أضف إلى المفضلة
الجمعة , 12 تموز/يوليو 2024
الجمعة , 12 تموز/يوليو 2024


الغرايبة يكتب لـ"كل الاردن" : 2000 في الخارج , كم في الداخل ؟!

بقلم : ادهم غرايبة
16-01-2016 05:16 PM
فات بعض الصحف و المواقع الإعلامية الأردنية التي نشرت موضوعا عن التحاق أزيد من 2000 اردني بتنظيم داعش الإرهابي ان تضيف كلمة ' خارج الاردن ' , فعدد الدواعش داخل الأردن يكاد يصل الى مئات الالاف , و هؤلاء خطرهم اكبر, و هم حقا يتمددون و يتكاثرون بفعل خطايا ترتكبها عمدا جهات رسمية اردنية بسبب سوء ادارة الدولة , و تكريس الفساد نهجا من جهة , و بسبب السماح للخطاب الطائفي بالتفشي , لأنه اصلا يخدم شلة اللصوص التي نهبت البلد و يوفر لها هكذا خطاب الحماية و يحول الانظار عنها .

أزيد من 2000 شخص – على الاغلب انهم اكثر من ذلك بكثير – كيف عبروا الحدود ؟ و لماذا سمحت لهم الجهات المختصة بالنفاذ الى سوريا من باب الحرص الذي تدعيه الحكومة بانها لا تتدخل بالشؤون الداخلية للدول العربية , و من باب امننا الوطني الذي يتهدد بوجود هؤلاء و ما سيتراكم لديهم من خبرات ارهابية و مواهب اجرامية ؟!

نفهم ان مصالح شلة اللصوص الذين نكبوا الدولة الاردنية تستدعي تشتيت الإنتباه عن القضايا الوطنية الكبرى , لا بل حتى عن ابسط حقوق الناس في المسائل الخدمية و غلاء الاسعار و تآكل الدخل و عدم الخجل من بيع الاردنيين المشتقات البترولية بأسعار خيالية لا تتناسب مع اسعارها عالميا , و كل ذلك يحدث عبر تبني و ترويج خطابات طائفية مقيتة لا افهم كيف ننجر لها بهذه السذاجة تاركين ما هو أهم سيما اننا اصلا مجتمع يكاد يخلو من الطوائف المتنوعة اصلا و تغيب فيه الفروق الاسلامية المسيحية عبر منظومة القيم الاجتماعية التي توارثها الاردنيون لمئات السنين . الغريب ان المتابع لنقاشات الاردنيين على مواقع التواصل الاجتماعي يلحظ بسهولة انخراطهم في حملات الكراهية الدينية , مع ان اولوياتهم من المفترض ان يتصدرها وضعهم المعيشي المتدهور و انحرافات سكة قطار وطنهم الذي يتهدده خطر التوطين الناعم و المديونية التي لا ترتد بالنفع على عامة الناس بشيء , و معها تتبخر المساعدات التي ادمنها الاردن .

الهدوء النسبي الذي يشهده الاردن و الذي يميزه عن باقي محيطة يعود الفضل فيه للشعب الاردني الذي اتخذ قرارا ضمنيا بالتخلي عن مطالبه الاصلاحية مخافة الإنزلاق نحو مسارات غير محمودة . لكن الغريب المعيب ان اصحاب القرار لا ينخزهم ضميرهم , هل قلت ' ضميرهم ' ؟! حسنا دعك من ' المرحوم ' لنقل لا تردعهم مصالحهم بعيدة المدى عن اعلان هدنة فيتوقفون – و لو مرحليا – عن سماجاتهم مخافة اجبار الناس على ما هو أكثر من التململ .

