أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


استيراد الثورة الإيرانية

بقلم : طلب عبد الجليل الجالودي
28-02-2013 10:23 AM


أطلقت الثورة الإيرانية من بدايتها مصطلح تصدير الثورة وخاصة لدول الجوار, التي يتواجد بها سكان شيعه, فكانت تلك الدعوة هي السبب الرئيسي للصدام بين إيران وجارها العراق.... آدت إلى حرب الخليج الأولى ....ووقفت كل دول الخليج العربي بجانب العراق باعتباره يدافع عنها وعن وجودها , وتقاطعت المصالح العربية مع المصالح الأجنبية وخاصة أمريكيا وأوروبا باعتبار أن تصدير الثورة يعني هيمنه وسيطرة إيرانيه على منابع النفط وضد المصالح الغربية , وظهرت نظريه الاحتواء المزدوج وهي عدم خروج منتصر من الطرفين المتحاربين إيران والعراق في هذه الحرب ...وهذا ما حصل بالفعل ؟؟؟؟ وثبت أن أمريكيا كانت تمول الجانبين كما تبين في فضيحة( إيران جيت ) الشهيرة .
وبعد غزو العراق للكويت وحصل الذي حصل في حرب الخليج الثانية , وتعاون إيران مع الاميركان في احتلال العراق وتدميره , فأخذت إيران حصتها من الكعكة العراقية بمساعده العراقيين الشيعة أنفسهم وخاصة الأحزاب ألدينييه ومنها حزب الدعوة برئاسة المالكي ما غيره , فقام الشيعة بممارسه حرب إبادة طا ئفيه وبمنتهى الحقد والإجرام , و يعرف مدى عنفها وقسوتها العراقيين العرب السنة , وعندما انسحب الاميركان من العراق تركوه للإيرانيين لقمه سائغة , ومستباحا لها تماما
لم نكن نعرف نحن هنا في الأردن ...مدى هذا الحقد الأزلي...لعدم احتكاكنا مع الشيعة ...حيث لا توجد عندنا طائفة شيعيه...ولجئنا إلى دراسة التاريخ والرجوع إليه حتى نفهم ما يحصل بالعراق .... فنحن كنا نتعاطف مع كل ما هو عراقي.... وكنت قد استمعت وشاهدت حوارا بين مسؤول أردني سابق وعراقي اعرف انه شيعي يدور عن صدام حسين ...ولكن الأردني متعاطف مع صدام حسين مثلنا كلنا....ولكن العراقي الشيعي ابدي امتعاضه وتبرمه من الحديث محاولا الهجوم على صدام ... ومحاولا إنهاء الحديث وبدأ بالمراوغة....ونحن نفهمه ونعرف رأيه ...... وبعدها كشفنا الحقيقة للمسؤول الأردني السابق .... تفاجأ.
وكنت قد استمعت قبل عده سنوات إلي صوت احمد الجلبي ما غيره في إحدى المحطات الفضائية , مدافعا عن حقوق الأردنيين الشيعة, وحقهم في بناء حسينيه لهم في الأردن , أو عند مقام جعفر رضي الله عنه , وقدرهم حين ذاك بثلاثة الآلاف شيعي , .... أثار هذا الموضوع اهتمامي وكتبت عنه ....فهل يوجد عندنا 3000 أردني شيعه فمن أين جاءوا ومن هم وأين يسكنون ....اعتقد إذا وجد مثل هؤلاء فهو من التجنيس أي من بيع الجنسيات ,بهدف تصدير الثورة الإيرانية , أي الدفع بالشيعة العراقيين بشراء الجنسية الأردنية ويصبحوا أردنيين وبعد سنوات سيصبحون أكثريه تطالب بحقوقها , .......فهل تساهم مخابراتنا العتيدة ....الذي ساهم للأسف بعض قادتها في بيع مثل هذه الجنسيات لبعض الغرباء ..... أن تساهم بالكشف عن هذا الموضوع وسحب كل الجنسيات المباعة إلى الشيعة منهم خاصة ....خوفا على مستقبل بلدنا ؟؟؟
لقد كان جلاله الملك المعظم أول من نبه إلى الخطر الشيعي حيث نوه إلى الهلال الشيعي الذي كان في بداية التشكيل , والهلال الشيعي يمارس الآن دوره بوضوح في سوريا الحبيبة فإيران متحالفة مع حزب الله والعلويين السوريين وبعض الأقليات ضد العرب السنة ويمارسون ضدهم أقذر وأبشع حرب آباده عرفها التاريخ البشري على الإطلاق ....حتى لم نسمع أن هتلر بزمانه قد قصف عاصمته برلين .
