أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 23 تشرين الأول/أكتوبر 2018
شريط الاخبار
462.12 مليون يورو مساعدات تنموية من المانيا للأردن الملك وبن سلمان يحضران جانبا من "مبادرة مستقبل الاستثمار 2018" محاضرة في كلية الحقوق بجامعة عمان الاهلية بعنوان "حقوق السكان الأصليين في القانون الدولي- دراسة لحالة بدو بئر السبع" حماية المستهلك تطالب الحكومة بمراجعة أسعار الخبز المشروح %100 نسبة اشغال فنادق البترا حتى نيسان المقبل ترمب يهدد بتعزيز ترسانته النووية في قضية السلاح النووي مع روسيا الأمانة تتابع تصريف مناهل الصرف الصحي إستعداداً للشتاء جامعة عمان الاهلية: قرار جلالة الملك حول الباقورة والغمر محط فخر واعتزاز فريحات يستقبل وفداً عسكرياً أمريكياً الزراعة: مشروع لزيادة أعداد اشجار المجهول فتح الحدود بين العراق وسوريا قريبا مهندسو التربية يعلقون اعتصامهم "سكاي نيوز" البريطانية: العثور على أجزاء من جثة خاشقجي بمنزل القنصل السعودي رئيس الموساد في إطلالة نادرةٍ وغيرُ مسبوقةٍ على الإعلام: قدرةً إيران الصاروخيّةً بعيدة المدى قادرةٌ على تغطية أجزاءٍ واسعةٍ بالمنطقة وأحد التهديدات المركزيّة لإسرائيل الملك وخادم الحرمين يعقدان مباحثات في الرياض
بحث
الثلاثاء , 23 تشرين الأول/أكتوبر 2018


"يوليا"

بقلم : احمد حسن الزعبي
08-02-2018 10:00 AM
لن أوقظ بنات أفكاري حتى أكتب مقالاً لن يقدّم ولن يؤخر لذا سأتركهن نائمات في فراشهن.. وانسخ لكم حرفياً رائعة الأديب السوفيتي العملاق انطون تشيخوف..

(( منذ أيام دعوتُ إلى غرفة مكتبي مربّية أولادي يوليا فاسيليفنا لكي أدفع لها حسابها!

قلت لها: اجلسي يا يوليا.. هيّا نتحاسب.. أنتِ في الغالب بحاجة إلى النقود، ولكنك خجولة إلى درجة انك لن تطلبينها بنفسك.. حسنا.. لقد اتفقنا على أن ادفع لك ثلاثين روبلا في الشهر

قالت: أربعين

قلت: كلا، ثلاثين.. هذا مسجل عندي.. كنت دائما ادفع للمربيات ثلاثين روبلا.. قالت: حسناً، لقد عملتِ لدينا شهرين

قالت: شهرين وخمسة أيام

قلت: شهرين بالضبط.. هكذا مسجل عندي.. إذن تستحقين ستين روبلا.. نخصم منها تسعة أيام آحاد.. فأنت لم تعلّمي كوليا في أيام الآحاد بل كنت تتنزهين معه فقط.. ثم ثلاثة أيام أعياد

تضرج وجه يوليا فاسيليفنا، وعبثت أصابعها بأهداب الفستان ولكن.. لم تنبس بكلمة!!

*******

واصلتُ: نخصم ثلاثة أعياد، إذن المجموع اثنا عشر روبلا.. وكان كوليا مريضاً أربعة أيام ولم تكن تدرس.. كنت تدرسين لفاريا فقط.. وثلاثة أيام كانت أسنانك تؤلمك فسمحتْ لك زوجتي بعدم التدريس بعد الغداء.. إذن اثنا عشر زائد سبعة.. تسعة عشر.. نخصم، الباقي ..هم.. واحد وأربعون روبلا.. مضبوط؟

احمرّت عين يوليا فاسيليفنا اليسرى وامتلأت بالدمع، وارتعش ذقنها.. وسعلت بعصبية وتمخطت، ولكن.. لم تنبس بكلمة.

*******

قلت: قبيل رأس السنة كسرتِ فنجانا وطبقا.. نخصم روبلين.. الفنجان أغلى من ذلك، فهو موروث، ولكن فليسامحك الله! علينا العوض.. وبسبب تقصيرك تسلق كوليا الشجرة ومزق سترته.. نخصم عشرة.. وبسبب تقصيرك أيضا سرقتْ الخادمة من فاريا حذاء.. ومن واجبك أن ترعي كل شيء، فأنتِ تتقاضين مرتباً.. وهكذا نخصم أيضا خمسة.. وفي 10 يناير أخذت مني عشرة روبلات

همست يوليا فاسيليفنا: لم آخذ

قلت: ولكن ذلك مسجل عندي

قالت: حسناً، ليكن

واصلتُ: من واحد وأربعين نخصم سبعة وعشرين.. الباقي أربعة عشر

امتلأت عيناها الاثنتان بالدموع.. وظهرت حبات العرق على انفها الطويل الجميل.. يا للفتاة المسكينة

قالت بصوت متهدج: أخذتُ مرة واحدة.. أخذت من حرمكم ثلاثة روبلات.. لم آخذ غيرها

قلت: حقا؟ انظري، وأنا لم أسجل ذلك! نخصم من الأربعة عشر ثلاثة، الباقي احد عشر.. ها هي نقودك يا عزيزتي! ثلاثة.. ثلاثة.. ثلاثة.. واحد، واحد.. تفضلي

ومددت لها احد عشر روبلا.. فتناولتها ووضعتها في جيبها بأصابع مرتعشة.. وهمست: شكراً.

*******

انتفضتُ واقفا وأخذت أروح وأجيء في الغرفة واستولى عليّ الغضب

سألتها: شكراً على ماذا؟

قالت: على النقود

قلت: يا للشيطان، ولكني نهبتك، سلبتك! لقد سرقت منك! فعلام تقولين شكراً؟

قالت: في أماكن أخرى لم يعطوني شيئا

قلت: لم يعطوكِ؟! ليس هذا غريبا! لقد مزحتُ معك، لقنتك درسا قاسيا.. سأعطيك نقودك، الثمانين روبلا كلها! هاهي في المظروف جهزتها لكِ! ولكن هل يمكن أن تكوني عاجزة إلى هذه الدرجة؟ لماذا لا (...)؟ لماذا (...)؟ هل يمكن في هذه الدنيا ألاّ تكوني حادة الأنياب؟ هل يمكن أن تكوني (...) إلى هذه الدرجة؟

ابتسمتْ بعجز فقرأت على وجهها: يمكن!

سألتُها الصفح عن هذا الدرس القاسي وسلمتها، بدهشتها البالغة، الثمانين روبلا كلها.. فشكرتني بخجل وخرجت

تطلعتُ في أثرها وفكّرتُ:

ما أبشع أن تكون ضعيفاً في هذه الدنيا...

أنطون تشيخوف

أنا لا أملك من هذا المقال سوى عنوانه واسمي فقط..
الرأي



التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012