أضف إلى المفضلة
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024


غباء اليهود والحرب بالإنابة

بقلم : م. يوسف عبابنة
29-11-2023 06:32 AM

إنها الهيمنة الامريكية, مسلسل طويل الأمد, العرب يتشبثون بأرضهم ويدافعون عن وجودهم في فلسطين واليهود يقتلون البشر ويدمرون البنى التحتية ويبثون الرعب بين الأهالي لتهجيرهم, الامريكان ومن لف لفيفهم يدعمون اسرائيل بالمال والسلاح والمواقف الدولية ويواسون العرب ويتشدقون بالسلام المنقوص, الامم المتحدة عاجزة امام الفيتو, بقية دول العالم جمهور منهم المؤيد أو المحايد او المعارض الا ان الجميع يريد ان يبقى صديق للولايات المتحدة الامريكية.

الموقف الامريكي ومن بعد ان تسلمت العهدة البريطانية في منطقة الشرق الاوسط او منذ تأسيس اسرائيل عام 1948م لغاية الآن وبغض النظر عن الحزب الحاكم أو من هو الرئيس الامريكي, هناك موقف سياسي ثابت وتصريحات مفادها الدعم الكامل لإسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها, وكما يقول بايدن الرئيس الامريكي الحالي لو لم تكن هناك اسرائيل لأوجدناها.

حقيقة الامر انها الحرب بالإنابة, لأمريكا مصالح في الشرق الاوسط وتريد ان ترعى مصالحها من خلال:

1.وجود اسرائيل كدولة محتلة في المنطقة ودعمها بكافة السبل لتبقى دولة قوية.
2.اشغال دول المنطقة بهذا العدو وأهدافه التوسعية المحتملة .
3.شعور دول المنطقة بحاجتها لأمريكا واعوانها للحصول على السلاح والدعم في المحافل الدولية لحماية نفسها مما يؤدي الى استنفاذ مقدراتها الاقتصادية.
4.زرع بذور الفتنة بين دول المنطقة لتبعثر الجهود.
5.تمد امريكا يد المساعدة المشروط لمن يرغب ان يكون جزء من مخططاتها .

أيها اليهود لماذا تقبلون على انفسكم ان تكونوا اداة قتل واشعال حروب لتحقيق مصالح الغير؟، فأنتم تعيشون ضمن محيط عربي وانتم تعلمون ان الديموغرافيا والتاريخ والجغرافيا لصالح العرب وانما هي مسألة وقت, فأنتم الخاسر الأكبر , جئتم من كافة أصقاع الارض وتجمعتم في فلسطين وأخذتم على عاتقكم قتال اهل المكان وناصبتم العداء لدول المنطقة ,وانتم تخسرون الارواح والمقدرات وأمريكا تحقق اهدافها من خلالكم .

فالمنطق أن تتوائموا مع دول المنطقة وتتعايشوا مع اهل فلسطين كما يريدون لتحقنوا دماء ابنائكم ويتحقق سلام في المنطقة ولتبحث امريكا عن وسائل اخرى غيركم للهيمنة .

انها الهيمنة الامريكية, مسلسل طويل الأمد, العرب يتشبثون بأرضهم ويدافعون عن وجودهم في فلسطين واليهود يقتلون البشر ويدمرون البنى التحتية ويبثون الرعب بين الأهالي لتهجيرهم, الامريكان ومن لف لفيفهم يدعمون اسرائيل بالمال والسلاح والمواقف الدولية ويواسون العرب ويتشدقون بالسلام المنقوص, الامم المتحدة عاجزة امام الفيتو, بقية دول العالم جمهور منهم المؤيد أو المحايد او المعارض الا ان الجميع يريد ان يبقى صديق للولايات المتحدة الامريكية.

الموقف الامريكي ومن بعد ان تسلمت العهدة البريطانية في منطقة الشرق الاوسط او منذ تأسيس اسرائيل عام 1948م لغاية الآن وبغض النظر عن الحزب الحاكم أو من هو الرئيس الامريكي, هناك موقف سياسي ثابت وتصريحات مفادها الدعم الكامل لإسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها, وكما يقول بايدن الرئيس الامريكي الحالي لو لم تكن هناك اسرائيل لأوجدناها.

