أضف إلى المفضلة
الإثنين , 24 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 24 حزيران/يونيو 2024


رفض المبادرة المصرية

بقلم : طلب عبد الجليل الجالودي
22-07-2014 11:32 AM
تستغل إسرائيل ألأجواءالعربية المعاديه للإخوان المسلمين وعلى رأسهم حماس بضرب غزه بقوه وقسوه , فالوضع في مصر لا يخفى علي احد في عدائها لحماس واغلاقها للمعبر الدولي الوحيد المتاح لأهل غزه للاتصال مع العالم ألا وهو معبر رفح , وتأييد كثير من الدول ألعزبية لمصر وعلى رأسها السعودية في محاربه آلأخوان المسلمين ,و الاوضاع في كل من العراق وسوريا واليمن وليبيا ....هي أيضآ سببا في استفراد إسرائيل بعزة وأهلها .
وفي ظل هذه الظروف قامت حكومة السيسي المعاديه لحماس وألثي كما يقول مساعد وزير الدفاع آلإسرائيلي هي مع هذه ألصربه بالاتفاق مع ألسلطة وبعض الدول ألعزبية بإعلان عن (المبادرة المصرية)
والتي تنص و فقا لما نشر بوسائل إعلام فلسطين
“”(انطلاقاً من المسئولية التاريخية لمصر وإيماناً منها بأهمية تحقيق السلام في المنطقة وحرصاً على أرواح الابرياء وحقنا للدماء
،1-تدعو مصر كل من إسرائيل”'والفصائل الفلسطينية إلى وقف فورى لإطلاق النار نظراً لأن تصعيد المواقف والعنف والعنف المضاد وما سيسفر عنه من ضحايا لن يكون في صالح أى من الطرفين ومن هذا المنطلق يلتزم الطرفان خلال فترة وقف إطلاق النار بالآتى-تقوم إسرائيل بوقف جميع الأعمال العدائية (Hostilities) على قطاع غزة برأ وبحراً وجواً،مع التأكيد على عدم تنفيذ أى عمليات اجتياح برى لقطاع غزة أو استهداف المدنيين. 3- تقوم كافة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بإيقاف جميع الأعمال العدائيه(Hostilities) من قطاع غزة تجاه إسرائيل جواً، وبحراً، وبراً، وتحت الأرض مع التأكيد على إيقاف إطلاق الصواريخ بمختلف أنواعها والهجمات على الحدود أو استهداف المدنيين4- فتح المعابر وتسهيل حركة عبور الأشخاص والبضائع عبر المعابر الحدودية في ضوء استقرار الأوضاع الأمنية على الأرض. 5- أما باقي القضايا بما في ذلك موضوع الأمن سيتم بحثها مع الطرفين أسلوب تنفيذ المبادرة: أ‌- تحددت الساعة 06:00 يوم 15 /7/2014 (طبقاً للتوقيت العالمي جرينتش) لبدء تنفيذ تفاهمات التهدئة بين الطرفين، على أن يتم إيقاف إطلاق النار خلال 12 ساعة من إعلان المبادرة المصرية وقبول الطرفين بها دون شروط مسبقة. ب‌- يتم استقبال وفود رفيعة المستوى من الحكومة الإسرائيلية والفصائل الفلسطينية في القاهرة خلال 48 ساعة منذ بدء تنفيذ المبادرة لاستكمال مباحثات تثبيت وقف إطلاق النار واستكمال إجراءات بناء الثقة بين الطرفين، على أن تتم المباحثات مع الطرفين كل على حدة (طبقاً لتفاهمات تثبيت التهدئة بالقاهرة عام 2012). جـ- يلتزم الطرفان بعدم القيام بأى أعمال من شأنها التأثير بالسلب على تنفيذ التفاهمات، وتحصل مصر على ضمانات من الطرفين بالالتزام بما يتم الاتفاق “عليه، ومتابعة تنفيذها ومراجعة أى من الطرفين حال القيام بأى أعمال تعرقل استقرارها).”
,
ولكن المقاومة وحركه حماس رفضت هذه المبادرة لانها لا تحقق للفلسطينيين شيئا ووضعت 10 شروط للموافقه عليها
حيث ذكرت( صحيفة 'معاريف' الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن حركة حماس وضعت 10 شروط من أجل تهدئة تدوم حتى 10 سنوات مع إسرائيل.
وهذه الشروط هي:
- أولاً: انسحاب الدبابات الإسرائيلية من حدود غزة.
- ثانياً: إطلاق سراح كافة الأسرى الذين اعتقلوا بعد قتل المستوطنين الثلاثة قبل بضعة أسابيع.
- ثالثاً: رفع الحصار الكامل عن قطاع غزة وفتح المعابر أمام البضائع والبشر.
- رابعاً: إنشاء ميناء ومطار دوليين في قطاع غزة، يعملان تحت رقابة الأمم المتحدة.
- خامساً: توسيع مساحة البحر المسموحة الصيد لتصل حتى 10 كيلومترات من الشاطئ.
- سادساً: تحويل معبر رفح الحدودي مع مصر إلى معبر دولي برقابة دولية من الأمم المتحدة ودول عربية صديقة.
- سابعاً: حراسة الحدود مع إسرائيل من قبل مراقبين دوليين.
- ثامناً: التزام إسرائيل بمنح تسهيلات وتصاريح للمصلين في المسجد الأقصى.
- تاسعاً: التزام إسرائيل بألا تتدخل في العملية السياسية الداخلية بين الفلسطينيين واتفاق المصالحة.
.- عاشراً: إعادة إنشاء المنطقة الصناعية في غزة وتطوير القطاع.
هذا وتستمر المقاومة بتحدي إسرائيل رغم وقوع الكثير من الخسائر البشرية في صفوف المواطنين , وتضرب إسرائيل بما تمتلك من قوه وتوقع بالعدو خسائر كبيره منها اسر جندي إسرائيلي وقتل قائد لواء مهاجم لغزه وبعض ضباطه والكثير من الجنود المهاجمين و مازالت هذه المقاومة مستمره , وهي تمرغ وجوه المتأمرين من العرب بالذل والعار ....وانهم لمنتصرون. بالنهاية ....الله اكبر....وليخسأ الخاسئون.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
22-07-2014 12:52 PM

مقالك العرمرمي يعني في النهاية والبداية بأنك لن تدفع انت ولو نقطة دم واحدة أبداً في غزة هاشم بل اراك وكأنك اكتفيت بمقولة " اذهب انت وربك فقاتلا إنـّا ها هنا قاعدون

وثالثة الأثافي ما ختمت به مقالك بقولك :- "" الله اكبر....وليخسأ الخاسئون "" فتلك العبارة هي التي قادت الى تفتيت العراق فماذا تريد ؟؟؟

2) تعليق بواسطة :
22-07-2014 04:44 PM

يا ابو المهند خدمت بالقوات المسلحه مده 17 سنه ولم تتح لي الشهاده ووالدي شهيد في سبيل فلسطين ......وانت يبدوا انك انبطاحي ....فماذا تريد لو يصح لي لذهبت الى غزه للقتال ... ....انك لاتقصد بهذا مناصره غزه بالتاكيد ..... الله اكبر....وليخسأ الخاسئون ....

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012