أضف إلى المفضلة
الإثنين , 26 شباط/فبراير 2024
شريط الاخبار
الجيش: تنفيذ أكبر عملية إنزال مساعدات استهدفت 11 موقعًا في غزة الاردن يدين بناء برج إسرائيلي على السور الغربي للمسجد الأقصى في إطار بحث تداعيات استمرار الحرب على غزة:الملك يستقبل وفد مجلس العلاقات العربية والدولية وزير الاشغال: لا تهاون مع الأخطاء في دراسة وتصميم المشاريع عشريني يطلق النار على زوجته وشقيقها في عمان الخصاونة يتسلَّم تقرير حالة البلاد الاستهلاكية المدنية رفعت مخزون السلع الاستراتيجية الوطني للمناهج: مباحث الصف الحادي عشر للعام الدراسي المقبل قيد التأليف الإحصاءات: انخفاض عجز الميزان التجاري 10% في 2023 ولي العهد يرعى إطلاق حفل "مؤسسة ولي العهد… مسارٌ للفرص" القسام تنصب 3 كمائن شرق خان يونس والاحتلال يرد بقصف مكثف حرمان رئيس نادي السلط من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم 2.17 مليون محفظة و8.2 مليار دينار قيمة حركات الدفع الإلكتروني في 2023 أكثر من 34 ألفا وقعوا عقود عمل من خلال البرنامج الوطني للتشغيل الحكومة الفلسطينية تقدم استقالتها .. واشتية: ترتيبات جديدة
بحث
الإثنين , 26 شباط/فبراير 2024


الصبيحي يكتب : نهائي كأس اسيا الواقع والشبهات

بقلم : المحامي محمد الصبيحي
12-02-2024 07:10 AM

تجولت على صفحات وتصريحات عشرات المعلقين الرياضيين في عدة دول فلم أجد واحدا منهم يمنح شهادة براءة من الشبهات لتحكيم مباراة نهائي كأس اسيا بين الأردن وقطر ، بل إن بعضهم يرى صراحة أن الفائز الحقيقي هو المنتخب الاردني .

هناك إجماع على أن منح منتخب قطر ثلاث ركلات جزاء امر مستغرب وغير مسبوق في تاريخ كرة القدم الدولية ويكاد الإجماع ينعقد أيضا على عدم صحة ركلتي الجزاء الأولى والثانية .

هناك أمران ينبغي البحث والتحقيق بشأنهما :

الأول ما يسميه احد المعلقين الرياضين المغاربة ( الخبث الرياضي ) وهو السقوط التمثيلي لأحد اللاعبين على أرض منطقة الجزاء بعد احتكاك متعمد بأحد المدافعين من الفريق الأخر بهدف خداع الحكم لنيل ضربة جزاء .

الثاني يكمن في تاريخ الحكم الصيني ما ننينغ الذي سبق للاتحاد الاسيوي إيقافه عن التحكيم لمدة أربعة أشهر كما سبق للاتحاد الصيني إيقافه لمدة أثني عشر شهرا ، وسبق له في إحدى المباريات أن أشهر ثلاث بطاقات حمراء ضد فريق واحد ، بمعنى انه طرد ثلاثة لاعبين من الفريق الذي اكمل المباراة بثمانية لاعبين .

ملاحظات واتهامات بالجملة موجهة لهذا الحكم ليس من الأردنيين وإنما قبل وبعد المباراة ومن أطراف آخرى لايعنيها من سيفوز .

الواقع أن نتيجة المباراة الحقيقية هدف للاردن مقابل صفر لقطر سواء أكان الكأس في حوزتهم أو في حوزة الحكم الصيني .

من يتابع الصحافة الرياضية العالمية سيجد الكم الهائل من الانتقادات للمباراة لدرجة ان صحيفة اسبانية عنونت ب ( انتهاء مسرحية نهائي كأس اسيا ) .

نعرف انه لا يمكن تغيير النتيجة ولا نقول إلا أن الفوز لقطر الشقيقة لا يفسد الود والأخوة ولكننا نطالب بتحقيق فني دولي رفيع المستوى بغض النظر عن نتيجة المباراة .نريد فقط الوصول إلى الحقيقة .





التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012