وكان الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك قد صرح بأن ولاء الشيعي في البلدان العربية ليس لبلده بل لمذهبه وللإمام الإيراني (خاميني), وهذا يفسر ما يحدث في البحرين و في المنطقه الشرقية من السعودية , فإيران تدعم ما تسميه بالثورة فيهما , وتقاتل مع النظام السوري عن طريق إرسال حراس الثورة إلى سوريا ويعتبرون ذلك جهادا , أليس في هذا ازدواجية في المعايير , والسيد حسن نصر الله الذي كنا معه ونناصره في حربه مع إسرائيل ....لماذا تشارك قواته مع بشار في قتل السوريين السنة .....
أيها الشيعة ألا تعرفوا أن السنة الحاليين والسوريين الحاليين ليس لهم علاقة بمقتل الإمام الحسين ولم ينقلبوا على الإمام علي رضي الله عنهما .....لماذا تحللون دمائهم... وتتقربون بها إلى الله .... وهي عليكم حرام .
أقول لكم أن الثورة الإيرانية التي اتخذت الأسلوب الدموي منذ البداية ونجحت بذبح كل رجالات الشاه ورموز نظامه من الإيرانيين , حتى المشاركين معها بالثورة من الإيرانيين مثل حزب تؤده الإيراني و مجاهدي خلق وغيرهم و تعمل على اضطهاد المسلمين السنة فيها ,حتى لأتسمح لهم ببناء مساجد ...., وانفرد المتدينين المتطرفين بالسلطة وفرضوا ولاية الفقيه الخمينييه , وعملوا على تصدير الثورة .....مع هذا إنكم لن تستطيعوا إبادة الشعب السوري السني العربي .... و مبدأ تصدير الثورة لن يجدي ....ولن تجدوا أي سني يحول مذهبه إليكم.... حتى لو فرضتم مذهبكم بالقوة عليه أو أغريتموه بالمال.... فهو أيضا سينقلب عليكم .... عندما يحين الوقت....التاريخ.... يشهد واعرفوا أن السنة دائما لهم الغلبة في النهاية مهما فعلتم.....
وأقول لكل من يريد استيراد الثورة الإيرانية وأحقادها الفارسية المتأصلة, وفرضها علينا في هذا المشرق العربي بالقوة لن تنجحوا بعون الله وسيكون لكم السنة العرب بالمرصاد.
وأقول لإخواننا الذين البسوا العباءة الأردنية للسفاح بشار الأسد , من كلفكم بتمثيل الأردنيين , انتم فعلتم ذلك رغم انف شعبكم , الشعب الأردني متعاطف مع السوريين وثورتهم , وكثير منهم لهم تجارب مره مع النظام السوري , وأي شيء يستحق اراقه كل هذا الدم السوري , وهل هذه هي الممانعة , وهل يقبل الشعب الفلسطيني أي كان مذهبه أن يعود إليه حقه بدماء الشعب السوري تحت راية المقاومة والممانعة وأي ممانعة ومقاومه هذه التي تدافعون عنها ألا يكفي مرور أكثر من أربعين سنه على حرب تشرين ..... أين المقاومة والممانعة من ذلك , حيث لم تطلق من الجولان أي طلقه لغاية ألان , نعرف أن بعضكم يعتبر نفسه هنا في الأردن معارضه , فهل يقبل أن تتم معاملته بمثل ما يفعله بشار بالسوريين , بعضكم ضرب هو وابنه بعصا في إحدى المظاهرات فملاء الدنيا صراخا وعويلا ....كيف لو انه تلقى صاروخ سكود على بيته , واشم أيضا بعض الدوافع الطائفية العنصرية وراء من يؤيدون بشار ضد المسلمين ألسنه الثائرين .... فهل هذا صحيح ؟؟؟؟ ارجوا من الله أن يعيدكم إلى رشدكم....فلابد من نهاية لما يفعله بشار بسوريا .....والشعوب إذا ثارت فلسوف تحصل على حقها...بعون الله0


