أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


الريـاضـة العقلية

بقلم : كامل الشريف
05-07-2021 07:23 PM

قبل سنين عقدت في روما ندوة للبحث في وسائل تحسين العلاقات بين الإسلام والغرب.
أثيرت قضية التراث الثقافي في اللاجئين وما فيه من مبالغات ضد الطرف الآخر، ووجوب إعادة تنقية هذا التراث.
تحدثت كغيري في الموضوع وقلت أن التراث الأدبي الغرب يشتمل على حشد من الافتراءات والتشويه، التي يلزمها إعادة النظر.
ضربت مثلاً بأغنية رولاند، وكتابات دانتي وفواتير، وميلتون، وبزالك وغيرهم في أقطاب الفكر الغربي.
تكلّم أصدقاء مسيحيون وأثاروا كتابات الطبري وابن تيمية في الفكر القديم، وكتابات معاصرة في نفس الاتجاه.
إلى هنا بدت المناقشة علمية موضوعية، إذا كيف يمكن التعايش والمسلمون يصورون المسيحيين مجموعة من الكفار آكلة لحوم البشر.
وكيف يمكن التعايش وبعض الكتاب المسيحيين يصورون المسلمين مشركين متعصبين متعطشين للدماء.
غير أن مشاركاً «عربياً» تجاوز الخطوط المعقولة، ودعا لإعادة كتب التاريخ حتى لا يظهر صلاح الدين بطلاً، ويظهر ريتشارد قلب الأسد قاتلاً مأجوراً.
قلت لسنا بحاجة لأن نمسح تاريخنا، ونشوه أبطالنا، فخالد، وصلاح الدين، وأبو عبيدة يجب أن يبقوا في أماكنهم أبطالاً تقتدي بهم أجيال الأمة.
قصارى ما نريد أن نبلغه أنها أحداث ارتبطت بظروف تاريخية معينة يضمنها القول القرآني البليغ « تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ».
أسعدني أن المناخ العام في الندوة وقف إلى جانبي.
روما سبتمبر 1986.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012