كل الاردن | كيف تفتك الأفلام الإباحية بالدماغ؟ جراح أعصاب يجيب
أضف إلى المفضلة
الإثنين , 23 تشرين الأول/أكتوبر 2017
الإثنين , 23 تشرين الأول/أكتوبر 2017


كيف تفتك الأفلام الإباحية بالدماغ؟ جراح أعصاب يجيب

09-10-2017 05:17 PM
كل الاردن -
شرح جراح الأعصاب الأميركي، دونالد هيلتون المتواجد في روما للمشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي المتعدد الاختصاصات حول المخاطر الجنسية المحدقة بالأطفال على الإنترنت، والتداعيات التي تخلفها الأفلام الإباحية في دماغ الشباب.

ولم تخف خطورة هذه المسألة على البابا فرنسيس الذي استقبل الجمعة ١٥٠ خبيراً في مؤتمر الفاتيكان ودعا كل فئات المجتمع إلى 'إيقاظ الضمائر'.

وأجاب الجراح الأميركي، على سؤال ماذا يحدث في دماغ شاب تعرض لوابل من الأفلام الإباحية قائلاً 'تتغير الخلايا الدماغية في ظل اكتساب المعارف.

ويضرّ التعلم في حالة من الإدمان بالدماغ كثيراً، فنصبح متمسكين ببعض أنماط السلوك وبعض الأذواق'.

وعندما يكون الدماغ بانتظار مكافأة ما، كما هي الحال في الأفلام الإباحية، يكون جد متأثر لدرجة لا تُنسى. فالطفل البالغ من العمر ١٢ عاماً الذي يشاهد مشاهد إباحية قوية يكون في حالة ذهول كاملة، وفق الطبيب الجراح.

وأوضح الطبيب أن 'الدماغ يحبذ كل ما هو جديد ومختلف، فهو يرغب في التفرج على وجه أو جسم جديد'.

وكانت أبحاث علمية كثيرة أظهرت أن إشباع الرغبات الجنسية، لا سيما من خلال المواد الإباحية على الإنترنت، يتسبب بحالة إدمان شديد.العربية
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 600 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012