أضف إلى المفضلة
الخميس , 13 كانون الأول/ديسمبر 2018
شريط الاخبار
البكار: أكثر من مليار كلفة "ناقل البحرين" .. ويطالب المالية بإنهاء الدراسات قانون الضرائب الجديد دمر البلد يا دولة عمر الرزاز القبض على 4 اشخاص قاموا بارتكاب سرقة مركبات والاحتيال على شركات التأمين - صور الرئيس البلغاري يبدأ زيارة رسمية إلى المملكة السبت المقبل السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن حرائق كاليفورنيا.. السلطات تعلن التكلفة "المهولة" 3472 زائرا لمقامات الصحابة بالاغوار الشمالية الشهر الماضي الحكومة تطمئن المواطنين على بورصة عمان: نلتفت للأمر تضامن : تراجع حاد في تعيين النساء في القطاع الحكومي وبنسبة 73%... لماذا النساء يتحملن لوحدهن عبء تقليص الوظائف؟ 63 اصابة جراء 110 حوادث خلال الـ 24 ساعة الحكومة الفرنسية تدعو "السترات الصفراء" إلى عدم التظاهر السبت الحكومة: وعكة زواتي لن تُحدث أزمة مع النواب .. وما حدث كان ظرفا طارئا دير علا: 4 مخالفات صحية و13 انذارا فلسطين: مصرع اثنين من جنود الاحتلال واصابة اثنين اخرين بجروح خطرة في عملية جديدة قرب عوفرا 60 مليونًا استثمار Orange الأردن في شبكة الفايبر
بحث
الخميس , 13 كانون الأول/ديسمبر 2018


أوراق متعبة " ضعف امراة! "

بقلم : سهير بشناق
10-08-2018 01:36 AM



لم يكن لها شيء ، بل كان كل شيء (...) وما اقسى الايام، عندما تجعل قلوبنا تتعلق بقلوب اخرى وتدمنها كان لها عمر وحكاية جميلة لم تتمكن من الاستمرار بها مرت بعمرها كومض وانتهت.

ومن يملك حق الاختيار بحياته بالمطلق ليجتاز كل ما يعيقه من العيش كما يريد ويشعر بالفرح يتغلل الى نفسه؟

وهي لم تكن سوى امراة تعيش على هامش الحياة لا تملك خيارات كثيرة بحياتها كان يمكنها ان تغير حياتها وترسم الوان الفرح بايامها !

لا تعلم كيف احبته ؟

وكيف بات لها كل شيء جميل ترى الحياة من خلاله؟

لا تعلم كيف اصبح وجوده بحياتها هو العمر كله.

لحظات من الحب التي تغنينا عن كل ما عشناه وما سنعيشه يبدو لها انه لم يكن مجرد حب او عشق من نوع مختلف بل كان وجودا تحتاجه بايامها ليعيد لها ثقتها بنفسها وبقدرتها ان تحيا ما تريده هي لا ما يريدونه الاخرون لها .

كان يشعرها بانها مختلفة وبانه يتنفس وجودها وبان ايامه ليست اياما الا بوجودها ومكانتها بقلبه.

لم يكن مجرد حب فقط ،بل كان روح الحياة لها وهي كأي امراة اخرى ،لا تحتاج فقط الحب بقدر احتياجها لان تشعر بوجودها وقيمتها وقدرتها على ان تعنى لانسان واحد كل شيء لا مجرد امراة بحياته كل كا تفعله ان تقوم بادوار رسمتها لها الاقدار والحياة دون ان تملك حق الخيار امامها بام ترفضها او تقبلها.

عندما ينقصنا شيء ما بحياتنا .... لا نجد انفسنا به تصبح نفوسنا ضعيفة تحتاج الى الحب والى كل من يشعرنا بمكانتنا لا نبحث عنه لكننا نشعر بالضعف ان وجدناه بايامنا فلا نصبح قادرين على ايقافه من التغلل بايامنا وقلوبنا .

وهي لم تكن سوى امراة لا تملك حق الخيارات بحياتها من اللحظة التي تعرفت على عالمها الخارجي وهي تسير بطريق يرسمه الاخرون لها لتشعر بانها مسلوبة الارادة كل ما تحتاجه ان تشعر بوجودها وقدرتها على الخيار.

وكان هو اجمل ما حدث لها بالحياة شيء مختلف لا يشبه كل ما عاشته من قبل .

حكاية جميلة اعادت لها روحها المتالمه من سنوات طويلة لكنها لم تكن تملك خيارات لابقائها ولتحيا بها العمر كله ...

هكذا القصص الجميلة والحب المختلف ياتي بغير مكانه وآوانه .... ياتي في وقت نحن نكون غير قادرين على التمسك به وابقائه حيا مشرقا لنا .

هي اليوم تستمر في خذلانها من الحياة ومن كل من حولها بعد ان رسموا حياتها كما يريدون فاصبحت لا تمتلك القدرة على الخيارات الجميلة بحياتها .

هي اليوم اضعف مما كانت عليه بايامها لانها اكتشفت معنى الحب ومعنى ان يتعلق قلبها بانسان اخر منحها كل ما تستحقه واشعرها بانها انسانة وامراة لا مثيل لها ولكنها ضعيفة لانها لا تستطيع الاحتفاظ به وتغير حياتها بارادتها.

كل ما تحتاجه المراة بحياتها ان تكون قوية متماسكة من اعماقها الا يهزمها الاخرون من حولها باتخاذ قرارات حياتها ويستمرون بذلك دون ان يدركوا ما يرتكبونه بحقها من اخطاء لا يمكن ان تتغير.

كل ما تحتاجه المراة في بدايات عمرها ان تجد من يعزز ثقتها بنفسها ومن يعلمها الحياة لكن يترك لها ابواب قلبها وايامها مفتوحة هي وحدها من تملك قراراتها وتعيش تجربتها بنفسها لتتعلم وتخطئ مرة وتتعثر مرات لكنها تستطيع ان تقف من جديد بقوة لا مثيل لها لانها هي من تملك خيارات عمرها فقط .

فان بقيت تحيا على هامش الحياة يسيرها الاخرون ستبقى غير قادرة على الاحتفاظ بالحب ان طرق باب قلبها وستبقى محملة بالالم والوجع غير قادرة على رسم ايام حياتها من جديد.. لانها اضعف من ذلك .

اضاعت حباً كبيراً بحجم العمر لانه اتى لقلبها بوقت وزمان لا تقوى هي على الاحتفاظ به وبدء حياة جديدة لاجله.

هذا الحب وتلك الحكاية اجمل ما مر بها لكنها اغلقت صفحاته كما فعلت دوما ولا تزال كلما اعادتها الذكريات لاولى صفحاته تذكرت كم كانت ضعيفة وكم هي ضعيفة اليوم من اعماقها.الرأي


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012