أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 18 شباط/فبراير 2020
شريط الاخبار
وزير جيش الاحتلال : لا نريد العودة إلى الهاوية ولا الدخول في حرب ثالثة مع لبنان خالد المجالي يكتب : اين قانون الانتخاب يا حكومة ؟ الأسد يهنئ أهل حلب ويتعهد بتحرير كامل الأراضي السورية بغض النظر عن فقاعات صوتية فارغة آتية من الشمال النائب الحباشنة يناشد: لا تبيعوا ما تبقى من الوطن "أمن الدولة": تعذر سير إجراء محاكمة الأحد الماضي بسبب الحالة الصحية لمتهم صناعة الأردن: مصانع الألبان ملتزمة بترجمة قرار الحكومة بتخفيض ضريبة المبيعات الجيش يحبط محاولة تسلل وتهريب حبوب مخدرة من الأراضي السورية ضبط شخص بحقه 15 طلبا قضائيا اتفاقية تعاون بين جامعة عمان الأهلية والمعهد الأمريكي لعلوم التوحد قانونيون: يحق للمقترضين اقامة دعاوى للمطالبة بمبالغ رفع الفائدة رئيس الوزراء يستقبل السفير السعودي ويؤكد عمق العلاقات التاريخية والأخوية التي تربط البلدين الملك يفتتح مركز العقبة للتعليم والتدريب البحري الملك يزور محطة العلوم البحرية في العقبة وزير النقل السوري يعلن استئناف تشغيل مطار حلب الدولي وبرمجة رحلات منه إلى القاهرة صرف العلاوة الفنية لموظفي البلديات بأثر رجعي - وثيقة
بحث
الثلاثاء , 18 شباط/فبراير 2020


ارحلوا فعمان المجد والتاريخ ليست مكانكم !

بقلم : د . عصام الغزاوي
19-08-2019 08:47 AM

أكتب والعين تدمع وفي القلب غصّة، لم أتوقع يوماً ان تُستباح عفة عمان بمثل هذا الإنحدار الأخلاقي، عمان المدينة الفاضلة بسكانها الوادعين الآمنين أجل وأسمى من أن تكون مكباً لنفايات بشرية من الزعران والسفلة وبنات الليل، هناك مستنقعات تليق بهم في مكان آخر خارج حدود الوطن.
هذا الوطن وضع دعائمه قادة اطهار، وضحى بدمائهم وأرواحهم لأجل رسم حدوده أردنيون شرفاء، وتم إعلاء بنيانه بعرق وجهود المخلصين من أبنائه، ويسهر على حماية ثغوره نشامى جيشه العربي.
أرضه المقدسة كانت ممراً ومقاماً للأنبياء، وتحتضن قبور مئات الصحابة والأولياء، ويكاد لا يخلو شبرًا منها لم تروه دماء الشهداء، خصه الله ان يكون أرض الحشد والرباط، وجعل الخير فيه وبأهله الى يوم الإبتعاث.
إتقوا الله فينَا وبوطننا يا أولي الأمر، فقد رضينا بالفقر والعوز والجوع على أن يستفزنا أحد بكرامتنا تحت مسمى الإنفتاح والحريات وحقوق الإنسان، إجتثوا هؤلاء المفلسين اخلاقياً قبل ان يتكاثروا ويطيحوا بِنَا إلى المجهول، هؤلاء ليسوا الأردن ولا يمثلون شعبه العظيم، انهم لا يمثلون سوى أنفسهم وأهاليهم الفاسدين الذين تخلوا عن قيمهم من أجل حضارة زائفة ورقي زائل وتقليد أعمى، هم حفنة شاذة في المجتمع الأردني الذي ما زالت غالبيته قابضة على جمر القيم والعادات والشمائل العربية الأصيلة.
ادعو الله تعالى ان تبقى عماننا بخير وان يبقى المجد يهتز ويقبلها بين
العينين ..

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
19-08-2019 11:55 PM

ان رحلوا فسيكون الاردن بالف خير, ولكن لن يرحلوا ....

2) تعليق بواسطة :
20-08-2019 06:52 AM

بارك الله بكم لقد نطق قلمكم بالحق . نرجو الله ان يقيض للاردن احراراً يزلزلوا اركان الفساد .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012