أضف إلى المفضلة
الأحد , 03 آذار/مارس 2024
شريط الاخبار
رئيس وزراء قطر: دور كبير للأردن بالحراك الدولي لوقف العدوان الاسرائيلي العمل عن دوام القطاع الخاص في رمضان: حسب أنظمة المنشآت الصفدي لدول الخليج: أمننا واحد ومصلحتنا مشتركة صندوق الزكاة يقرر صرف عيدية للأسر المنتفعة رئيس الوزراء: تحديد ساعات الدَّوام الرَّسمي خلال شهر رمضان المبارك من العاشرة صباحاً حتَّى الثالثة بعد الظُّهر 133 راتب تقاعد وفاة ناشئة عن إصابة العمل في 2023 اتفاقية لحفر 16 بئرًا في دير علا والكرامة 8 عقود عمل جماعية و10 نزاعات عمالية في 2024 3530 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل السبت الصفدي إلى الرياض للمشاركة باجتماع أردني خليجي 30410 شهداء و71700 جريح في غزة منذ بدء العدوان الإسرائيلي شاب يهدد قاصرا بنشر صورها ما لم تدفع المال .. ومتخصصون يحذرون الأعيان يعيد التقاعد المدني ويوافق على "التنمية والحصول على المعلومة" طبيشات: شمول المتقاعدين السابقين بالتقاعد المدني "خرق للدستور" بركات: تعديل التقاعد المدني خلق فجوة والكثير سيكون "ضحية"
بحث
الأحد , 03 آذار/مارس 2024


المقاومة فكرة لن تموت

بقلم : رمضان الرواشدة
25-11-2023 12:17 PM

تستطيع آلة القتل العدوانيّ الصهيونيّ، أن تدمّر مئات الآلاف من منازل الفلسطينيّين، وتستطيع أن تقتل مئات الآلاف منهم، وأن تستمرّ في تشريدهم عن أرضهم وبيوتهم.

ولكنّها لن تستطيع، مهما أوتيت، من قوّة وبطش، أن تقتلع جذوة النضال، وفكرة المقاومة للمحتلّ، من صدور الفلسطينيّين، الّذين شرّدوا عن أراضيهم المحتلّة، ومورّس ضدّهم أبشع أنواع القتل والدمار، منذ أكثر من 75 عاماً، من المعاناة.

لم تبدأ المقاومة، بعمليّتها يوم السابع من أكتوبر المجيد هذا الكفاح والصراع مع المحتلّ؛ بل إنّ الصراع بدأ مع أوّل عمليّة احتلال وقتل مارستها دولة الكيان اللقيط.
ولم تكن المقاومة الفلسطينيّة، هي من بدأ الصراع، في ذلك اليوم الأغرّ، بل إنّ كلّ حركات المقاومة الفلسطينيّة، جاءت ردّ فعل على احتلال الأراضي الفلسطينيّة، منذ العام 1948، وتشريد أهلها؛ حيث لم يعش الشعب الفلسطينيّ يوماً واحداً بأمن وأمان.
انتهت، كلّ تجارب الشعوب المناضلة والمقاومة، عبر التاريخ، إلى الانتصار على المحتلّين، وثمّة تجارب مهمّة لا يمكن حصرها، ولكنّني سأذكر منها ثلاث تجارب على سبيل المثال لا الحصر:
1-تجربة الشعب الجزائريّ، وحركته المناضلة 'جبهة التحرير الوطنيّ'، الّتي انتصرت على المحتلّ الفرنسيّ، وحرّرت الجزائر بعد 130 عاماً من الاحتلال.
2-حركة المقاومة في جنوب أفريقيا، الّتي استطاعت بنضال الشعب وحركته الوطنيّة 'المؤتمر الوطنيّ' أن تنهي نظام التمييز العنصريّ إلى غير رجعة.
3- حركة المقاومة الفيتناميّة الّتي استطاع، من خلالها الشعب الفيتناميّ، هزيمة فرنسا ثمّ أمريكا بقيادة 'الفيتكونغ' وقائدها هوشي منه.
دولة الكيان الصهيونيّ، باعتبارها آخر احتلال موجود في العالم، لن تستطيع هزيمة شعب يريد أرضه ووطنه، والعيش بأمن وأمان وتقرير مصيره بنفسه وبناء دولته الوطنيّة المستقلّة.
ولن تستطيع، مهما دعمها الغرب، ماليّاً وعسكريّاً وإعلاميّاً، هزيمة حركته الوطنيّة المقاومة.
فالمقاومة ليست مجرّد سلاح ومقاتلين؛ بل إنّها فكرة تعتمل في صدور الشعب، بكل أجياله وتلاوينه السياسية والفكرية، ولن تتوقّف حتّى تحرير الأرض والإنسان.!

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012