رئيس حكومة سابق من ابناء سلالة رؤوساء حكومات لم ينفعوا الاردن برغيف خبز لا يترك ختان طفل الا و اغتنم الفرصة للتهنئة و اعطاء دروس بالوطنية و القاء خطب بالشرف و النزاهة و يسعى للعودة لرئاسة حكومة جديدة عبر المناسف التي تجذب جمهورا عريضا يتبع نهج قتل القتيل و المشي بجنازته و بعضهم يتفاخر بالتقاط صوره مع ' دولة الحرامي ' !
لست اعيب هذا الشخص في مسعاه , انما اعيب اجهزه رسمية تنخرط في اعادة تلميعه تاركة قضايا كبرى المفروض أنها في صميم مهامها !

اذا ارادت جهات نافذة في الاردن ان توقف تناسل الدواعش في بلدنا فهي حتما مدعوة لاتخاذ اجراءات سياسية عاجلة منها اقالة حكومة النسور و مجلس النواب و التأسيس لحقبة عنوانها ترميم العقد الاجتماعي الذي تأسست عليه الدولة بما في ذلك الحكم الذي تنازل عنه ابناء الاردن بناء على اسس واضحة , و اجراءات معيشية طارئة عنوانها العريض تطوير القطاع العام و لجم طمع التجار و اعادة وزارة التموين و مراجعة النظام الضريبي و العمل فورا على تحويل تحديات الاردن في مجال الطاقة و المياه و النقل الى فرص استثماريه تستوعب عشرات الاف الطاقات الاردنية .

دواعش الداخل يتكاثرون بفعل الفساد الرسمي الذي اصاب المجتمع بالإحباط و بفعل نظام تعليمي مشكوك في امره و بفعل طحالب لقوى همجية تتكاثر في هكذا اجواء و وفق كل ذلك ' إجازات خاصة ' في الوقت الذي يجب ان نعمل فيه ليل نهار لاجل بلدنا

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
19-01-2016 01:37 PM

نعتذر

2) تعليق بواسطة :
19-01-2016 02:30 PM

انتظروا المزبد ما دمنا ننفذ ما تطلبه منا انظمة النفط التي اصبحت فجأة (انظمة ديمفراطية) دون سياسة وطنية واضحة تراعي فقط مصالحنا الوطنية.....كل ذلك مقابل مبالغ هزيلة وغبر دائمة حتى اصبحوا ينظرون الينا باننا نجري وراء سياسات من يدفع اكثر بعد ان كنا في سنوات خلت اللاعب الرئيسي في رسم سياسات المنطقة خاصة ما يتعلق منها بالظروف الامنية في الدول التي تجاورنا....لك الله يا وطني وحماك مما يحاك ضد شعبك وامنك واستقرارك.

3) تعليق بواسطة :
19-01-2016 02:59 PM

الكذب وتزوير الحقاءق والضلال أهم ما يميز كل منافق كذاب .

4) تعليق بواسطة :
19-01-2016 03:19 PM

تحياتي أيها الجواد الأردني الأدهم والملهم بآلم شعبك المطحون بفوط حفاظات خداج الوزراء ونواب الترضية . سلام عليك في الطيبين ."الفلتة الوطنية"التي أشرت إليها قيل أنه لم يأخذ فرصته في إخصاب الأردنيين بسبب موجة الحراك الشبابي والجماهيري الأردني الغلاب . يطوف المحافظات محاضرا ومتلمظا للعودة للإنتقام من شرفاء الحراك ، يمول دعوات عند فاسدين ممن أطاحت بهم هبة البواسل حراكيين ومتقاعدين من عساكر الشرف والفداء. معسكر الدم الأزرق يعيد ترتيب أوراقه ،ولابد للشرفاء من التيقظ الشديد ،سلمت أدهم .

