أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


اعتزاز

بقلم : كامل الشريف
12-07-2021 06:04 AM

جمهور المؤمنين يعطيك الدفء والحصانة wوالقوة، فاحرص على الالتصاق بهذا الجمهور.

القرآن يحث على هذا الالتصاق، ويحذر من العزلة ويخاطب المؤمنين وكأنهم كتلة واحدة فيقول «آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ» ويقول «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا «، وفي الحديث «إنما يأكل الذئب من الغنم القاصية».

وفي الزمن الحاضر حيث تشبع أسباب الفتن والشك والخلاف، يصبح هذا الالتصاق حصناً أمام الطوفان.!.

يظهر هذه المعنى أكثر ما يظهر في موسم الحج، حيث يرى الإنسان نفسه جزءاً من خضم واسع تختلط فيه الألسنة والألوان من أركان الأرض.

هؤلاء ليسوا مجرد رعاع، فقد لقيت منهم فلاسفة وعلماء، ومفكرين.

هل يعقل أن تجتمع هذه الملايين على باطل؟ هل يمكن أن يستأصل أحد جذور الإيمان من هذه النفوس؟.

سمعت الألماني المسلم مراد هوفمان، وقبله الفرنسي المسلم روجيه جارودي، يقولان: هذا المنظر وحده يجرف الشك ويحسم قضية الإيمان!.

أنا شخصياً شعرت بالاعتزاز أنني أنتمي لهذه الأمة، أمة الإسلام، وكنت أجد متعة في الحديث مع أخي المسلم القادم من اندونيسيا أو البرازيل أو أدغال افريقيا.

السؤال الذي يلح عليّ دائماً كيف نتصل بكل مسلم لنثير فيه هذا الشعور بالاعتزاز؟.

الاعتزاز يجلب معه الثبات، والتحدي والاستعصاء على المؤامرات.

أشعر بالإشفاق على ذلك الذي يحاول أن يستأصل جذور هذا الإيمان.

مكة المكرمة.

*** من سلسلة مقالات «غير منشورة» للمرحوم كامل الشريف.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012