التعليقات

1) تعليق بواسطة :
28-02-2013 10:52 AM

اشكر الكاتب على عمقه .. الحقيقة قلة من الكتاب يتمتعون بهذا الوعي

اخي ايضا لو اطلعت على عقيدتهم من كتبهم فستعلم العجب وتفسر الكثير من تصرفاتهم بالكذب والقتل والحقد

والتامر على الاسلام ومحاولة هدمه

2) تعليق بواسطة :
28-02-2013 08:18 PM

اخي حميدو شكرا جزيلا لك

3) تعليق بواسطة :
01-03-2013 10:00 AM

الشكر كل الشكر الى الكاتب على التوضيح والمقال الرائع عن هذا المرض والسرطان الذي ينهش جسم الامة الاسلامية المسمى الشيعة الذين يسبون خير البشر بعد رسولنا الكيم عليه الصلاة والسلام وهم ابو بكر وعمر وعثمان وام المؤمنيين عائشة رضى الله عنهم اجمعين الحذر من مخططات الشيعة الروافض الذين يتقربون الى الله بدمائكم ايها المسلمون ويعملون على مبداء التقية ومن اراد ان يعرف الكثير من خبثهم فليقراء كتاب لله ثم والتاريخ واسمه (كشف الاسرار وتبرئة الائمة الاطهار)
للمرحوم الشهيد احسان الهي ظهير

4) تعليق بواسطة :
01-03-2013 02:03 PM

انا لا اعرف اذا كنت اخي الكاتب "وافد ام اردني" ومع ذلك ساجيبك عن استفسارك وهو الموضوع الرئيسي في مقالك مع انك جمعت الحابل والنابل لتصل الى "العباءه الاردنيه وبشار الاسد"

موضوعك الرئيسي هو عن 3000 شيعي وهم موجودون في الاردن قبلك حتى لو كنت شرق اردني .نعم سيدي العزيز هنالك فئه اردنيه وعائلات لا تختلف عنك ولكنها لا ترتبط بايران او غيرها سؤاء كانت في مدينة اربد او الرمثا او دير ابي سعيد او بني كنانه او الكرك وهؤلاء اكثر ولاء منك ومني .

مقالك مسمم ولا معنى له واذا كنت تطاللب بسحب الجنسيه من اناس مضى على تواجدهم في الاردن اكثر من مأئة عام فاطلب من كل الاردنيين التخلي عن جنسيتهم .

هذا النوع من المقالات يرتقي الى التفاهات وقصر النظر اذا ما عرفت ان هذه العائلات متجذره ومتصاهره مع اردنيين وفلسطينيين ولبنانيون وسوريون وعراقيون ولا يمكن لك ولا لغيرك ان تطالب بسحب جنسياتهم دون وجه حق لانك سوف تواجه ابنائهم واحفادهم من الاردنيين .اما كلام احمد الجلبي في هذا الموضوع فهو للدعايه التي تستطيع ان تروج فيها مقالك فاحمد الجلبي كان شريك لزيد الرفاعي ولبعض الامراء عندما سرق بنك البتراء واسال ليث شبيلات عن ذلك واسال من الذي افرج عنه بعدما اعتقل في مطار عاليه في مسرحيه تافهه.احمد الجلبي تاجر ربه المال ودينه الخيانه شانه شان الكثيريين فلا تخلط الحابل بالنابل ولا تستخدم التفاهات لاقناع الناس بما تعتقد اما ايران وهصفويتها فكلنا متفقون عليه ان اخر همها هو الاسلام .