5) تعليق بواسطة :
19-01-2016 04:44 PM

شكرا لطرحك لاهميته . الجراثيم تتكاثر اذا وجدت البيئه المناسبه لها وهي متوفره فقد عانى المواطن من هؤلاء الذين المحت اليهم والمطلوب شعبيا(البيئه) التنبه لمحاولاتهم عن طريق الفم والخطابات التنظيريه وزرع اليأس في النفوس وللاسف تسويق بعض الاعلام وإظهار الذات كمنقذ . عدم الوقوع في فخ الربيع العربي كان وعي الغالبيه من الشعب مع ان فئه معروفه سعت وتسعى لاشعال شرارتها عن طريق الفساد المستشري ولاعلاج ملموس ينعكس على حياة المواطن إذ تحمل ويتحمل المواطن أكثر من طاقته أملا بالانفراج

6) تعليق بواسطة :
19-01-2016 04:48 PM

كلام فى الصميم سلم لسانك وانت من الشرفاء--ولكن افتح كتابك لمن يقراءة

7) تعليق بواسطة :
19-01-2016 05:19 PM

لك ما يسوءك
في الداخل أكثر مما تتخيل .

8) تعليق بواسطة :
19-01-2016 06:20 PM

سلمت يمناك يا ادهم لقد اوجزت فابلغت وانصفت الشعب المكلوم والمنكوب وعبرت مايجول في انفسهم اتحفنا في مثل هذه المقالات لعلها تحيي العظام وهي رميم

9) تعليق بواسطة :
19-01-2016 06:32 PM

تجارة الأنظمة القرن الواحد والعشرين
الفوضى الخلاقة !!!!
تفتيت الدول بخلق الفتنة الطائفية والاقليمية
سياسة فرق تسد
تجويع الشعوب
خلق التطرف والارهاب
محاربة واستعباد الشعوب بحجة مكافحة التطرف والارهاب !!!!

10) تعليق بواسطة :
21-01-2016 11:35 AM

تحية للفارس النشمي أدهم .
للأسف أن معظم ما جاء في مقالتك صحيح وجاء بصراحة عهدناها فيك عندما تتحدث بمرارة عن الوطن وهمومه.
للأسف ياولدي أقولها ثانية بحرقة لأني والشرفاء أمثالك ممن حملنا هموم الوطن ولم يفارقنا القلق والوجل عليه وعلى مستقبل مظلم مجهول ينتظره فيما لو لم يتدارك الشرفاء الأمر وينقذون ما يمكن إنقاذه ويصلحون ما يمكن إصلاحه في سفينته التي أحدث بها الفاسدين الكثير من الخروق التي لايزال الأمل قائما برتقها وإصلاحها لو قيض الله لنا مسؤولين صالحين منتمين لهذا التراب ولكن أينهم.. ؟

11) تعليق بواسطة :
21-01-2016 11:35 PM

نعتذر

12) تعليق بواسطة :
23-01-2016 01:35 AM

لك مني كل التحيه وانا اؤيدك في كل ما ذكرته يا دكتور رحيل وان بقي الحال على ما نحن عليه فان مصير الاردن سيكون في خبر كان ، لان الصهيونيه وكل الغرب لا يحترمون صداقات ولا مواثيق ومصلحة الكيان الصهيوني عندهم فوق كل مصلحة حتى وان كان ذلك بانهاء وجود دولة الاردن الحاليه ، لان انهاء الوريث لفلسطين هو في الاردن وهم يسعون لامتلاك كامل فلسطين واقامة الهيكل دون ازعاج من احد ،

13) تعليق بواسطة :
24-01-2016 10:08 PM

كل التحيه يا غرايبه واقع الامر انني استمتع بكل ما تكتب واعلم انك دائما تضع يدك على موقع الالم وبدقه .الاردنيون في حاله مزريه من الفقر والمعاناه ينخر الفساد قوتهم وقوة عيالهم والتميز والواسطه تقتلهم والرشوه تسري باعمالهم والمخدرات والقتل والنصب والاحتيال حدث ولا حرج وقانون بالي لا ياخذ ولا يعطي حقا وان اعطى اعطى بعد ان يموت القديش من قلة الحشيش .كل ما ذكرت بكلامي هو مفرخه للدواعش وصيصانهم وسياتي يوم يكونون الاغلبيه .حال المواطن اما ان يموت جوعا وبردا واما ان ياخذ حقه بذراعه وهنا الكارثه وسلامتك.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012