أضف إلى المفضلة
الجمعة , 23 تشرين الأول/أكتوبر 2020
شريط الاخبار
ملياردير إسرائيلي يكشف ما قاله بن سلمان عن خطر التطبيع مع إسرائيل ترامب ينسحب من مقابلة تلفزيونية اعتراضا على "تحيز" محاورته بدء حظر التجول الشامل ولمدة 24 ساعة الحكومة: 199 وفاة و13432 اصابة كورونا خلال أسبوع تسمية الحريري لتشكيل الحكومة المقبلة بـ65 صوتا بومبيو يعلن أن سوريا رفضت طلبا قدمته الولايات المتحدة خلال "زيارة سرية" لمسؤول أمريكي إلى دمشق 38 وفاة و2821 إصابة كورونا جديدة في الأردن تقارير إعلامية إسرائيلية : إسرائيل شغلت ممثلية سرية لها في البحرين على مدى 11 عاما موسكو تتهم واشنطن بتشجيع الأكراد على الانفصال عن سوريا "الأمن" يعلن سيطرته على معظم فارضي الإتاوات ويتوعّد تجار المخدرات ومروجيها أمرا الدفاع 19 و20: تشديد عقوبات المخالفين .. 500 دينار للمواطنين و2000 للمنشآت و6 آلاف للمطاعم مسؤول ملف كورونا يبرر سبب العودة عن قرار إغلاق الحضانات وزير الأوقاف: ساعة لاداء صلاة الجمعة خلال الحظر الشامل (تفاصيل) الحلالمة: لا تهاون أو تراجع في أداء الواجب وفرض هيبة الدولة الأمن يتوعد مضللي الأردنيين بفيديوهات وأخبار قديمة .. تفاصيل
بحث
الجمعة , 23 تشرين الأول/أكتوبر 2020


(20) ألف كذبة ..

بقلم : محمد سلامة
28-09-2020 01:24 AM

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتمايز بنظرية جديدة عن أقرانه الرؤساء ،تقوم على أساس تمرير كذبة كبيرة ثم تبسيطها وتكرارها، ومن ثم تصديقها، وهي أفضل طريقة لخداع وتضليل الشعوب، وربما أن أسباب ذلك مرتبطة بنشاته وحياته وصفقات المال والاعمال التي يديرها .
صحيفة الواشنطن بوست ذكرت في تقرير لها أن الرئيس ترمب كذب (20)ألف مرة خلال أربع سنوات، أي منذ انتخابه رئيسا وحتى اليوم، وبمعدل أربع عشرة كذبة يوميا، وأنه تم رصد اكاذيبه وتدوينها، وفي مجالسه الخاصة لا يتوانى عن تكرار اكاذيبه، ويتبجح ويقول: أنها أفضل واقصر الطرق لخداع وتضليل الشعوب، وهو بذلك يتفرد عن غيره ممن سبقوه، والطريف أن المدافعين عنه يبهرون ويبررون كذبه ويقولون أن الكذب السياسي مباح، طالما أنه لا يضر بمصالح الدولة.
الرئيس ترمب مثير للجدل في أقواله وتغريداته، وانفض قادة بارزون من حزبه الجمهوري عنه لفجاجة اكاذيبه، وقبل أيام ألمح إلى أنه سيستمر في البيت الأبيض ولن يكون هناك إنتقال للسلطة، ثم يواصل بأقوال أكثر غلاضة،وكأنه يريد تنصيب نفسه امبراطورا على الولايات المتحدة.
أسوأ صفات البشر هي الكذب، وجميع الديانات السماوية جرمت الكاذب،والأسوأ أن يأتي الكذب من رأس الدولة، كونه القدوة لشعبه،والرئيس ترمب لا يخجل أو يستحي من تكرار اكاذيبه، فجلها كان في خدمة إسرائيل، وضد الشعب الفلسطيني وحقوقه، وما زال يمارس هذه المهنة الملازمة لشخصيته،واليوم نسمعها في مهرجاناته الانتخابية الرئاسية ضد منافسه جو بايدن (النعسان) والمقررة في 3/نوفمبر القادم .
الرئيس ترمب يكذب أكثر مما يتنفس،يكذب على أعضاء حزبه وعلى أصدقائه، وعلى أسرته وعائلته،وعلى العاملين معه في شركاته، وعلى الشعب الأمريكي، وعلى العالم كله، ولا يتوانى عن اختراع القصص والروايات الكاذبة لكل أقواله،وما كشفته الصحافة الأمريكية ربما اليسير من سيرة حياته، ويخص فترة رئاسته في البيت الأبيض، فالضرائب وقضايا الفساد تلاحقه وهناك من سجنوا بسببه،ومتشبث بالسلطة، وممعن في الكذب بكل الاتجاهات، وبات لسانه مغموس بالكذب اليومي، فقد بدد جهود الأمم والحضارات الأخرى، واوغل في سرقة أموال العالم، وما زال يواصل كذبه لابتزاز الجميع ومن أجل خداع وتضليل الشعب الأمريكي لكي يفوز مرة أخرى في الانتخابات القادمة.
الرئيس ترمب..هل ينجح هذه الأيام في تمرير اكاذيبه والبقاء في السلطة ام أن يسوقه لسانه إلى السجن ويصبح أول رئيس يذهب للسجن بعد خروجه من البيت الأبيض، وتكون اكاذيبه أنهت حياته كلها مرة واحدة؟!.
الأيام القادمة سوف تجيب عن هكذا أسئلة، فنهاية الكاذب مهما طالت شنيعة والرئيس ترمب ليس استثناء.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012