أضف إلى المفضلة
الإثنين , 24 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 24 حزيران/يونيو 2024


لا زلنا يا سادة شعوبا راكعة بالفطرة !!!

بقلم : خالد احمد الضمور
17-08-2013 12:37 PM
العالم الإسلامي والعربي لا تنقصه المشاكل فهو منتج و مصدر لها سابقا ولاحقا ، حتى أصبحنا صورة مشوهه في العالم ومع نتائج وثمار ما سمي بالربيع العربي ها هم من خططوا لخلط الأوراق ونسف القديم وتعويضه بكل المسميات لنصل لنتيجة انقلاب الشعوب على بعضها وخلق صراع قبلي تحت كل المسميات لإنهاء كل أحلام التحضر ، والعودة إلى عهد الجاهلية الأولى وحروب وصراعات لا أول ولا أخر ،
.ماذا نسمي ما نحن فيه ، ماذا نسمي فشلنا في كل شيء ، ماذا نسمي إن يسبقنا العالم ونحن نتراجع ، ماذا استفدنا من تعليمنا وثقافتنا وسياسة المتسيسين منا هل وقفنا يوما وقفة صدق مع الذات ؟؟ هل استفدنا من دروس الماضي والحاضر ، ماذا نسمي من وزرناهم ونوبناهم وعملنا منهم أصناما عبدناها من دون الباري ، ماذا نقول من كذبوا علينا من فوق منابر السياسة والتياسة والتعاسة ، ماذا حقق لنا تجار الدين وسماسرة الأوطان ومرتزقة السفارات والرزالات ، ماذا وماذا وماذا ؟؟؟ ماذا ننتظر ممن كذبوا علينا دهورا وأشبعونا وعودا واستعبدونا على أمل الخلاص ؟؟؟ من فوق المنابر وعبر دكاكين المسموع والمرئي والمقروء .. ماذا تحقق ؟؟ ماذا نأمل أن يتحقق ، حروب داحس والغبراء عفرت على رؤوسنا التراب ولا زالت ، وما زلنا وقود لها ، ما زلنا بصف معاوية وبصف على لا زال عمر بن العاص وسيط صراعاتنا لا زال الكذب يمارس على شعوب استساغت إن تكون رعايا تساق إلى الذبح بإرادتها ، لا زلنا يا سادة نركع للجلاد ولا نمارس حق الدفاع لقد أصبحنا شعوبا منزوعة الإرادة والقيادة والريادة ، لا زلنا يا سادة شعوبا راكعة بالفطرة .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
17-08-2013 04:13 PM

كل مقالك التافه بس عشان تحكي تجار دين
الذي جعلك انسان راكع بالفطرة هو نفسه الذي تدافع عنه الآن ضد ما تسميهم بتجار الدين.
تجار الدين لم يحكموا بعد حتى تلبسوهم كل فشل الامة العربية
و الذي بدأ حكمه لم يأخذ فرصته حتى يُريكم انه كان يسير على الدرب الصحيح.
انتم المنافقون الذين وضعوا العراقيل امام من تسمونهم تجار الدين و اخذتم تشوهون سمعتهم و بقيتم راكعون بالفطرة و تريدون أن تُركعوا الآخرين معكم

2) تعليق بواسطة :
18-08-2013 12:48 PM

قتلتنا الردة يا مولاي

كما قتلتك بجرح في الغرة

هذا رأس الثورة يحمل في طبق في قصر يزيد

وهذي البقعة أكثر من يوم سباياك

فيا لله وللحكام ورأس الثورة

هل عرب أنتم

ويزيد عمان على الشرفة

يستعرض أعراض عراياكم

ويوزعهن كلحم الضأن لجيش الردة

هل عرب أنتم

والله أنا في شك من بغداد إلى جدة

هل عرب أنتم

وأراكم تمتهنون الليل

على أرصفة الطرقات الموبؤة أيام الشدة

قتلتنا الردة

قتلتنا الردة

قتلتنا الردة

قتلتنا إن الواحد منا يحمل في الداخل, ضده!!

3) تعليق بواسطة :
18-08-2013 03:23 PM

تعليق رقم واحد باسمك المموه تنافي الحقيقه وتكذب الواقع الذي تعيشه وتعيشه امتك ستضل في الوحل الدين اسئنا اليه ولم نكن يوما مسلمين

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012