أضف إلى المفضلة
الإثنين , 04 آذار/مارس 2024
الإثنين , 04 آذار/مارس 2024


على الحكومة الاستقاله

بقلم : د. جواد الجزازي
14-12-2013 12:24 PM
عندما تعجز الحكومة عن ايصال الخدمات لمواطنيها في ظل أزمة طبيعية يجب ان تكون قد اعدت لها مسبقا .
وعندما تعجز الحكومةعن فتح الطرق الرئيسة والممرات المهمة لمواطنيها وتطلب منهم العمل وتدبر انفسهم في توفير احتياجاتهم الضرورية .
عندما تعلن الحكومة من خلال وسائل الاعلام بالصوت والصورة أن الامن بخير والخدمات متوفرة ونسمع ايجاز من مدراء الدفاع المدني والأمن العام ووزير الداخلية عن استعداداهم من خلال غرف العلمليات فقط وهم لا يردون على هواتف المواطنين المحتاجين للمساعدة .
أي ثقة بالحكومة عندما تعجز عن تامين الطرق والممرات وبعد غد الناس بحاجة إلى المواد التموينية كيف تستطيع الحكومة تامين ذلك من وسائل التدفئة المختلفة والخبز .
على الحكومة ان تصارح الشعب بانها غير قادرة على حل جميع هذه المشاكل وعليها ان تقدم استقالتها لفتح الباب لمن عندهم استعداد لحل هذه المعضلات والمشاكل.
أما القطاع الخاص في الأردن فقد كان سلبيا وكان همهم فقط الاستفادة من الوطن فنقابة المقاولين لم تحرك أي آليه لمساعدة الشعب ولم يستجيبوا لنداءات المواطنين كذلك البنوك التي عليها مسؤولية اجتماعية كبيرة لم تحرك ساكنا واقتصر دورهم على تعاظم ارباحهم على حساب المواطن المحتاج .
للاسف الحكومة تعجز وتشل معها كافة القطاعات الحيوية ومن هنا ادعوا الشباب في القرى والارياف والمدن الاردنية لتشكيل لجان شعبية تساعد المواطنين وتؤمن مستلزماتهم عسى ان نستطيع تجاوز هذه الازمة الطبيعية التي ندعوا الله ان تكون سقيا خير على شعبنا الكريم .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
14-12-2013 12:55 PM

اصدق مقال وكلماتك واقعيه...بلد يقوم على التطبيل والتزمير..كله كذب وغش
بلد للاسف تظهر فقط الايجابيات وتخفـــي
السسسلبيات... وهي اكثر بكثير...

2) تعليق بواسطة :
14-12-2013 01:20 PM

يا دكتور طالبنا باسقاط حكومة الرفاعي ثم الخصاونة ثم الطراونة وقبلها البخيت,,ثم لماذا نحن شعب ساخط متبرم لا صبر له ينتقد كل شيء كسول....الخ هل تعقد جازما ان استقالة هذه الحكومة وتكليف حكومة اخرى سيحل مشاكلنا التي عجزنا نحن عن حل اي مشكلة تواجهنا؟لماذا دائما نحمل الاخرين المسؤولية ونحن قاعدون؟قليلا من الموضوعية لطفا

3) تعليق بواسطة :
14-12-2013 01:32 PM

لم نسمع دور الى الامن العام ولم نشاهد مدير الامن العام او احد الباشوات المكدسين الى جانبه يظهر في الميدان ويشارك الناس همومهم ويساعدهم وحتى لو ظهور على التلفزيون الاردني فقط النشمي وزير الداخلية حسين باشا المجالي

4) تعليق بواسطة :
14-12-2013 01:35 PM

على رئيس الوزراء ومدير الامن العام وجميع الباشوات الاستقالة فورا وان يتسلم حسين باشا المجالي رئيس وزراء ويتسلم الامن العام احد الرجال البواسل من الذين ترمجوا قبل فتره امثال الباشا حمدان السرحان وغيره من الرجال الميدانيين

5) تعليق بواسطة :
14-12-2013 01:47 PM

ان يعلق وزير الداخلية في الثلج اذن هذا الانسان يستحق ان نفخر فيه اذن هو موجود بين المواطنيين العالقين على الطرقات وان يتخلف مدير الامن اذن هو موجود في المنزل او المكتب يتابع الاخبار فقط من خلال المواقع الكترونية والتلفاز بصراحة انا كمواطن اطالب مدير الامن والحاشية الاستقالة فورا

6) تعليق بواسطة :
14-12-2013 02:10 PM

على الارادنة القيام بوظيفتهم الرئيسية
صحيح اننا فقراء ولكن مخلصين للعرش
صحيح انه لا يوجد كاز في بيوتنا ولكن سنبقى مخلصين للعرش المهم ان جلالة الملك وجلالة الملكة بخير
المهم ان رئيس الوزراء والوزراء وامين العاصمة بخير
المهم ان الفاسدين والفاسدات لديهم تدفئة وطعام والحراسات الامنية ويأكلو كمان كستنا
اذا كل الذين ذكرناهم بخير معناه البلد بخير لأنه لو مات كل الشعب مش مهم المهم بقاء المسؤولين لاستمرار البلد لانه يمكن تجنيس الملايين وانتاج شعب جديد
يعيش جلالة الملك المعظم
يعيش جلالة الملك المعظم
يعيش جلالة الملك المعظم
يعيش يعيش يعيش

7) تعليق بواسطة :
14-12-2013 02:15 PM

الحكومة تعمل بالايحاء لايوجد خطط عملية تلامس الواقع لايوجد سيارات توزيع غاز تجوب الاحياء انقطاع التيار الكهربائي بسبب الاهمال عن القيام في الصيانة قبل حلول الامطار والايام والظروف الحرجة اما الجيش فكل التحية والاكبار للجيش ولكن العلة في القيادات التي تكمبل اطلاق الطاقات والقدرات والقصد الحكومة عليها ان تستقيل وتترك للقيادات الفذة في الجيش التعامل مع الظروف الجوية والذي بالتأكيد لدية خطط وتصورات مسبقة للتعامل مع مثل هذه ظروف ؟؟؟

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012