أضف إلى المفضلة
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024


الثانويه العامه في ذمة الله

بقلم : المحامي محمد الغلاييني
30-12-2012 10:29 AM

المتابع لتصريحات رئيس الوزراء قبل اجراء امتحانات الثانويه العامه بأيام وعن التحضيرات والتهديدات التي اطلقها رئيس الوزراء للطلاب جعلنا نتفاءل بأن العمليه التعليميه عادت الى المسار الصحيح بعد السنوات الاخيره التي خرجت عن سكة وزارة التربيه والتعليم .

دولة الرئيس اعطى تعليماته الصارمه بأجراء الامتحانات في مدينة السلط في الممرات بعيدا عن الصفوف لاعتقاد دولة الرئيس بأن الغرف الصفيه اسهل للغش من الممرات والنتيجه كانت تظاهرات واحتجاجات امام منزل دولة الرئيس على هذا القرار سرعان ما تراجع عن قراره واجراء الامتحانات داخل الغرف الصفيه , تراجع دولة الرئيس عن قراره يضع امامنا عدة تساؤلات , كان الامل من دولة الرئيس ان يتراجع عن قرار رفع الدعم لا عن قرار اجراء الامتحانات داخل الغرف الصفيه .

تصريحات رئيس الوزراء اعلاميه فقط لتسليط الضوء والاعاده للواجهه الاعلاميه فقط فكيف يتم الرجوع عن قرار يتعلق بمستقبل طالب ولا يتم الرجوع عن مستقبل وطن , تصريحات رئيس الوزراء بأنه اقوى من المخابرات والنتيجه انه اضعف من الثانويه العامه .

شهدت مدينة السلط قبل ايام وفي احدى المدارس الحكوميه واثناء سير امتحان الثانويه العامه اشتباكات بين قوات الدرك وبعض المواطنين على اثر تسريب الاسئله ادت الى استعمال قوات الدرك للغاز المسيل للدموع واحداث حالات هلع بين المواطنين واستعمال القوه المفرطه من قبل قوات الدرك اين انت يا دولة الرئيس من هذه الاحداث فكيف يتم هذا بالمدينه التي تسكنها ولا تحرك ساكنا .

في مدينة الرمثا وصلت الامور ببعض المواطنين للصعود الى المساجد واستعمال سماعات المساجد لعملية التغشيش للطلاب وغياب تام للمسؤولين وعدم اتخاذ اجراءات لحماية امتحانات الثانويه العامه وعدم اكتراث من الحكومه ورئيسها فلو كان هناك لقاء بين رئيس الوزراء وانجلينا جولي لتحركت الحكومه بأكملها وشاهدنا طوابير السيارات الحكوميه تتحرك للمكان والتعميم على جميع الصحفيين للحضور ووضع ميزانيه عاجله لتغطية اللقاء واستعمال طائرات اذا لزم الامر .

ماذا بعد الثانويه العامه دولة الرئيس فقد تعود المواطنين بأن تطل عليهم بتصريحات تراها انت بمصلحة المواطن وانها لانقاذ الوطن رغم انها على العكس تماما حتى ظن المواطن انه في بركة سباحه والوطن امامه يغرق .

دولة الرئيس ... الوطن بخير والمسيره تسير بالاتجاه الصحيح فلا ينقصنا الا رحيل حكومتك والابتعاد عن التصريحات الاعلاميه فحكومتك تبقى لها اقل من شهر وتعود من حيث اتت , والذي يقول بأنه اقوى من المخابرات وهو اضعف من التوجيهي لا نأمل منه شيء فهناك امامك فرصه لاعاده بعض الامور الى نصابها حتى يذكرك المواطنين بشيء حسن وفي مصلحة ابناءهم حقا .
حمى الله الوطن


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012