أضف إلى المفضلة
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024


الطبيب المغدور ووهم الأمن والأمان

بقلم : المحامي إسلام الحرحشي
13-05-2015 12:28 PM
تشير الأخبار اليومية في وسائل الاعلام المختلفة في الأردن إلى ارتفاع أعداد الجرائم.

وبنظرة دقيقة ومعمقة للواقع الجرمي في الأردن يتبين أنه لا رداع للمجرمين.

وما حصل بالأمس القريب من مقتل الطبيب محمد أبو ريشة هو دليل واضح على ذلك.

إن أهم وسائل مكافحة الجريمة تكمن في العقوبة الرادعة، وهذا لا يمكن التوصل إليه في المحكمة بدون أدلة قانونية، وإن واجب جمع هذه الأدلة وتقديم المجرمين للعدالة هو من واجب النيابة العامة وهي الجهة الوحيدة التي يحق لها ملاحقة المجرم وجمع الأدلة والتحقيق بالجرائم وإقامة دعوى الحق العام هي النيابة العامة الممثلة بالنائب العام والمدعين العامين وافراد الشرطة.

ودعوى الحق العام هي حق المجتمع بالقصاص من المجرم حتى يعم الأمن والأمان ولا يكون هناك حالة عامة من الفوضى والاجرام.

وإن التقصير والضعف في دور النيابة العامة والشرطة سينعكس سلباً على المجتمع وعلى أمنه وأمان المواطن، والواقع الأليم للأردن أن ضعف جهاز الأمن العام وضعف النيابة العامة والمدعين العامين باستخدام صلاحياتهم وسوء الإدارة والتنظيم والمتابعة هو سبب رئيس لانتشار الجريمة، حيث أن المجرم في الأردن يعرف تماماً أنه لن يعاقب عن فعلته إلا بوجود دليل قطعي قانوني، وهذا ما نراه يصعب دائماً تحقيقه لدى الشرطة والمدعي العام، لأن واقع عملهم فيه تقصير واضح بتطبيق القانون مثل جمع الأدلة والمتابعة والخبرة القانونية والمهنية الكافية.

وقد ذكر الاعلام أن شقيق الطبيب المجني عليه قد قام بإبلاغ المركز الأمني بوجود تهديد لشقيقه إلا أن المركز الأمني لم يقم بواجبه لحماية حياة الطبيب.

وكم من القضايا التي شغلت المحاكم وانتهت ببراءة المجرم لعدم وجود الأدلة لعدم قيام النيابة العامة بواجبها أو لعدم حضور النيابة أصلاً في كثير من جلسات المحاكمة أمام المحاكم النظامية أو العسكرية.

لذا ندعو كافة المسؤولين في جهاز الامن العام والنيابة العامة لتصحيح وتلافي التقصير حفاظاً على أمن الأردن وأمن المواطن وحتى لا يحصل ما يحمد عقباه.

والله من وراء القصد، والله ولي التوفيق

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012