أضف إلى المفضلة
الإثنين , 26 شباط/فبراير 2024
شريط الاخبار
الجيش: تنفيذ أكبر عملية إنزال مساعدات استهدفت 11 موقعًا في غزة الاردن يدين بناء برج إسرائيلي على السور الغربي للمسجد الأقصى في إطار بحث تداعيات استمرار الحرب على غزة:الملك يستقبل وفد مجلس العلاقات العربية والدولية وزير الاشغال: لا تهاون مع الأخطاء في دراسة وتصميم المشاريع عشريني يطلق النار على زوجته وشقيقها في عمان الخصاونة يتسلَّم تقرير حالة البلاد الاستهلاكية المدنية رفعت مخزون السلع الاستراتيجية الوطني للمناهج: مباحث الصف الحادي عشر للعام الدراسي المقبل قيد التأليف الإحصاءات: انخفاض عجز الميزان التجاري 10% في 2023 ولي العهد يرعى إطلاق حفل "مؤسسة ولي العهد… مسارٌ للفرص" القسام تنصب 3 كمائن شرق خان يونس والاحتلال يرد بقصف مكثف حرمان رئيس نادي السلط من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم 2.17 مليون محفظة و8.2 مليار دينار قيمة حركات الدفع الإلكتروني في 2023 أكثر من 34 ألفا وقعوا عقود عمل من خلال البرنامج الوطني للتشغيل الحكومة الفلسطينية تقدم استقالتها .. واشتية: ترتيبات جديدة
بحث
الإثنين , 26 شباط/فبراير 2024


من لا يحافظ على امن الأردن لن تكون بوصلته فلسطين

بقلم : محمد علي الزعبي
24-11-2023 11:32 AM

دعونا من الابواق الصدئه التي تحاول ان تعكر صفو اجواء الاردن ، بخلق النعرات وتشتيت فكر الاردنيين ، فليس من مصلحتنا أن نردد ما يقال ، ونكون اوتاد عثره في طريق الأردن ونهجه اتجاه القضية الفلسطينية ، وأهمية إنهاء محنة اهلنا في غزة وإيصال المساعدات لهم ، فلا نكون مسمار جحا في استقراره والتي يسعي اليها الكثيرون من دولٍ واشخاص ، من خلال العمل الاستخباري وبالطرق الإعلامية والمعلوماتية بنشر سمومهم في اروقة الشارع الاردني ، فالانسجام مع فكرهم وحبرهم الملطخ بدماء الفلسطينيين ، لها تأثير سلبي على جميع مجريات العمل وعقبه في تحقيق المسار السياسي الأردني اتجاه القضية الفلسطينية ، وتشكل تلك الغوغائية خلق أزمات التى تزيد من حدة التوترات والنعرات وخلق حالة من البلبلة الداخلية .

زرع الشكوك بالانتصار الذي استطاع به جلالة الملك من توجيه البوصلة نحو القضية الفلسطينية في كثير من الدول العظمى والصديقة ، واطلاعهم على حقيقة الاجرام الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني واظهاره للعالم ، ومحاولاتهم حرف مسار السياسة الأردنية في دعمها للقضية الفلسطينية وايقاف حرب الابادة والتهجير التي يسعى اليها جلالة الملك ، وتلك الخطوات التي يقوم بها بهمة وعزم وقوة في جميع الاتجاهات لتحقيق حل الدولتين واحقاق الشرعية الدولية، دليل واضح على شفافية الدولة وصدق نواياها وتحملها الاعباء السياسية والاقتصادية قبل وبعد حرب غزة ، لذا يجب ان ننظر بوعي إلى ما تؤول اليه المنطقة وصراعاتها التى تستهدف الاردن وشعبه وقواه ، لإنتاج الفوضى وعدم الاستقرار الداخلي لابعاد الاردن عن مساره نحو فلسطين ، وهذا هدفهم الأول والرئيسي من تلك الاختراقات التي ستبوء بالفشل ، علينا التماسك والترابط والتعاضد من اجل الاشقاء ونصرتهم بالطرق الصحيحة التي تنتهجها الدولة والانصياع لصوت الحق ،،، إلى متى سنبقى نثق بإعلام البعض ومكرهم ودهاءهم في نشر الفتن والاشاعات واختلاقها !!! فلنكن اكثر حذراً وادراك لواقع ما يدار على الاردن ودحض كل نظرياتهم المشبوهه وتشويههم للواقع والحقيقة .

حالة يجب النظر اليها بتمعن والوقوف ضدها وخلق حالة إعلامية مضادة لتلك الافتراءات والسير بخطى ثابته ومتزنه ، وأن نبتعد عن اهدافهم لتحقيق مآربهم والحذر مما ينشر ويبث ، ولنجعل العقل يحكمنا والوطن هدفنا وبوصلتنا فلسطين ،،، ورؤيتنا ورسالتنا موحده يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وخلفه نسير فيما يطمح اليه لنصرة الاشقاء الفلسطينيين ،،، من لا يحافظ على الاردن لن تهمه فلسطين ، وأي محاولة للتخريب أو نثر الفوضى خيانة ..



التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012