أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 28 أيلول/سبتمبر 2022
شريط الاخبار
التعليم العالي: تطبيق آلية جديدة لقائمة سوء الاختيار الخطيب: 25 ألف طالب لم يتم ترشيحهم في القبول الموحد القبول الموحد: اقل معدل قبل في تخصص الطب 94.95% ومعدل 96.45% لطب الأسنان الملك ورئيس الوزراء الياباني يبحثان علاقات الصداقة والتطورات إقليميا ودوليا (5000) شاغر لم يتقدم لها أحد بالجامعات الرسمية القبول الموحد:اقبال ضعيف جدا على تخصصات الهندسة الملك يبحث مع وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الياباني توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين الملك يشارك بالجنازة الرسمية لـ شينزو آبي المعايطة يوعز بتنفيذ خطة للتوسع في فرق البحث والإنقاذ ولي العهد يهنئ الاميرة إيمان بعيد ميلادها إطلاق مختبر أورنج للجيل الخامس في الأردن أ.د. الخوالدة خلال لقاء "زراعة" الأعيان : ضرورة استخدام التكنولوجيا الرقمية وإنترنت الأشياء في قطاع الزراعة الأمانة: 2030 قرار هدم وإزالة منذ بداية العام قرار قضائي قطعي بحبس المُدانين في قضية انقطاع الأوكسجين عن مستشفى السَّلط 3 سنوات "الأعيان" يقر 4 مشاريع قوانين ومشاريع قوانين معدلة الفايز يلتقي مقرر لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية في الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا
بحث
الأربعاء , 28 أيلول/سبتمبر 2022


نتائج الثانوية المرتفعة لا تقل خطورة عن المنخفضة

بقلم : د.رشيد عباس
19-07-2022 06:34 AM

اطرح تساؤلا في غاية الأهمية مفاده: كيف لنا أن نصرّح حول نتائج امتحان شهادة الثانوية العامة لهذا العام بأنها ستكون مرتفعة في الوقت الذي ما زلنا فيه في منتصف تأدية الطلبة للامتحانات, ومع أنني من الذين يؤمنوا أن التفاؤل مطلوب, لكنني من الذين يؤمنون أيضاً أن هناك محاذير جسيمة حول المبالغة في التفاؤل, ففي لغة الامتحانات العامة لا يجوز باي شكل من الاشكال التصريح حول النتائج كونها مرتفعة أو منخفضة إلا بعد أن يتم الانتهاء تماماً من عملية تصحيح جميع دفاتر الطلبة ومراجعتها وتدقيقها ومن ثم حساب المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية لكل مبحث من المباحث, فالتصريح حول نتائج امتحان الثانوية العامة كونها مرتفعة أو منخفضة أثناء تأدية الامتحانات فيه الكثير من المخاطر والمغالطات والارتباكات النفسية للطلبة وللمجتمع المحلي والرأي العام سواء بسواء.
من جهة أخرى فأن أبجديات (القياس والتقويم) تشير بوضوح الى أن نتائج الامتحانات العامة المرتفعة لا تقل خطورة عن المنخفضة, وهذا من شأنه أن ينطبق على امتحان شهادة الثانوية العامة, فالمنحنيات التكرارية للنتائج المرتفعة تؤكد إعطاء رتب أعلى من استحقاقاتها للطلبة, وأن المنحنيات التكرارية للنتائج المنخفضة تؤكد إعطاء رتب أدنى من استحقاقاتها للطلبة, وفي كلتا الحالتين فان ذلك يؤثر سلباً على قبول الطلبة في التخصصات الجامعية وتسكينهم فيها.
كما أن المعدلات المرتفعة تؤكد احدى الحقيقتين التاليتين أو كلاهما, أما تدني مستوى الامتحان أو وجود اختراقات للامتحان أو كلاهما, وأن المعدلات المنخفضة تؤكد أيضاً احدى الحقيقتين التاليتين أو كلاهما, أما ارتفاع في مستوى الامتحان أو وجود تشديدات في إجراءاتها أو كلاهما.
ينبغي الابتعاد ما أمكن عن المنحنى الملتوي نحو اليمين, وعن المنحنى الملتوي نحو اليسار, وعلينا أن نرتقي بامتحان شهادة الثانوية العامة للوصول إلى ما يسمى بـ(المنحنى المعتدل) أو الطبيعي والذي يعني بدايةً الاعتدال في مستوى الاسئلة والاعتدال في إجراءات تأدية الامتحان وبالتالي الاعتدال في نتائج طلبة, بمعنى (75%) من نتائج الطلبة تقع ضمن الوسط الحسابي, و(12.5%) من نتائج الطلبة تقع ضمن القيم العليا, و (12.5%) من نتائج الطلبة تقع ضمن القيم الدنيا.
وفي الختام اشدد على وزارة التربية والتعليم ممثلة بإدارة امتحاناتها أن لا تقوم بالتصريح حول نتائج امتحان الثانوية العامة كونها مرتفعة أو منخفضة أثناء تأدية الطلبة للامتحانات, ففي ذلك الكثير من المغالطات والارتباكات النفسية للطلبة وللمجتمع المحلي, وأن تعي الوزارة ممثلة بإدارة امتحاناتها أن نتائج الثانوية المرتفعة لا تقل خطورة عن المنخفضة منها ففي ذلك الكثير من المغالطات والارتباكات في تسكين الطلبة في التخصصات الجامعية لاحقاً.
وبعد..
امتحان شهادة الثانوية العامة في المملكة الاردنية الهاشمية كان معلما من المعالم التي نعتز بها ونفتخر, ونأمل المحافظة عليه.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012