حقيقة الامر انها الحرب بالإنابة, لأمريكا مصالح في الشرق الاوسط وتريد ان ترعى مصالحها من خلال:

1.وجود اسرائيل كدولة محتلة في المنطقة ودعمها بكافة السبل لتبقى دولة قوية.
2.اشغال دول المنطقة بهذا العدو وأهدافه التوسعية المحتملة .
3.شعور دول المنطقة بحاجتها لأمريكا واعوانها للحصول على السلاح والدعم في المحافل الدولية لحماية نفسها مما يؤدي الى استنفاذ مقدراتها الاقتصادية.
4.زرع بذور الفتنة بين دول المنطقة لتبعثر الجهود.
5.تمد امريكا يد المساعدة المشروط لمن يرغب ان يكون جزء من مخططاتها .

ايها اليهود لماذا تقبلون على انفسكم ان تكونوا اداة قتل واشعال حروب لتحقيق مصالح الغير فأنتم تعيشون ضمن محيط عربي وانتم تعلمون ان الديموغرافيا والتاريخ والجغرافيا لصالح العرب وانما هي مسألة وقت, فأنتم الخاسر الأكبر جئتم من كافة أصقاع الارض وتجمعتم في فلسطين وأخذتم على عاتقكم قتال اهل المكان وناصبتم العداء لدول المنطقة ,وانتم تخسرون الارواح والمقدرات وأمريكا تحقق اهدافها من خلالكم .

فالمنطق أن تتوائموا مع دول المنطقة وتتعايشوا مع اهل فلسطين كما يريدون لتحقنوا دماء ابنائكم ويتحقق سلام في المنطقة ولتبحث امريكا عن وسائل اخرى غيركم للهيمنة .

إنها الهيمنة الامريكية, مسلسل طويل الأمد, العرب يتشبثون بأرضهم ويدافعون عن وجودهم في فلسطين واليهود يقتلون البشر ويدمرون البنى التحتية ويبثون الرعب بين الأهالي لتهجيرهم, الامريكان ومن لف لفيفهم يدعمون اسرائيل بالمال والسلاح والمواقف الدولية ويواسون العرب ويتشدقون بالسلام المنقوص, الامم المتحدة عاجزة امام الفيتو, بقية دول العالم جمهور منهم المؤيد أو المحايد او المعارض الا ان الجميع يريد ان يبقى صديق للولايات المتحدة الامريكية.

الموقف الامريكي ومن بعد ان تسلمت العهدة البريطانية في منطقة الشرق الاوسط او منذ تأسيس اسرائيل عام 1948م لغاية الآن وبغض النظر عن الحزب الحاكم أو من هو الرئيس الامريكي, هناك موقف سياسي ثابت وتصريحات مفادها الدعم الكامل لإسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها, وكما يقول بايدن الرئيس الامريكي الحالي لو لم تكن هناك اسرائيل لأوجدناها.

حقيقة الامر انها الحرب بالإنابة, لأمريكا مصالح في الشرق الاوسط وتريد ان ترعى مصالحها من خلال:

1.وجود اسرائيل كدولة محتلة في المنطقة ودعمها بكافة السبل لتبقى دولة قوية.
2.اشغال دول المنطقة بهذا العدو وأهدافه التوسعية المحتملة .
3.شعور دول المنطقة بحاجتها لأمريكا واعوانها للحصول على السلاح والدعم في المحافل الدولية لحماية نفسها مما يؤدي الى استنفاذ مقدراتها الاقتصادية.
4.زرع بذور الفتنة بين دول المنطقة لتبعثر الجهود.
5.تمد امريكا يد المساعدة المشروط لمن يرغب ان يكون جزء من مخططاتها .

أيها اليهود لماذا تقبلون على انفسكم ان تكونوا اداة قتل واشعال حروب لتحقيق مصالح الغير فأنتم تعيشون ضمن محيط عربي وانتم تعلمون ان الديموغرافيا والتاريخ والجغرافيا لصالح العرب وانما هي مسألة وقت, فأنتم الخاسر الأكبر ,جئتم من كافة أصقاع الارض وتجمعتم في فلسطين وأخذتم على عاتقكم قتال اهل المكان وناصبتم العداء لدول المنطقة ,وانتم تخسرون الارواح والمقدرات وأمريكا تحقق اهدافها من خلالكم .

فالمنطق أن تتوائموا مع دول المنطقة وتتعايشوا مع اهل فلسطين كما يريدون لتحقنوا دماء ابنائكم ويتحقق سلام في المنطقة ولتبحث امريكا عن وسائل اخرى غيركم للهيمنة .



التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012