أضف إلى المفضلة
الجمعة , 12 تموز/يوليو 2024
الجمعة , 12 تموز/يوليو 2024


عرض جثث لكائنات فضائية في برلمان المكسيك

15-09-2023 01:41 PM
كل الاردن -

عرض البرلمان المكسيكي مجموعة من الجثث الغريبة التي يُعتقد أنها لكائنات فضائية.

وشاهد السياسيون المكسيكيون، خلال جلسته أمس، جثثاً في صناديق ذات نوافذ قيل إنها ليست بشرية، وتم انتشالها من مدينة كوسكو في بيرو، الأمر الذي أثار جدلاً جديداً حول ما يُعرف بـ«مؤامرة الأجسام الطائرة المجهولة»، وذلك حسبما أفاد موقع صحيفة «إندبندنت» البريطانية.

وأدلى الصحفي المكسيكي وخايمي موسان، أثناء العرض، بشهادته مؤدياً القسم، أن العينات المحنطة ليست جزءاً من تطورنا الأرضي، مع بقاء ما يقرب من ثلث الحمض النووي الخاص بها غير معروف.

وفي جلسة الاستماع العامة، عرض موسان على المسؤولين الأمريكيين وأعضاء الحكومة المكسيكية عدة مقاطع فيديو عن الأجسام الطائرة المجهولة والظواهر الغريبة غير المحددة، قبل الكشف عن جثث الكائنات الفضائية المزعومة.

وقال: «هذه العينات ليست جزءاً من تطورنا الأرضي»، مؤكداً أنها ليست كائنات تم العثور عليها بعد حطام جسم غامض، وأنها اكتُشفت في مناجم وتحجَّرت في وقت لاحق.

وأضاف أن العينات تمت دراستها من قِبل علماء في جامعة المكسيك الوطنية المستقلة (UNAM) تمكنوا من استخلاص أدلة الحمض النووي باستخدام التأريخ بالكربون المشع.

وأوضح أنه بعد إجراء مقارنات مع عينات أخرى من الحمض النووي، تبين أن أكثر من 30% من الحمض النووي للعينات غير معروف.

وعُرضت صور الأشعة السينية للعينات أثناء جلسة الاستماع، حيث شهد الخبراء تحت القسم أن إحدى الجثتين شوهد بداخلها بيض، بينما قيل إن كليهما يحتوي على غرسات مصنوعة من معادن نادرة جداً مثل الأوزميوم.

وكان رايان جريفز، المدير التنفيذي لمنظمة «أمريكيون من أجل الفضاء الجوي الآمن»، والطيار السابق في البحرية الأمريكية، حاضراً، بعدما أخبر الكونغرس الأمريكي في وقت سابق من هذا العام بالتهديد الذي تفرضه الظواهر الجوية غير المحددة على الأمن القومي الأمريكي.

يُذكر أن اسم موسان ارتبط سابقاً بادعاءات الاكتشافات الغريبة التي تم كشفها لاحقاً، بما في ذلك خمس مومياوات تم العثور عليها في بيرو عام 2017 تبين لاحقاً أنها لأطفال بشريين.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012