أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 24 تموز/يوليو 2024
الأربعاء , 24 تموز/يوليو 2024


المحامي محمد المجالي يكتب : فيْ مَوْلِدِ الهادي الحَبيْبِ

بقلم : المحامي محمد المجالي
25-09-2023 04:44 PM

مَهما تَقــدَّمَ في الزَّمــانِ مَـداهُ
بِالقَلـبِ لا بِالعَيْـنِ نَحـنُ نَـراهُ

مَـلَأَ القُلـوبَ كَمالُـهُ وَجَمالُـهُ
طُوْبـى لَها إِنْ أَصبَحتْ سُكناهُ

هُوَ رَحمةٌ هوَ نِعمَـةٌ هُوَ مِنَّـةٌ
لِلعالَميــنَ إِلهُنــــا أَهْــــداهُ

فيْ قَلبِهِ نَزَلَ الكِتـابُ هِدايــةً
لا رَيْــبَ فـيْ آياتِــهِ فَتَـــلاهُ

فانْزاحَ لَيلٌ بِالجَهالةِ مُطبِـقٌ
وَعَلَتْ تُنيْرُ الكَونَ شَمسُ هُداهُ

لَوْلا النَّبيُّ مُحمَّـدٌ لَمْ نَهتَـدِ
وَلَما عَرفْنــا رَبَّنــــا لَـــوْلاهُ

يا عاشِقـاً لِمُحمَّدٍ مِنْ وَصْفِــهِ
ما حالُ قَلبِـكَ حيْنَ أَنْـتَ تَـراهُ
بَل كَيفَ حالُكَ حيْنَ تَأتيْ كَوثَراً
تَرْويْكَ مِنْ حَوضِ الوِصالِ يَداهُ

مِنْ بَعدِ طُولِ تَخَوُّفٍ وَتَلَهُّفٍ
تَلقـاكَ فيْ دَمْـعِ الرِّضـا عَيْناهُ

فيْ مَوْلِدِ الهادي الحَبيْبِ مُحَمَّدٍ
ذِكرى تُجَدِّدُ في الصُّدورِ هَواهُ

سُبْحـانَ مَنْ مَـدَّ اليَتيْـمَ بِلُطفِـهِ
تَقْفـو الخَلائِـقُ هَديَـهُ وَخُطـاهُ

سُبْحانَ مَنْ جَمَعَ البَهاءَ بِوَجِهِهِ
وَذُرى الفَضيْلَةِ سَمْتُهُ وَشَذاهُ

وَكَأَنَّ كُلَّ فَضيْلَةٍ ما عُظِّمَتْ
إلّا لِأَنَّ غِراسَهــــا كَفّــاهُ

كُل الدُّروبِ ضَلالَةٌ وعَمايَة
إِلّا الّتـي لِمُحمَّـدٍ مَمْشــاهُ

والدِّيْنُ يُمنى المَجدِ يَبنيْ أُمَّةً
وَسَنا العُروبَةِ لِلعُلا يُسْــراهُ

مَجدٌ كَحبلٍ في السَّماءِ ذِمامُهُ
وَهُما على طُولِ المَدى طَرَفـاهُ

لكِنَنـا لَمّا سَـلونا أَحمَــداً
فيْ نَهجِـهِ وَقَـعَ الّذيْ نَخشـاهُ

فَتَكالَبَتْ أُمَمٌ عَلى ساحاتِنـا
وَتَجبَّروا واستوطَنوا مَسْـراهُ

وَتَفرَّقَـتْ راياتُنـا وَتَقاتَلَـتْ
والجَهْـلُ شَتَّتَ شَملَنـا بَلْــواهُ

بِكَ نستَغيْثُ اللهَ يا خيْرَ الورى
غَوْثـاهُ رَبَّ مُحمَّـدٍ غَوْثـاهُ

يا أَيُّها المَبعوْثُ فيْنـا رَحمَـةً
وَهِدايَــةً صَلّـى عَليْـــكَ اللهُ



التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012