والسلام

5) تعليق بواسطة :
01-03-2013 04:55 PM

كل التقدير والاحترام للاستاذ طلب الجالودي ابن ماحص الشماء على هذا التوضيح وذكر بعضا من جرائم الصفويين وخادمهم المطيع السفاح ابن السفاح
اخي ابراهيم الكاتب تطرق للعراقيين الذين حصلوا على الجنسيه الاردنيه مقابل مبلغ من المال والذين هاجروا للاردن بعد الاحتلال الامريكي الايراني

6) تعليق بواسطة :
01-03-2013 08:40 PM

الشكر والتقدير للاخ طلب الجالودي الذي لا يخط قلمه الا من واقع الغيرة على وطنه ودينه.

وقبل أن اتقدم برأي المتواضع أريد أن أكرر ما ورد بتعليق الاخ غازي ابو نايف للاخ"إبراهيم"واقول له اخي إبراهيم هدئ من حدتك قليلا فلا يوجد في الاردن من يزاود على اصالة ووطنية العائلات التي أتيت على ذكرها وأنا من دير أبي سعيد ولا ولم اشعر يوما بفارق بيني وبين العائلات التي تعنيها فكلهم انتماء ووطنيه واعتدال ولا يربطهم بالمد الصفوي الجديد اية رابطه وهم من الخزعبلات والدسائس التي أتى بها هذا المد قديما وحديثا براء.والكاتب لم يتطرق ولم يعنيهم وهو ابن السلط الحر الاصيل ويعلم عن هذه العائلات العريقه بلا شك .

اخي طلب المحترم

لن أكون مدعيا ان قلتُ لك أنني قرأت في تاريخ الشيعة وتفرعاتها وفي تاريخ وفكر الفرق الاسلاميه عموما ولم يشهد التاريخ الاسلامي خطرا وتفرقا وتشويها منذ ان أطلق عبدالله بن سبأ الرصاصة الاولى في هذه السيرة والمسيره.

لكن أخي علينا أن نعي أن ايران لا يهمها المذهب الشيعي ولا تعتبره اكثر من جسر تمتطي به عقول الناس لاثارة الفتنة وتنفيذ مخططات مجوسيه صهيونيه قديمة حديثه وايران دوله قوميه وليست دينيه والدين مجرد ستار يخفون خلفه ويتخفون لاستعادة مجد المجوس والفرس.

7) تعليق بواسطة :
01-03-2013 11:51 PM

كل الشكر لك اخي العزيز غازي ابو نايف على هذه المداخله الرائعه وردك المحترم على هذا المدعو ابراهيم ... صدقا انا لا اعرف بوجود اردنيين شيعه قدماء كما يدعي ابراهيم انا قصدت الجدد الذين حصلوا على الجنسيه الاردنيه من الشيعه سواء اكانوا عراقيين ام ايرانيين ام غيرهم بعد التسعينات من القرن الماضي وخاصه عن طريق الشراء ......ثم امثال هذا الدعي ...يحب ان يصنف الاردنيين بين وافد ومقيم هذه التسميه ليست سائده عندنا ...على حسب تصنيفه هو ...انا من المقيمين وعشيرتي ......موجوده هنا على هذا التراب الاردني الطاهر منذ اكثر من 300 سنه وربما اكثر ولنا من الاجداد المتتاليين اكثر من خمسه اجداد مدفونين في هذا التراب ......واعيد عليك السؤال ....واسألك ....هل انت عميل لبشار ...ام انت من الخلايا النائمه السوريه او الايرانيه في الاردن ....حتى يقلقك ويزعجك مقالي هذا .......وكل الشكر للاخ يونس نهار بني يونس على المداخله الرائعه والتوضيح المفيد....وانا اؤيد ماطرحه بخصوص القوميه الفارسيه وتأثرها بالعقيده الصهوينيه وعدائهما للقوميه العربيه .....ولذلك ماهو سبب اصرار الاعلام ايراني بتسميه الخليج العربي بالخليج الفارسي ...ورفظهم لتسمته بالخليج الاسلامي ....شكرا لكم جميعا ايها الاصدقاء

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012