أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 21 آب/أغسطس 2018
شريط الاخبار
وفاة مؤسس “كتلة السلام” الصحفي أوري أفنيري عن 94 عاما بعد تعرضه لنزيف دماغي الملكة تكتب اسماء شهداء الفحيص والسلط في سماء عمان الأمم المتحدة تؤكد عودة آلاف النازحين السوريين الى درعا والقنيطرة أردنية تضع مولودها على جبل عرفات الملك: كل عام والأردن أكثر عزة ومنعة الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك استشهاد الدركي احمد ادريس الزعبي أحد جرحى انفجار الفحيص الارهابي "الامانة" تزيل 250 حظيرة اغنام وتحرر 150 مخالفة إربد: انتشار التسول على الإشارات الضوئية ظاهرة تقلق المواطنين تدهور سيارة " اطفاء " على الطريق الصحراوي - صور عشرة قتلى في زلازل جديدة في جزيرة لومبوك الإندونيسية الشواربة يدعو لتنظيم بيع وذبح الأضاحي بالمواقع المحددة وبمظهر حضاري ضبط (10) اشخاص خلال حملة امنيه في مادبا حركة السفر والشحن عبر معبر وادي الأردن خلال عيد الأضحى المبارك المبارك ميدالية ذهبية للاردن في دورة الألعاب الآسيوية
بحث
الثلاثاء , 21 آب/أغسطس 2018


سخان شمسي في كل بيت!

بقلم : حلمي الاسمر
08-02-2018 10:04 AM
-1-
اقترحنا فيما مضى حلولا عدة لحل مشكلة شح المياه في الأردن، والحمد لله لم يأخذ بها أحد، ولا أدري ما السبب!!
الحل الأول كان إلزام منفذي مشروعات الإسكان بحفر بئر لجمع الأمطار في كل عمارة يبنونها، كي لا تذهب هذه المياه هدرا، إما بالتبخر أو التلوث، أو للوديان ومياه الصرف الصحي، وقد كتبت في هذا الموضوع أكثر من مرة، وتبين لي أن هناك تشريعا يلزم المقاولين بحفر هذه البئر، لكن أمانة عمان تأخذ بدل هذه البئر «مخالفة» مالية، هي في قيمتها أقل مما يكلف حفر البئرـ وهذا يدفع أصحاب المشاريع الإسكانية لدفع المخالفة وعدم حفر البئر، والمطلوب هنا أن لا تستبدل المخالفة بأي أموال، بحيث يصبح حفر البئر إلزاميا، ومن الأسف أنني زرت سفارتي الصين والولايات المتحدة في عمان، ولاحظت أنهما يعتمدان على جمع مياه الأمطار للتزود بحاجتهما طيلة العام من الأمطار!
المهم لم يستمع لي أحد حينذاك، والحال على ما هي عليه!
اقتراح أخر طرحناه هنا، وهو ربط مخرجات مياه المغاسل بمركز تجمع مياه «النياغرا» في الحمامات، بحيث تستعمل المياه «البنية» بعد قضاء الحاجة في الحمام، بدلا من مياه الشفة الصالحة للشرب، والحمد لله لم نجد أحدا يستمع إلينا!
الاقتراح الثالث كان الاستفادة من الأجهزة الحديثة المخترعة حديثا في استخراج الماء للاستعمال اليومي من الهواء، اعتمادا على نسبة الرطوبة المعقولة الموجودة في هواء الأردن، وهي لا تقل عادة عن عشرين في المائة، حيث يمكن استبدال «الكولارات» الموجودة في بيوتنا ومؤسساتنا، بهذا الجهاز الذي يقطر الماء من الهواء، والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه لم يستمع إلينا أحد!
-2-
اليوم هناك اقتراح في السياق نفسه، له مثل تلك الأهمية التي لم يستمع إليها أحد، وهو إلزام مشروعات الإسكان، وكل من يريد أن يبني بيتا جديدا في الأردن بتركيب سخان شمسي، وجعل هذا الأمر شرطا لترخيص البناء، وتزويده بخدمات الماء والكهرباء والمجاري، شريطة أن لا يستبدل هذا الأمر بأي مخالفة بدل مالي، ويمكن لأصحاب المشاريع الإسكانية أن يعملوا على تزويد عماراتهم بسخان شمسي مركزي يغذي كل شقق العمارة، وتتضح أهمية هذا الاقتراح على ضوء ارتفاع فاتورة المحروقات والكهرباء إلى مستويات قياسية، فاقمت من الوضع الاقتصادي للبلد والفرد على حد سواء!
لدي أمل كبير في أن يسترعي هذا الأمر انتباه النواب ووزارة الطاقة وأمانة عمان، ولجنة البناء الوطني، وكل من له علاقة بهذا الأمر، لأن له أهمية قصوى في التخفيف من أعباء الحياة على المواطن، والوطن!
ولا يفوتني هنا أن أزجي جزيل الشكر لنقابة الصحفيين ووزارة الطاقة، اللتين عملتا على توفير سخان شمسي لكل من يريد من أعضاء النقابة بسعر زهيد، يقارب ثلث سعر السوق، فلهما خالص العرفان والامتنان!

الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012