أضف إلى المفضلة
الجمعة , 14 حزيران/يونيو 2024
الجمعة , 14 حزيران/يونيو 2024


الامتحانات والغش (1)

بقلم : د. طارق احمد عمرو
13-01-2014 10:55 AM
التعلم فريضة شرعية، قال تعالى:'وقل رب زدني علما'، وهو بحسب علماء التربية المعاصرين نشاط يقوم به المتعلم نفسه؛ بمعنى أنه يبدأ من المتعلم وليس منحة من المعلم، وفي هذا السياق درجت المقولة الرائجة: أن الطالب هو محور العملية التعليمية التعلمية،، 
فهل يدرك الآباء والأمهات هذا الأمر فيساهموا بنصيبهم الأكبر من تجفيف منابع الغش والاحتيال في الامتحانات - العامة منها والمدرسية - ويوجهونهم منذ نعومة أظفارهم الى حرمة الغش وتجريمه وتشويهه في نظرهم؛ لينشأ ناشئ الفتيان والفتيات منهم على ما عودهم أولياء أمورهم من حرمة الغش ودناءة العائد المتحصل منه ولو كان نجاحا آنيا، فهو في نهايته اجرام بحق المحتوى المعرفي لهذا الطالب أو الطالبة،، 
لقد هالني ما سمعته من تسهيل بعض الآباء والأمهات لأبنائهم سبل الغش وتزويد بعضهم لأبنائهم بسماعات متناهية الصغر ثمينة، لو اغتنمها الأولياء لتوفير معلم بارع أو تدريس الطالب بمركز تقافي محترم، لحاز النجاح بطريقة صحيحة تعتمد الجد والاجتهاد والدراسة،، 
مسؤولية اعادة الثقة لامتحانات الثانوية العامة مسؤولية مشتركة، تبدأ من البيت والأسرة، وللحديث بقية ان شاء الله. 

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
13-01-2014 11:41 AM

يا سيدي نحن جميعاَ ضد الغش وتحريمه. ولكن هل تعلم أن الغش كان .. وأصبح فيه طبقية في المجتمع الأردني ؟ يعني أبناء الذوات كانت تصلهم الأسئلة في كل عام ،وكانت الأمور تسير بشكل ميسر، ولكن عندما وصلت الأسئلة إلى أبنا الحراثين أصبح الغش جريمة .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012