أضف إلى المفضلة
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024


نواب في اوكرانيا.....؟

بقلم : د.مولود عبدالله حسين رقيبات
02-10-2012 09:46 AM

ادعي وانسب لنفسي معرفة بعض التفاصيل عن الزيارة التي يقوم بها 12 نائبا من صباح اليوم الاحد الى اوكرانيا والتي تاتي حسب معلوماتي المتواضعة تلبية لدعوة من لجنة الصداقة الاوكرانية الاردنية في البرلمان الاوكراني والتي وجهت منذ اكثر من عام ،الا ان ما يثير الاستغراب ليس فقط العدد الكبير من النواب المشاركين بالزيارة ،وانما التوقيت غير الموفق لها ،كونها تأتي قبل حل مجلس النواب بايام معدودات وهو ما يلفت الانتباه والاستهجان.وكنت تحدثت مع سفير اوكرانيا في عمان ونبهت الى ان تلبية الدعوة في هذه الاثناء يثير العديد من التساؤلات والريبة لدى الكثيرين بالرغم من معرفتي ان اصرارا من رئاسة البرلمان الاوكراني كان وراء ذلك .ولكن يبقى الاعتقاد بان الزيارة لن تحقق شيئا ملموسا في تاريخ العلاقات الاردنية الاوكرانية ولا في التعاون البرلماني الا اللهم تكريم رئيس المجلس والنواب وفي مقدمتهم النائب الطوال المشارك بالوفد، وهوبالمناسبة خريج الاتحاد السوفياتي ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية الاردنية الاوكرانية بتكحيل عينيه بمشاهدة التغييرات الكبيرة التي حصلت في اوكرانيا وتمتع بقية اعضاء الوفد بطبيعة العاصمة الاوكرانية كييف ونهر الدنيبر والخريشاتك والتسوق من ال(قوم) ومحلات بيع الكافيار والاسماك المدخنة التي تشتهر بها اوكرانيا،فالزيارة في توقيتها تحقق فقط هذه الغايات وكأنما تاتي مكافأة نهاية خدمة للسادة النواب على ما انجزوه خلال فترة عملهم المضني واجازة اخر السنة مع رحلة استجمام في منتجعات اوكرانيا الطبيعية . بصفتي تشرفت بحمل المسؤولية وشرف ان كنت اول دبلوماسي اردني عمل في اوكرانيا حتى العام 2000 وادعي معرفتي بالبلد انصح اصحاب السعادة النواب ان لا يفوتهم التجول في ال(بارك الجمهوري) في منطقة بيتشيرك ودخول المغارة المحاذية للكنيسة في هذه الحديقة وان لا يفوتهم ايضا المرور بالمسرح الدرامي والباليه وباب كييف التاريخي والفيلورمونيا وساحة الخريشاتك ونوافيرها الجميلة خاصة في ساعات المساء اللطيف.نعم ان هذه الزيارة لا يمكن وصفها الا بالرحلة التي يجب استغلالها لان القدر والمستقبل مجهول ومن الممكن ان لا يعود بعض النواب الى المجلس القادم ،اما العلاقات بين البلدين فتسير بوتيرة عالية منذ بداية استقلال اوكرانياعام 1992والتي اسس لها الزيارات المتبادلة بين القيادتين الاردنية والاوكرانية وتشهد اليوم مستوى جيد على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والتعليمية .ويبقى السؤال المثير للجدل والاستهجان ماذا سيفعل النواب في اوكرانيا ومن يتحمل نفقات هذه الزيارة ؟.


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012