أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


لا تخذلوا مصر

بقلم : د. اشرف محمد عبد القادر سمحان
30-08-2014 10:45 AM
القصة تبدأ من هناك .. من مصر
والقصة تنتهي هناك .. في مصر
فلا تخذلوا مصر
بل ثقوا بمصر
وآمنوا بمصر
وتشبثوا بمصر
فمصر هذه امنا جميعاً
ومن لم تكن له مصر اماً فبئسما كانت امه
وأنى للام ان تخذل ابناءها
فلأن تلقي بنفسها في النار اهون عليها من ان يمسهم منها اذى
لكن مصر اليوم تنهض من جراح المّت بها
فأمهلوها حتى تطبب نفسها
واقيلوا عثرتها علّها تقوم من كبوتها
وارجعوا لها فلن يكون منها سوى ان تقبلكم
ومدوا اياديكم اليها
احتضنوها
وابكوا في حجرها
فمصر العروبة ومصر الثورة ومصر التاريخ
تستحق كل ذلك واكثر
ففي دم كل منا مصر
وفي روح كل منا مصر
وفي نبض كل منا مصر
كلنا قطرات ندىً تفنى لتغذي نيلك يا مصر
وكلنا حبات رمل تتكاتف كي تبني اهراماتك يا مصر
ما مات من مات من اجلك يا مصر
وما عاش من لم يعش لاجلك يا مصر
ففيك يا مصر للماء طعم آخر
ولشمسك يا مصر ملمس مختلف
ما وطئت قدماي بمصرَ شبراً الا وناداني ترابها للسجود
اجلالاً لارض ليس كمثلها ارض
وحباً لروح ليس كمثلها روح
مصر ستبقى ولن تتغير
معشوقةً تخطف قلب كل من مر بها
ليفنى بها ولها
ففي ترابها سر الوجود
وفي مائها اكسير الخلود
حتى مع الله تكون مختلفاً اذا كنت في مصر
الله كم تهفوا القلوب اليك يا مصر
الله ما اجمل اسم 'مصر'
http://www.youtube.com/watch?v=E1nhP-REjrM

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012