أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 24 تموز/يوليو 2024
الأربعاء , 24 تموز/يوليو 2024


دولة العراق والشام ذلك الثقب الأسود!.

بقلم : د.م حكمت القطاونه
14-10-2014 11:02 AM
ظاهرة كونيه سببها تجمع لا نهائي من المادة الفضائية في حجم لا متناهي بالصغر بالنسبة للكتلة، ما يُطلق عليه الحجم الحرج الذي تنهار فيه المادة وتبدأ بالانضغاط تحت جاذبيتها الذاتية بما يشبه الانفجار العكسي، محولا إياها إلى جُرم فضائي- نجم عالي الكثافة هائل الكتلة لا متناهي في الصغر.
الأرض إذا ما تحولت لثقب أسود فإنها ستنضغط ذاتيا لتصبح كرة قطرها أقل من سنتيمتر واحد وكتلتها تبقى كما هي بسبب انعدام المسافات البينية بين مكونات المادة، لتصبح قوة جاذبية هائلة تجذب كل ما يقترب منها وتلتهمه وحتى الموجات الضوئية فهي طاقة وشكل من أشكال المادة فإنها تضل سبيلها لتنضغط داخل الثقب الكوني - المكنسة الفضائية (أللمامة) تُلتهم ويضيع كل شواذ الفضاء وشاردات النيازك وذرات الكون الضالة داخلها.
دولة العراق والشام،... لا شأن لنا هنا بالنقاش حول أسباب وكيف نشأت ومن ساهم في إيجادها؟ أو تقييم أدائها والحكم مُسبقا على خطوط تصرفها ومجموعة المبادئ التي تؤمن بها وتُسّييرُ الأمور سياسةً حسب برامجها.
هي الآن واقع ونختلف في تقييم حجمها وتأثيرها، حاضراً ومستقبلا، نفترق اصطفافا معها أو ضدها، وكم يجد الإنسان نفسه ضد نفسه!، وجدلا، مؤمن الليل كافر النهار والعكس صحيح وحليم القوم حيران، والإعلام العالمي، ما هو إلا سيف دجال بيد أعور مُحَكَمٌ برقاب الخلق يُجري بلاد العرب أوطاني نفطا وذهبا أسوداً وأصفراً، يُحيل تراب الأنظمة في فوائض ميزانيات هائلة في زمن الجوع والفقر والعوز إلى ذهب يعجز أعراب الأمة عن تسيره تنميةً وإصلاحاً وإطعام جياع وينفقونه فطائسا على موائد الضباع وأرصدة في حساب الدجال .
هنالك نظرية فلسفية محلية (ميه بالميه) وهي نظرية (( الثقب )) وأرجو أن لا تتهموا الحج خلف بالهرطقة، كي لا أُجلد في بلدان النفط بتهمة حيازة مقدمة بن خلدون بين أمتعتي وأُسجن بقانون منع الإرهاب ويُصادَر جلدي في عمان بتهمة السُكر المقرون بالشغب : 'كل شيء يأتي من ثقب، ننظر إلى الأشياء من ثقب، نسمع الأصوات من ثقب، نتنفس من ثقب، نلتهم الطعام من ثقب ونتخلص منه من ثقب وإلى ثقب، نبول من ثقب وفي ثقب، يهلك الكثير منا في سبيل الثقب، وحينما نموت نُدفن في ثقب ويوم البعث نخرج من الثقب وقد جئنا إلى الدنيا من الثقب والكون كله بكلمة 'كُن' جاء من انفجار السوبرنوفا داخل الثقب والنفط يخرج من ثقب.
ما علاقة داعش هنا؟...داعش لأنظمة البين والإفساد ومن خلفهم الصهاينة والأمريكان تحولت إلى ثُقب نرمي بكل رذائلنا وفسادنا وجرائمنا إلى حيث الثقب وقد تصبح تهمة جاهزة لكل من لا يُسحج للسلطات ليُزجُ به إلى غيابة جب أو حكم إعدام لا فرق بيد سياف أو على كرسي ختان في حارة الكرسي.
مشاهد القتل والدمار في غزة غابت عن نواظرنا ومُسحت من ذاكرتنا فوراً ولم يعُد يعنينا النصر ولا الهزيمة وجرائم الصهاينة عند الأجاويد فنجان قهوة مُرة والقوم مشغولون بمشاهدة ميديا جز الرقاب بين المسلسلات التركية.
لم نعد نتكلم عن منظومات الفساد، نسينا الفوسفات، والضمان والنووي و... ونسينا التعديلات الدستورية والسطو على الولاية العامة وسوف ننسى صفقة العار - الغاز- وجوقة 'عد رجالك عدي ' في فلم تقاعد النواب وكونهم يُنسوننا الألم بألم أو كأنما عثروا على وصفة ' وداويها بالتي كانت هي ألداء' ولذلك باعوا الأردن وذهب الأردن واختلقوا لنا ذهب اسكندر واستنسخوا هرقل من إست فرعون وأبي لهب واستولدوا حمالة الحطب من عظام شاس بن قيس.
(على وجوه الخالات، دراهم ريالات دنانير دولارات ...طبيخ شحادين ولله يا محسنين!)... نظام يشحد ويشحذ سكاكينه وأسنانه ويلوح في الأفق دورا وظيفيا تآمريا على الوطن كل ألوطن، لا فرق كنا في أربيل مع الصهاينة أو معهم في ارض الحشد علوجاً وقواعد تستبيح أرضا تحت ثراها دُفن أكثر من سبع آلاف صحابي في مؤتة واليرموك وعمواس، ولا فرق إن دُكت دمشق أو الموصل فالدم واحد وبين الرقه ودير الزور مرت طيارة خضرا ...وهذي طيارتك يا ...وأنا عرفته من النمره...بالليل يا عيني بالليل.
التبرير، مقاومة الإرهاب... وأي إرهاب ومن سيكافح إرهاب أنظمة الفساد من الأعراب؟...من يلتفت لإرهاب الصهاينة والأمريكان؟ من يُخلص شعوبا بكاملها ترزح قرونا من الزمان تحت نير الظلم وطغيان الاستبداد....من صَنَعَ الإرهاب؟..من يستثمر في الإرهاب وفي مكافحته؟...من يبيع شعبا نخاسةً وفي سوق الدواب؟...و'يا حجه متى حجيتي ومتى صرتي صلاويه'؟.
منذ ما قبل سقوط بغداد من بوابتها الغربية ومن اليوم الذي اصطف النظام ومنظوماته مع هولاكو البيت الأبيض والقول واحد: 'مصائب قوم عند قوم فوائد' ولا يشطح بكم الخيال، فالأردنيون شعبا ووطنا نصيبهم المصائب، ولغاية الآن ورغم أن الحياد جريمة، لسنا مع أو ضد ولم يتبين لنا الخيط الأبيض من الأزرق، ورحم الله ابن حوران سابقا- بلوشستان اليوم- مصطفى وهبي التل حين قال : 'موت الحمير على علاته فرج...يشفي كلابك من جوع تعانيه' ...رحم الله مصطفى حين قالها وحين مات وحين قتلوا وصفي وحين يُبعث حيا.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
14-10-2014 11:13 AM

