أضف إلى المفضلة
الجمعة , 19 آب/أغسطس 2022
الجمعة , 19 آب/أغسطس 2022


دفاعا عن ال "نتن" !

بقلم : أحمد ذيبان
19-09-2019 01:25 PM


أقرأ وأشاهد الكثير من التعليقات والتحليلات ، التي تعكس روح التشفي بالنتيجة التي حصل عليها حزب الليكود الصهيوني بزعامة نتنياهو في انتخابات الكنيست الاخيرة ، وتعتبرها هزيمة ساحقة له،وان 'بيبي' بات عاجزا عن تشكيل حكومة جديدة وهذه النتيجة تعني فشل صفقة القرن ،وان عدم قدرته على تشكيل حكومة يعني ذهابه الى السجن بتهم الفساد !

صحيح ان نتنياهو صهيوني يميني ممعن في عنصريته ضد الفلسطينيين والعرب ،لكن من الخطأ التعامل مع هذا المشهد المعقد بالعواطف والتسطيح السياسي فاللعبة لم تنته بعد ، ولا يزال امام نتنياهو فرصة للمناورة وتشكيل ائتلاف يميني ..ثم أن الاحزاب والكتل الاخرى ليست أفضل منه اذا شكلت حكومة، فكلهم يتنافسون على إذلال العرب والامعان في ديمومة الاحتلال والاعتداء على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني .
وللذين يعيرون نتنياهو بتهم الفساد، عليهم ان يتنبهوا ان جرجرة رئيس وزراء للمحاكم أو السجن يسجل انجازا لدولة الاحتلال وليست نقيصة، بمعنى وجود دولة قانون ومؤسسات وقضاء مستقل ،..وهل يمكن ان يحصل ذلك بالنسبة لمنظومة مؤسسات الفساد الحاكمة في بلادنا العربية ..الا عندما يتم الاطاحة بالأنظمة بثورات شعبية كما حصل في السودان والجزائر ؟
وأخيرا وعلى سبيل السخرية : 'الوجه اللي تعرفه أحسن من اللي ما تعرفه' !

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
23-09-2019 12:50 PM

الى حيث القت رحلها ام قشعم فهذا النتن يستحق دفنه بمزابل التاريخ ومهما يكن القادم سيئا ومعادي لامتنا العربية فاننا نتمنى ان يختفي النتن وحزبه القاتل اللعين عن المشهد السياسي بهذا الكيان المحتل الغاصب .كما اننا واثقون بان قادة العدو الصهيوني هم من نفس الطينة

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012