أضف إلى المفضلة
الإثنين , 04 كانون الأول/ديسمبر 2023
شريط الاخبار
الطراونة: التهجير خط أحمر وهو توسع للاحتلال .. ولن اترشح للنيابة قيادي حوثي: اتخذنا قرارا باستهداف جميع السفن الإسرائيلية الدويري: 132 ألف مخالفة عدم استخدام حزام الأمان خلال 11 شهرًا قيادي بكتائب القسام: 70% من قوات الاحتلال انسحبت من شمال غزة القسام تخترق شبكة اتصالات جيش الاحتلال الميداني الأردني غزة 2: حالات مستقرة وأخرى خطرة للأطفال الخدج وزير البيئة: الأردن يعاني من ارتفاع درجات الحرارة، وانخفاض هطول الأمطار وزيادة الجفاف جيش الاحتلال يبدأ عملية برية شمال خانيونس بجنوب قطاع غزة أنباء عن استهداف مدمرة أميركية وسفينتين إسرائيليتين الملك يتقبل أوراق اعتماد عدد من السفراء (أسماء) وقف استقبال زوار تلفريك عجلون لمدة 7 أيام البنك المركزي: توجه لإنشاء صندوق مختص بالإفلاس لشركات التأمين 22 اقتحاما للأقصى ومنع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي 62 مرة الشهر الماضي الخصاونة يبحث مع شركات عالمية الاستثمار في مجال الهيدروجين الاخضر والامونيا الخضراء طائرات بريطانية فوق غزة لتحديد مكان الأسرى
بحث
الإثنين , 04 كانون الأول/ديسمبر 2023


أ . د . أمل نصير تكتب : تحصين الدولة الأردنية في مواجهة التحديات الراهنة

بقلم : الدكتورة أمل نصير
20-11-2023 05:37 PM


هدف اللقاء التشاوري للأحزاب الأردنية، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني الذي عقد بدعوة من الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة؛ لبحث آليات تحصين الجبهة الداخلية الأردنية في ظل هذا الطوفان الذي قد يغرق المنطقة برمتها، وذلك تمهيدا لتقديم مقترحات ترفع في رسالة إلى جلالة الملك.
يأتي هذا التنادي من قبل الجمعية والأحزاب من باب المسؤولية المجتمعية تجاه الوطن، وتأكيد الدعم لجيشنا العربي، وللحراك الشعبي والحكومي الذي بدأه جلالة الملك إقليميا ودوليا لدعم القضية الفلسطينية.
يتطلب الخطر المحيط بالأردن من الجميع تحركا يعادله، وجهدا يوازيه للبقاء على جاهزية تامة لأي طارىء محتمل تجاه الوطن لاسيما في ظل التهديد، ونهم التوسع عند العدو الذي بات واضحا.
لقد اكد المجتمعون تثمينهم الإجراءات والخطوات كافة التي اتخذتها الحكومة لنصرة الأهل في القطاع مع التأكيد على أنه يمكن للأردن أن يقوم بدور إقليمي للصالح الداخلي، وللقضية الفلسطينية معا، ومن هنا تبرز أهمية تحصين الأردن في جميع المجالات؛ للتغلب على التحديات التي تواجهه في هذه الظروف الصعبة التي تعصف بالمنطقة، وضرورة التركيز على تعزيز موقف المؤسسة العسكرية والأمنيّة، وإلى ضرورة اتخاذ المزيد من الإجراءات والقرارات منها: الانسحاب مما سمي باتفاقيات السلام، واية اتفاقيات أخرى، وإعادة خدمة العلم، وتفعيل الجيش الشعبي، وتجهيز متقاعدي الجيش، وكافة الأجهزة الأمنية الظهيرة لقواتنا المسلحة بالإضافة إلى إعادة تقييم علاقات الدولة الأردنية مع الدول كافة وفقاً للمصالح الوطنية العليا وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من الدول الأوروبية التي أعلنت دعماً غير محدود لدولة الاحتلال في حرب الإبادة التي تشنها على الفلسطينيين، وادت حتى الآن إلى استشهاد أكثر من ١٢ ألف مواطن، وإصابة عشرات الآلاف اغلبهم من الأطفال والنساء والمسنين.
لا بد للأحزاب أيضا ان تفعل دورها في هذه المرحلة لاسيما في ظل الحديث عن التحديث السياسي، والتوجه الجاد نحو الحياة الديمقراطية، وذلك باستنهاض همم كوادرها للعمل على تحصين الجبهة الداخلية، والإعلان عن موقفها من قضايا الوطن والأمة لاسيما الأحزاب الناشئة، وذلك بالتعريف بمبادئها وبرامجها، وتفعيل مشاركة الشباب فيها الذين يقع على عاتقهم بناء المستقبل.
ان تحصين الجبهة الداخلية الأردنية لا يكون إلا بتعزيز الوحدة الوطنية، وتضافر جهود الجميع لمواجهة الأخطار الخارجية جميعها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012