أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 16 آب/أغسطس 2022
شريط الاخبار
الملك يؤكد لوزير الخارجية البحريني متانة العلاقات الأخوية والتاريخية نقابة المواد الغذائية: انخفاض أسعار الزيوت النباتية بالسوق المحلية السماح للطلبة الدارسين في الجامعات الأوكرانية بدراسة مساقات محددة ولا اعتماد للتعلم الإلكتروني القبض على محكوم بالحبس 15 عاماً بتجارة المخدرات في معان ومتورطين بالاتجار والترويج جنوب العاصمة 5 تهم لـ4 موظفين بقضية تزوير شهادات تلقي مطعوم كورونا 10 إصابات بحادث انقلاب حافلة في الكرك وزير الخارجية يعقد مباحثات موسعة مع نظيره البحريني الفراية يؤكد حرص الاردن على تطبيق قرارات مجلس وزراء الداخلية العرب بدء استقبال طلبات القبول الموحد الثلاثاء واستمرارها لنحو 7-10 أيام الشواربة: طرح عطاء 15 حافلة تعمل بالكهرباء الشهر المقبل الهواري: الأردن احرز تقدما ملموسا بخفض معدلات انتشار سوء التغذية الخصاونة يرعى حفل تكريم الفائزين في الدورة 13 لجائزة الموظف المثالي أسعار الذهب تنخفض في السوق المحلية والجرام عند 36.40 دينارا بدء التقدم للاستفادة من "مكرمة الجيش" بالتزامن مع "القبول الموحد" 15 مشروعا "لم يتفق" الأردن والبنك الدولي على تنفيذها منذ بدء تعاونهما
بحث
الثلاثاء , 16 آب/أغسطس 2022


خالد المجالي يكتب : الشعب والدفائن و"الاصلاح " !

12-01-2022 11:48 PM
كل الاردن -

منذ سنوات تكررت حوادث وفاة أشخاص أثناء عملية البحث عن دفائن، لا بل لعلي اقول انها أصبحت وكانها ظاهرة بامتياز خلال العقود الاخيرة.
أليس من الواجب ان نسأل أنفسنا ما الذي يدفع أردنيين قضاء معظم وقتهم في البحث عن دفائن، ولن ابالغ ان البعض قد باع واستدان الكثير من أجل الاستمرار في البحث على أمل أن يجد الكنز الذي امضى عمره وهو يبحث عنه دون فائدة.
ببساطة لعلي اقول ما يدفع الناس لهذا 'المرض' واسمحوا لي أن اطلق عليه 'مرض' لسببين، اولهما الفراغ القاتل وعدم وجود عمل ينشغل فيه الشخص الباحث، والثاني الوضع الاجتماعي والمالي الصعب الذي يعيشه البعض فيهرب للبحث عن الدفائن لعله يجد ما يغير واقعه المالي والاجتماعي.
كلنا سمعنا كم حالة وفاة وكم حالة إفلاس وكم سنوات اضاعها البعض ومع ذلك ما زال هناك من يصر على عملية البحث والمغامرة والمخاطرة.
ما أوردته أعلاه يشبه ما يبحث عنه الشعب منذ سنوات طويلة من إصلاح سياسي يتجاوز فيه نهجا أفقر العباد والبلاد حتى دفع البعض ثمنا غاليا من وقته وجهده وماله دون فائدة ترجى، لا بل المزيد من فقدان الأمل بالعثور ولو على ضوء بسيط في آخر النفق يعوض البعض ما دفع من ثمن من أجل وطنه وشعبه.
امضينا عمرا ودفعنا ثمنا دون فائدة، لا بل أصبحنا على قناعة ان وطننا خال من الدفائن كما هو يشكو من قلة الماء وخلوه من وجود النفط حسب تقارير حكومات متتالية.
بالأمس استمعت لمقتطفات من حديث دولة رئيس الوزراء والايام الجميلة القادمة نتمنى ان تكون حقيقة وليس احلاما ، وعليه لعلي اشكر دولته ان ترك لنا املا ان الأيام القادمة رخاء وطمأنينة للشعب الاردني لعله يعوض سنوات عمره التي امضاها بحثا عن الدفائن.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012