أضف إلى المفضلة
الخميس , 04 آذار/مارس 2021
الخميس , 04 آذار/مارس 2021


القول الفصل..!!

بقلم : رشيد حسن
27-10-2020 05:08 AM

شعبنا العربي الفلسطيني واحرار الامة والعالم، يدركون برؤيتهم الثاقبة، وعمق تجاربهم التي طهرتها دماء الشهداء، والام ومعاناة الاسرى، وأهات الايتام والارمل والثكالى... يدركون بان القول الفصل هو : للشعب الفلسطيني ولشعوب الامة التي ما ضيعت البوصلة، ولا زالت متمسكة بان فلسطين هي قلب الامة الدامي..والقدس اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين..
فالشعب العربي الفلسطيني هو اولا واخيرا صاحب الارض منذ ان درج اول طفل كنعاني على شواطىء حيفا ويافا.. ومنذ ان غنت صبايا وشباب مرج ابن عامر «جفرا..» وعانقت ام الشهيد زيتون القدس ونابلس.. وصرخت بدوية من بئر السبع قي وجه الغزاة.. ارحلوا..
وهو صاحب القضية، وهو المستهدف الاول والاخير من هذا العدوان الصهيوني-الاميركي المستمر من مئة عام وعامين، وسيبقى.. الى ان يأذن الله لشعب الجبارين بطرد الغزاة من وطنه، واجبارهم صاغرين أذلاء، بالهروب الى البحر، وركوب السفن والقوارب والزوارق عائدين الى «الجيتوات» التي انسلوا منها ذات ليل بهيم، ليدنسوا اقدس الاوطان..
مؤلم جدا ما يحدث.. وصادم ان يصدق البعض الرواية الصهيونية،واحيانا يجبر على تصديقها..تحت غواية المنصب والصولجان..ووهج الدولار...ومؤلم أكثر ان لا يتعظ البعض من تجارب الاخرين.. وهي ماثلة امامه.. لم تغادر المشهد بعد، فالمشهد لا يزال مزدحما بأولئك الذين وقعوا في مصيدة الغواية الاميركية-الصهيونية، بدءا من شاه ايران وليس انتهاء بديكتاتوري جمهوريات الموز في اميركا اللاتينة، وعبدة بوذا في جمهوريات جنوب شرق اسيا.. لا بل ان دولا.. تخلت واشنطن عن حكامها.. وباعتهم للشيطان بثمن بخس..!! وسلمت الراية لالد اعدائهم، بحجة ان اميركا دولة برغماتية.. لا تؤمن الا بالمصالح....ولا تصادق الا من يحافظ على مصالها..!!
الذي يغير هي الشعوب صاحبة الولاية.. صاحبة الامر.. الاوطان باقية.. وستبقى.. والجغرافيا باقية..ولن تتغير.. حتى لو تغيرت موازين القوى.. فغثاء السيل قد يطغى حينا.. ولكنه حتما سيزول، حينما تشرق الشمس.. وهي حتما ستشرق.. فلكل ليل اجل.. ونهاية حتمية..!!
الصهاينة النازيون.. شأنهم شأن حلفائهم ساكني البيت الابيض.. لا يتعظون من التاريخ،.. لا بل ولا يرجعون اليه.. ويحتكموا لمنطقه.. لانهم ببساطة قوم طارئون.. لا تاريخ لهم.... فهم غزاة.. لا يؤمنون بغير القوة.. ولا يدينون الا بدينها وديدنها.. بعد ان سخروها لخدمة أهدافهم، وتحقيق سيطرتهم على العالم.. منذ ان ارعبوه بقنبلتي هيروشيما وناغازاكي. ومن ثم باستعمال الاسلحة المحرمة في احتلال افغانستان والعراق، واغتصاب فلسطين.
باختصار..
تهاوي البعض على ابوب قلعة صهون لم يعد يرهب شعب فلسطين.. لانه على قناعة بان ما يحدث يدخل في باب اللامعقول «تصديق الكاذب.. وتكذيب الصادق»..مشهد من مسرحية مبتذلة.. ساقطة.. قائمة على الخديعة والغدر..
فشعب منغرس في ارضه منذ الاف السنين.. تتزلزل الارض ولا يتزلزل.. انتصر على 25 قوما حاولوا احتلال فلسطين فوصفه رب العزة بـ»شعب الجبارين».. هذا الشعب موقن بانه سينتصر..على الغزاة..وعلى من شهدوا بالزور.. وناموا مع الافعى الصهيونية.. الم يعدهم الخالق بهذا النصرالمبين.. وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة...
الشعب الفلسطيني هو صاحب القول الفصل..
وسوى ذلك سواليف وترهات لا تستحق التوقف عندها..!! الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012