا من شراء تذكرة سفر.السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012