أضف إلى المفضلة
السبت , 04 كانون الأول/ديسمبر 2021
شريط الاخبار
د . العبادي: مجلس الأمن الوطني والسياسة الخارجية الذي جاء به مشروع التعديلات الدستورية في الأردن، فهو يتولى جميع القضايا المتعلقة بالدفاع عن المملكة والأمن الوطني والسياسة الخارجية، وليست هيئة تشاورية اكتشاف بئرين جديدتين للغاز في حقل الريشة انتخابات نقابة المهندسين الزراعيين بآذار المقبل الصحة: تسجيل 28 وفاة و 2976 اصابة جديدة بكورونا في المملكة ألمانيا تصنف الأردن "منطقة عالية الخطورة" سوريا.. الإفراج عن دفعة جديدة من الموقوفين في محافظة درعا د . الحوارات يدعو إلى الزامية التطعيم منتخبنا الوطني يخسر أمام نظيره المغربي برباعية في كأس العرب اجراءات من امانة عمان بعد ارتفاع إصابات كورونا أبو يحيى يستجوب أمانة عمان د . الخرابشة يدعو وينصح بالاقبال على التطعيم كونه السلاح الوحيد الفعال للحماية قائمة الدول الـ38 التي وصل لها متحور أوميكرون "كل الأردن " تعزي برحيل الزميل العزيز خالد فخيدة " أبو زيد " أكاديمي وباحث ومؤرخ د. المناصير يرد على دعاة الهوية الجامعة:هويتنا اردنية جامعة من10000عام لا وفيات بكورونا في الجامعات
بحث
السبت , 04 كانون الأول/ديسمبر 2021


الأردن و قطر رقمان صعبان جدًا!

بقلم : محمد داودية
13-10-2021 06:23 AM

فتحت عمان قلبها قبل ذراعيها في شباط العام الماضي، لاستقبال سمو الأمير تميم أمير دولة قطر، الذي حلّ ضيفا عزيزا، على أخيه الملك عبد الله الثاني.

وها هي الدوحة تفتح قلبها وذراعيها لاستقبال ملكنا وملكتنا.

وبدون أية ذرة مبالغة أقول، ما يعرفه العالم كله، إن الأردن وقطر رقمان صعبان.

وإن القمم الأردنية القطرية مرقوبة ومطلوبة، لأنها، علاوة على إسهامها في تعزيز العلاقات الثنائية، تصب بكل تأكيد في مصلحة أمتنا، وتدعم الحقوق الفلسطينية المشروعة، وتسهم في دعم الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، في ظروف استهداف هي من أخطر ما مر على القدس والقضية الفلسطينية.

وبلا مبالغة أقول إن قطر تنهض وتتقدم، تعليميا ورياضيا وصحيا واقتصاديا وعمرانيا، نهضة تتسم بالضخامة والفخامة والجمال الآسر والذوق الرفيع.

وتماثلنا قطر في الروح القومية المجيدة التي يحدثنا عنها الأردنيون العاملون في قطر وهم يزيدون على 50 الفا.

وقد لفت انتباهي أن كل الأردنيين الذين التقيتهم في الدوحة، يحبون القطريين شعبا وأميرا، لانهم يَلقَون فيها معاملة عادلة متساوية، وعناية طبية فائقة الجودة بكلفة رمزية، ويحظون في قطر بتعليم مجاني في المدارس الحكومية المتميزة.

يفرح العربي الذي يزور قطر، لأن دولة عربية تحقق تقدما بارزا في جودة التعليم، الذي تنفق عليه قطر 6 مليارات دولار سنويا، وتحتل فيه المرتبة الأولى عربيا والرابعة عالميا، من بين 145 دولة، بعد سنغافورة وسويسرا وفنلندا. وأمام أميركا 18. وألمانيا 20. وفرنسا 22. واليابان 31. واسبانيا 47.

مكانة ملكنا وبلادنا، عالية جدا لدى اشقائنا القطريين، الذين يتغنون بالأردن سياحة وآثارا وطقسا وشقيقا، ويواظبون على زيارة بلادنا والدراسة والاستثمار فيها.

ومكانة سمو أمير قطر ومكانة بلاده عالية جدا لدى الأردنيين، الذين تلفت نظرهم بقوة، محبة الشعب القطري لزعيمه المتواضع المحب لشعبه. ويجدر أن أحيي الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني سفير دولة قطر، الذي تغلغل بسرعة بالغة في ثنايا الأردن السياسي والاجتماعي والاقتصادي. فلا حواجز أمام العربي الأصيل في بلاد العروبة الأصيلة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012