أضف إلى المفضلة
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024


هل مطلوب من الاردن شن الحرب؟!

بقلم : حامد باكير
30-03-2019 05:20 AM


اتساءل و كثيرون مثلي هل مطلوب من الاردن ان يقوم بحرب ضد العدو الصهيوني ارضاء للمناضلين خلف الشاشات و المقيمين في الفنادق و المغردين...السؤال ماذا قدم الاخر وكما قال ابن احد الشهداء ذات يوم...هل وصلوا اسوار القدس و نحن لا زلنا نربط ازرة البساطير في عمان لنلحق بهم؟؟ اما انا فاقول هل وصلوا شواطئ غزة ولا زلنا نعد الفشك و نزيت البارود؟ معيب ما يقال و ما ينشر!! .
الاردن قبل مؤتمر تونس وبعده قراره بيده اعلنه الملك....سواء عن القدس و الاقصى و الوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الاسلامية و المسيحية وعن ان القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 بل زاد على ان الجولان ارض عربية سورية محتلة والغى جلالته زيارته الى رومانيا والعالم كله علم بذلك .
و في المؤتمر اوضح الملك رفض الاردن التدخلات الخارجية في شؤون الدول العربية وان المصير العربي واحد ولابد من استعادة البوصلة لتنعم المجتمعات بالامن و الامان و ركز على ان خطر داعش لم ينته والتصدي لفكرها الظلامي واجب على الجميع .
الغريب في الامر ان البعض(لا يعجبه العجب ولا الصيام في رجب) يطلب منا (نودي عيالنا يتذبحوا) وما عليهم الا اصدار البيانات و النعي و ربما الاشادة.
رأيي (شمروا عن سواعدكم و ورجونا مراجلكم) يا ليت ايها السادة تطلعونا على برنامج واضح وشامل عن رؤيتكم و اهدافكم وما ترمون اليه .
لو ان ما قام به الملك خلال الايام الماضية قام به رئيس نقابة او حزب عندنا او قائد مليشيا في احدى الدول و حقق هذه المكاسب للقضية لكانت المسيرات والهتافات و وزعت الصور ولكن هناك من يظهر غير ما يبطن لذلك اصبح من الضرورة بل من الواجب ان تخرج مسيرات راجلة او سيارة و تعقد مهرجانات مؤيدة لمواقف الملك.. على مستوى الوطن ليثبتوا للداخل و الخارج ما قاله (ان شعبي معي و جيشي معي) فالرسالة بهذا الشكل مطلوبة لتفويت الفرصة على الجاحدين و الحاقدين قناصي الفرص لنذكرهم بان تراب هذا الوطن مجبول بدماء الشهداء و الجرحى الذين جادوا باغلى ما يجود به الرجال...من حقنا ان نتساءل اين انتم يا من تنعمتم و ترعرعتم و استفدتم من خلال مواقعكم التي حصلتم عليها من اعلى المفاصل الرئيسة في الدولة لماذا الان استفاقت عقولكم؟؟ هل كنتم في غيبوبة؟؟ لذا فانه لايوجد حق لمن تقلدوا ارفع المناصب و تقلبوا من منصب لاخر وتقاعدهم بالالاف وامتيازاتهم بعشرات الالاف ان يلقوا علينا دروسا في الانتماء و الوطنية و حمل هموم الشعب و يطرحوا انفسهم قادة للمرحلة والبعض يبشر بانتفاضات واعتصامات و عصيان مدني متوهمين بان الشعب يطالب بهمقادة و ما علموا بان صراخهم في بير ليس له قاع و صوتهم العالي لا يجدي شيئا فالجلبة لا مردود لها و البث الداخلي و الخارجي نتيجته كمن يحرث البحر.

وللتوضيح فانني اقر بان هناك ضنكا في العيش و ضيقا بذات اليد وهناك طوابير من العاطلين عن العمل و الفقر واضح و الغلاء فاحش و الجشع موجود و بعض الساسة في هرم المسؤولية لا ينظر ابعد من موطئ قدميه والا ما معنى الرفع للمشتقات النفطية و فاتورة الكهرباء و المياه و غيرها .
باعتقادي من يتصرف بهذه العقلية همه الوحيد الحفاظ على الكرسي و المكتسبات ولكن بالرغم من كل ما سبق سيبقى الشعب الاردني عند حسن الظن متمسكا بثوابته و بتراب و طنه الغالي ولا يرضى بديلا عنه و الايام بيننا و ستثبت من حاد عن جادة الصواب ومن لا زال قابضا على جمر اللظى مفتديا وطنه بالغالي و النفيس
حمى الله الوطن...والشعب...والملك...والجيش...والاجهزة الامنية...انه سميع مجيب

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012