أضف إلى المفضلة
السبت , 13 تموز/يوليو 2024
السبت , 13 تموز/يوليو 2024


نكران الذات والابتعاد عن الأنانية . . !

بقلم : فريق ركن متقاعد موسى العدوان
06-03-2022 05:52 AM


يُحكى أن أحد العلماء، قام بإجراء مسابقة بين أطفال إحدى القبائل البدائية، التي لم تصلها المدنية بعد. فوضع ذلك العالِم سلّة ملأى بالفاكهة اللذيذة وحبات الشوكولا الفاخرة عند جذع شجرة. ثم قال للأطفال: الآن أركضوا إلى السلّة، ومن يصلها أولا سيحصل عليها وحده.

وكم كانت دهشة العالم عظيمة، عندما رأى الأطفال قد أمسكوا بأيدي بعضهم البعض، ومشوا بهدوء صفا واحدا، حتى وصلوا إلى السلّة معا، وقاموا باقتسام محتوياتها.

وعندما سألهم العالم عن السبب الذي دفعهم لفعل ذلك، بينما كان بإمكان واحد منهم أن يفوز بالسلّة وما فيها، قالوا له بصوت واحد ' لا للأنانية '. وعندما حاول أن يفهم ما عنوه بالضبط، قالوا له : كيف يستطيع أحدنا أن يكون سعيدا بينما الآخرون من حوله تعساء ؟
* * *
التعليق : درّس بليغ من هؤلاء الأطفال الذين عاشوا في بيئة متخلفة، ولكنهم يحملون نفسيات عالية لم تتلوث بجشع وأنانية المدنية. ولو طبقنا مثل هذه المسابقة في الأردن، وجمعنا عددا من العجائز المهووسين بالوظيفة العامة والمسحجين من أجلها، ووضعنا حقيبة تمثل وظيفة رئاسة وزراء تحت جذع شجرة.

وقلنا لهؤلاء الراغبين ( بخدمة الأمة ) من يصلها أولا سيكون رئيسا للوزراء القادم، فهل نتوقع أن يفعل هؤلاء ما فعله الأطفال، ويتركوا اختيار رئيس الوزراء لصانع القرار، أم سيحطمون بعضهم وهم يتدافعون ويلهثون، ليفوز أحدهم في السباق إلى الحقيبة، ويحصل على الكعكة منفردا قبل غيره ؟

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012