أضف إلى المفضلة
الخميس , 13 حزيران/يونيو 2024
شريط الاخبار
المفرق تصدر 334 ألف رأس غنم "بلدي" للأسواق الخليجية المركزي الأميركي يثبت أسعار الفائدة الحوثيون: نفذنا عملية عسكرية نوعية استهدفت سفينة بالبحر الأحمر بزورق مسير الحكومة توافق على الأسباب الموجبة لمشروع نظام صندوق دعم الطَّالب الفقير "الزراعة" تدعم خطوط إنتاج لتجفيف اللوز وتعبئة الشوكلاتة %80 نسبة إشغال فنادق البحر الميت خلال العيد وزير الأوقاف: حجاج الأردن بخير .. ومخيماتنا تضاهي الـ"VIP" حصيلة الشهداء في غزة تتجاوز 37 ألفا منذ بدء الحرب مشروع قانون لتنظيم تسليم الأشخاص المطلوبين بمسائل جزائية التربية تنهي استعداداتها لعقد امتحان الثانوية العامة ما حكم صيام يوم السبت في غير الفريضة؟ الإفتاء تجيب أورنج الأردن تبرم اتفاقية مع المجلس النرويجي للاجئين لتوسيع نطاق المشاركين في برامجها المجتمعية الرقمية تحديد دوام السوق المركزي والمسلخ في العيد الأردن يتقدم 7مراتب على مؤشر التقدم الاجتماعي 2024 استكمال وصول طواقم المستشفى الميداني الأردني إلى نابلس
بحث
الخميس , 13 حزيران/يونيو 2024


هز الفنجان ونقل الكلام !

بقلم : د. رشيد عباس
12-02-2018 02:57 PM


(هز فنجان القهوة) لم يأت من فراغ, انما ارتبط بواقعة اجتماعية منذُ القدم, وكما تقول الحكمة المجالس مدارس, وان تجارب الشعوب هي مدارس بلا اسوار.
ومن تجارب الشعوب العربية القديمة كما تقول الحكاية انه في قديم الزمان كان احد شيوخ العشائر العربية قد توصل لحقيقة أقضّت مضجعهُ طويلا مفادها ان جميع احاديثه واقاويله وخططه واسراره التي قالها في مجلسه ذات يوم والتي كان يحرص على عدم تناقلها لدى باقي افراد المجتمع كانت قد تسربت الى جميع افراد المجتمع, وقد ترتب على ذلك مشاكل في ذلك المجتمع حينها.
وبعد البحث والتقصي تبين له ان ذلك قد تم من خلال صبّاب القهوة في مجلسه (القهوجي), الامر الذي ادى بهذا الشيخ الى طرد هذا القهوجي واستبداله بآخر, لكن هذا الاخر كان من الذين لا يسمعون ولا يتكلمون على الاطلاق(اصم), والفلسفة من وراء ذلك كي لا يتنصت لحديثه ويقوم بإفشاء ونقل هذه الاحاديث والأسرار, والتي يترتب عليها ربما مشاكل لها بداية وليس لها نهاية.
من اجل ذلك قام شيخ العشيرة وقتها بوضع طقوس معينة تتعلق بفنجان القهوة الذي يتعامل معه هذا الصبّاب القهوجي الاصم مع الضيوف, فقد وضع حركات تتعلق بـ(هز الفنجان) من اجل ان يعرف القهوجي الاصم لدى مجلسه ان الضيف يحتاج الى مزيد من القهوة ام انه قد اكتفى, فعندما يقوم الضيف بهز فنجان القهوة عدة مرات فان ذلك يدل وبلغة الاشارة للقهوجي الاصم على الاكتفاء والتوقف عن صب القهوة, في حين ان رفع الضيف راحة يده التي تحمل الفنجان إلى خارج الجسم قليلا مع عدم هز الفنجان فان لغة الاشارة للقهوجي هذه تدل ان الضيف يحتاج الى مزيد من القهوة.
هذه الطقوس(هز الفنجان) تأصّلت في المجتمع العربي حتى اصبحت تراثا تتناقله الاجيال حتى يومنا هذا بسبب ذلك القهوجي ناقل الكلام.
هذه الايام اصبح (القهوجيون) هم جميعا جزء من المعازيب الحضور ومن اهل البيت, ومن اصحاب الدار, ومن جلاّس الدواوين, ومن اركان المجالس, هؤلاء يسمعون دبيب النملة, والسنتهم بثلاث شُعب, وربما يحمل البعض منهم اكثر من جهاز نقال ومن الصعب بمكان الطلب من احدهم مغادرة المجلس, او طرده او استبداله بآخرين, هؤلاء ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي فان كل ما يحصل في المجالس يصل صوتا وصورة للمجتمع باسره في بث حي ومباشر, نعم هز الفنجان هذه الايام لم يمنع باي شكل من الاشكال صبّابين القهوة من كثرة الثرثرة ونقل الكلام, وعلينا ان نكون حذرين على مستوى الافراد والمجتمعات وعلى مستوى مؤسسات الدولة من هؤلاء المثرثرين, فهم بيننا ويسمعون كل شيء حتى احلامنا الليلية, هؤلاء انتقلوا من صبّابي قهوة الى صبّابي كلام ونقله بامتياز, ..والبقية عندكم.




التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012