وائع ومبدع كعادتك يا اخو جملا

2) تعليق بواسطة :
14-10-2014 01:16 PM

اقتبس"


لم ترع حق الله فيه فتهتدي _ يا أمة قتلت حسينا عنوة لِـمَ
وبكل أبيض صارم ومهند _ قتلوه يوم الطف طعنا بالقنـا
النبي خصيمكم في المشهد _ ولطال ما ناداهم بكلامه جدي
والفخر فاطمة الزكية محتدي _ جدي النبي أبي علي فاعلموا
ولقد ظمئت وقل منه تجلدي _ يا قوم إن الماء يشربه الورى
ألفاه من ثقل الحديد المؤيد _ قد شعني عطشي وأقلقني الذي
هـذا حلال من يبايع للغبي _ قالـوا له هذا عليك محـرم
من قوس ملعون خبيث المولد _ فأتاه سـهم من يد مشؤومة
وابكي الحسين السيد بن السيد _ يا عين جودي بالدموع وجودي
قال : ولدعبل أيضا رحمه الله :

إلى وادي المياه إلى الطوي _ منازل بين أكناف الغـري
مـصاب الاكرمين بني علي _ لقد شغل الدموع عن الغواني
تضـاءل فيه أولاد الـزكي _ أتا أسفي على هفوات دهـر
وذكرك مصرع الحبر التقي _ ألم تقف البكاء على حسـين
أصابـوا بالتراث بني النبي _ ألم يحزنـك أن بني زيـاد
علانيـة سـيوف بني البغي _ وأن بني الحصان يمر فيهم
ولدعبل الخزاعي من قصيدته الطويلة :

للشوم يقدم جندهم إبليس _ جاؤا من الشام المشومة أهلها
تركوه وهو مبضع مخموس _ لعنوا وقد لعنوا بقتل إمامهم
عبرى حواسر مالهن لبوس _ وسبوا فواحزني بنات محمد
بالنار ذل هنالك المحبوس _ تبا لكم يا ويلكـم أرضيتـم
كم عز الحياة وإنه لنفيس _ بعتم بدنيا غيركم جهـلا ب
لعنت وحظ البائعين خسيس _ أخسر بها من بيعة أمويـة
بإمامكم وسط الجحيم حبيس _ بؤسا لمن بايعتم وكأننـي
عصبة هم في القياس مجوس _ يا آل أحمد ما لقيتم بعده من
يوم الطفوف على الحسين نفوس _ كم عبرة فاضت لكم وتقطعت
يوما على آل اللعين عبوس _ صبرا موالينا فسوف نديلكم
وعليه نفسي ما حييت أسوس _ مازلت متبعا لكم ولأمركم

3) تعليق بواسطة :
14-10-2014 04:26 PM

تسلم ايدك يا دكتور حكمت كل الشعب الاردني بعرف وين السبب والعله في تجويع الاردنيين ومن هو ه

4) تعليق بواسطة :
15-10-2014 08:38 PM

السيد المحرر المحترم
كثر شاكوك وقل شاكروك , فاما عدلت واما اعتزلت ،
يظل الواحد حوالي نصف ساعة وهو يكتب ويكتب وتكون النتيجة تجاهل كل ما كتب لآنك مللت القراءة , اليس كذلك ؟؟ ولماذا تتجاهل مداخلتي ؟ اليس من حقي ابداء رأيي ؟؟؟؟!!!!!

******

المحرر: نكرر الأسف لك وللمعلقين بسبب ضياع الكثير من التعليقات قبل وصولها، لأسباب فنية ما زلنا نعمل على حلها.

5) تعليق بواسطة :
17-10-2014 01:47 PM

دير بالك يتهمونك داعش فاليوم من ينطق بالحق التهمه جاهزه داعش ،جماعتنا بحاسبوا بالنوايا ، داعش هذه قميص عثمان سوف ينسونا حليب امهاتنا لنجلس ونسمع ونرى ونقول ملعون ابو داعش

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012