أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 28 أيلول/سبتمبر 2022
شريط الاخبار
التعليم العالي: تطبيق آلية جديدة لقائمة سوء الاختيار الخطيب: 25 ألف طالب لم يتم ترشيحهم في القبول الموحد القبول الموحد: اقل معدل قبل في تخصص الطب 94.95% ومعدل 96.45% لطب الأسنان الملك ورئيس الوزراء الياباني يبحثان علاقات الصداقة والتطورات إقليميا ودوليا (5000) شاغر لم يتقدم لها أحد بالجامعات الرسمية القبول الموحد:اقبال ضعيف جدا على تخصصات الهندسة الملك يبحث مع وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الياباني توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين الملك يشارك بالجنازة الرسمية لـ شينزو آبي المعايطة يوعز بتنفيذ خطة للتوسع في فرق البحث والإنقاذ ولي العهد يهنئ الاميرة إيمان بعيد ميلادها إطلاق مختبر أورنج للجيل الخامس في الأردن أ.د. الخوالدة خلال لقاء "زراعة" الأعيان : ضرورة استخدام التكنولوجيا الرقمية وإنترنت الأشياء في قطاع الزراعة الأمانة: 2030 قرار هدم وإزالة منذ بداية العام قرار قضائي قطعي بحبس المُدانين في قضية انقطاع الأوكسجين عن مستشفى السَّلط 3 سنوات "الأعيان" يقر 4 مشاريع قوانين ومشاريع قوانين معدلة الفايز يلتقي مقرر لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية في الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا
بحث
الأربعاء , 28 أيلول/سبتمبر 2022


لبوس من الله يا غزّة

بقلم : كامل النصيرات
07-08-2022 06:15 AM

لغزّةَ الآن لبوسٌ من الله.. ولا تنتظر من المتفرّجين بالمجّان شيئًا؛ بل تطلب منهم وهي القابضة على زنادٍ وعتاد أن يكفّوا شرَّ ليلهم عنهم..!

أين الكاذبون الذين أشبعونا أخلاقًا وحضارةً ؟ أين أخلاقهم السياسية الآن؟ أين مجتمعهم الدولي الذي كلّما أصابتهم مصيبة وجدوه يعاضد وينافح ويزوّد ويسرِّب ويهرِّب.. وإذا ما أصابتنا المصيبة من «الدولة اللقيطة» وجدناه يتبخّر ويصبح لسانه للتذوّق فقط..!

ولكن؛ لمَ ننتظر أحدًا ونحن قُساةٌ على بعضنا؟

لله درّ دماء الشهداء الذين تُسلِّمهم غزّة بكل عنفوانها إلى الله وهناك عنده يشاهدوننا وهم يرزقون..! لله درّ أطفال غزة الذين لا ذنب لهم سوى أنهم ولدوا في زمن «الدولة اللقيطة» الرخيص.. هذه الدولة الغولة والتي لا تنام إلا على دم ولا تصحو إلا وهي تأكل لحوم البشر..!

أمّا المقاومة؛ فهي رهاننا الأخير.. هي ما تبقّى لغزّة وفلسطين كل فلسطين.. هي التي تنوب عن صدورنا.. وهي التي تُحلِّق عن أرواحنا.. ورغم الفارق الجنوني في العدة والعتاد إلا أنها تعرف كيف تلملم جراحها وجراحنا وتعرف كيف تلعن سنسفيل الدولة اللقيطة بالأفعال المبرهنة لا بالأقوال المدهونة بالزبدة في الليل..

يا غزّةُ: هذي خيلك وهؤلاء فرسانك وليس لك بعد الآن إلا ظهر خيلك مستراحًا لفرسانك؛ فخوضيها.. فأنت الآن تلبسين لبوسًا من الله..!

الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012