أضف إلى المفضلة
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024


أ . د .أمل نصير تكتب : ماذا فعلنا استعدادا لزلزال محتمل؟

بقلم : أ . د . أمل نصير
08-02-2023 02:03 PM

ما زال العالم مذهولا من هول الهزة الأرضية التي وقعت في تركيا وسوريا، وأظن أن من المهم الآن أن نفيد من التجربة، ونكون أكثر استعدادا لأي طارىء مشابه- لا قدر الله- لاسيما أن التوقعات قائمة منذ سنوات باحتمالية أن يكون الأردن من ضمن المناطق المهددة، وربما زادت التوقعات بعد الزلزال الأخير بحكم التغييرات التي حدثت على الأرض.
إن الاستعداد لهكذا احتمال أسهل بكثير، وكلفته أقل مما لو بقينا نقول لا يمكن التنبؤ بذلك، أو أن هذا التنبؤ يمكن أن يحدث فوضى …الخ فهذه الفوضى ستحدث لا محالة لو وقع زلزال، وشدتها ستكون أكبر، وكلفتها ستكون أضخم، وبالتالي فإن الجاهزية للظروف أيا كانت واجبة على كل حال بدلا من التكاليف الباهظة على مستوى معاناة الناس وتكاليف إنقاذهم وعلاجهم، وانتظار المساعدات التي لا تسمن من جوع وقلما تنقذ حياة اذ تصل غالبا بعد فوات الأوان .
يتوقع من جميع مؤسسات الدولة بدءا من الحكومة وانتهاء برياض الأطفال والحضانات أن تبدأ بتشكيل خلية أزمة من الخبراء لديها؛ لتدارس وضع المؤسسة من جوانبها كافة، وكثير منها أصبح لديه خبرة من معايشة جائحة كوفيد يمكنها أن تستغلها مع الاختلاف الكبير بينهما.
يتوقع من الحكومة اليوم أيضا أكثر من أي وقت مضى أن تبدأ بالكشف عن البنايات لا سيما القديمة لمعرفة حالتها وإبلاغ ساكنيها، ولهم الحق بعد ذلك في اتخاذ القرار المناسب إن لم تقم الحكومة بفعل شيء بحجة الظروف الاقتصادية لا سيما أن هذا الأمر سيكون مكلفا على الجميع، ويمكن لنقابة المهندسين أن تسارع بالتنسيق مع الحكومة أو بالتطوع منفردة بتشكيل فرق من المهندسين لتدريبهم على ذلك وتكليفهم بهذا الأمر.
أيضا على المواطن واجب حماية نفسه وأسرته بالكشف عن بيته أو عمارته مع بقية سكان العمارة، ويمكنه أن يبدأ فورا ودون انتظار احد.
يتوقع من الحكومة أيضا أن تبدأ بتغيير استراتيجيات تخزين الطعام والدواء والآليات…الخ في أماكن بعيدة عن التجمعات السكانية لتحميها وتسهيل خروجها.
نتوقع من الحكومة أيضا تعزير التواصل مع الجهات العالمية، ودعم مؤسساتها المعنية بالكشف عن أي نشاط زلزالي مريب، ويتوقع منها إخبار الناس بأي توقعات ممكنة، والمواطن يختار ما عليه فعله، فما زال كثير من الناس لديهم أهل وأقارب في الأرياف يمكن أن يرسل أطفاله -مثلا- إلى هناك بدلا من بعض البنايات المتهالكة.
نتوقع من نقابة المهندسين الكثير، وهي أهل لذلك من تدريب الفرق للتعامل مع مثل هذه الظروف، وكذلك نقابة الأطباء والصيادلة بتكثيف دورات الإسعاف،
أيضا المدارس والجامعات عليها تفقد بناياتها، وتدريب موظفيها وطلبتها على آليات التعامل مع أي حادث لا سيما الخروج المنظم، وعقد الدورات المكثفة لهم وللمجتمع المحلي أيضا.
لكننا نتطلع إلى الجيش، وحق لنا ذلك بحكم ثقتنا بقدراته أكثر من المؤسسات الأخرى؛ ليقوم بكل ما يمكنه مما ذكرت آنفا وأكثر.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012