أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


الاحباط العربي

بقلم : عبدالحليم المجالي
23-04-2013 09:51 AM

مهما يحاول الواحد منا ان يحسم امره و يختار مواطنته التي تتجاذبها الاعتبارات الكثيره والمختلفة والمتضاربة احيانا لن يجد الى ذلك سبيلا , من هذه الاعتبارات ماهو جغرافي وتاريخي وثقافي ومن الواقع العالمي ومصالح الامم . لنا وطن عربي موجود جغرافيا وله مقوماته المادية والمعنوية وتزخر بخرائطه الاطالس وكل الوسائل الالكترونية وكتبنا به القصائد والاشعار والاناشيد ويقول تاريخنا الحديث ان الغالبية العظمى من العرب حاولوا اعتماده بعد سقوط الامبراطورية العثمانية التي كانت تحكم هذا الوطن وكانت لديهم الارادة بذلك ولكن المستعمر الآمر الناهي انذاك التف على هذه الارادة واصطنع لنا بدل الوطن الدولة والامة دولا وامما وحتى قبائل تحت اسم جامعة الدول العربية ومع ذلك تمسكنا بهذه الارادة وحاولنا تجسيدها باشكال شتى منها اننا كتبنا في دساتيرنا بعد الاستقلالات المنقوصة ان كل كيان من كياناتنا هو جزء من الامة العربية ووضعنا معاهدة الدفاع العربي المشترك. جرت محاولات وحدوية بين تلك الدول ولم تنجح بل ازداد الطين بلة بانفصال اجزاء متحدة عن بعضها البعض , مع ذلك جرت فعاليات وحدوية من نوع آخر بحيث جعلنا لكل نشاط اتحاد عربي او تقابة وحتى البرلمان العربي انشأناه ولو من باب التفاؤل , مثلا في كل النشاطات الرياضية هنالك اتحاد : القدم , السلة , الكمال الجسماني .... وفي الثقافة والاعلام : اتحاد الكتاب العرب , الاذاعات , الصحافة , دور النشر , عاصمة الثقافة العربية .... وفي القانون : اتحاد المحامين العرب , المحاكم , القضاة .... الفن :اوبريتات الحلم العربي الضمير العربي ..في كل المجالات حتى حقوق الانسان لها جمعيات اتحادية عربية , الارهاب هناك محاولة لدراسته عربيا لتوحيد تعريفه والنظرة اليه ومحاربته وانشاء مركز عربي متخصص بشؤنه, بالمجمل بقيت الاراده ولم يتحقق الحلم وازداد رصيدنا العربي من الاحباط في البنك الذي اسسه اعداؤنا لعلمهم علم اليقين اننا كمواطنين اذا وصلنا الى درجة الاحباط لن تقوم لامتنا قائمة وخططوا على ضخ ما يلزم من هذا الاحباط في وطننا كلما لا حت بارقة امل في تغير احوالنا الى الافضل , من المؤسف اننا اصبحنا فريسة سهلة لهم وساهمنا بايداع المزيد من الاحباط في بنكهم هذا المعمول من اجلنا , اسسوه براسمال غير محدود ووضعوا فيه ما يلزم من احباط كاساس يمكن البناء عليه .
بنك الاحباط العربي تكفل بما يضخه يوميا في اذهاننا من محبطات بتنحية فكرة المواطنة العربية والوحدة جانبا ولكن ليس الى حد استبعادها نهائيا , تستمر المحاولات ولكنه يزداد تقريع المحاولين ووصفهم باوصاف محبطه ولعل اقلها انهم حالمون وغير واقعين . نحن نتمني الى امتين اسلامية وعربية وعندما فشلنا في الجانب العربي قامت صحوة اسلامية للتعويض عن هذا الفشل وتحمسنا جميعا لذلك ولكنه للاسف لم يكن حماسا منظما فجاءت النتائج عكس ما تشتهي السفن .انتماؤنا الى الامة الاسلامية واجتهاد مفكرينا وامرائنا بايجاد المواطنة الاسلامية والوحدة اصطدم بالمصطلحات ذات الصلة وتفسيرها وقام الجدل حول المواطنة ذاتها هل هي غلى اساس جغرافي كما هو معروف عالميا ام على اساس عقدي كما يرى معظم فقهاء الصحوة ؟ وعلينا ان نتصور حجم الاختلافات والجدل من هذا التفسير للمواطنة . لن اخوض في المسائل الفقهية ولكنني ساتعرض الى بعض من مظاهر الا خفاقات التي نتجت عن الصحوة الاسلامية بشكل عام ويتكفل الشيطان بالتفاصيل حيث مكمنه هناك . الاصل في التدين ناله نصيب كبير من الاختلاف فمن الفقهاء من راى ان الدين النصيحة وركز على ذلك ومنهم من ذهب الى ان الدين المعاملة ومنهم من جعل الحاكمية لله هي المعيار وبنى على ذلك ونتج عن هذا الفهم مفهوم جاهلية القرن العشرين – قرن الصحوة – , ومنهم من جعل البدع ومحاربتها واعتماد السلفية كمنطلق للتدين فكثر التكفير لكثرة المبتدعين في راي اولئك الفقهاء وتبع ذلك التكفير وجوب مجابهتهم فدب الخلاف الى حد الصراع المسلح , كثرت عدد المعسكرات المتخاصمة وتنوعت وتعقدت سبل التوفيق بينها . مصطلح العلمانية الذي لم تجد البشرية قاطبة تعريفا محددا له اعتمده بعض الفقهاء على ضبابية تفسيره وتطرفوا فيه واصبحت عبارة انت علماني جاهزه لصفع كل مختلف معهم واسكاته واغلاق باب الحوار ليبقى كل طرف على موقفه من الخصام.
الطائفية تدخلت على الخط وانتقلت من المفهوم العقدي الى الاستعمال السياسي وخرجت عن طبيعتها واختلطت الاوراق واختلط ما هو سياسي بما هو دعوي واخذتنا دوامة الافكار وما يترتب على ذلك من مواقف سياسية فوضوية تخلط بين العقيدة والمصالح التي تقوم عليها اسس السياسة العالمية ولعل اهم ما نتج عن هذا الخلط ان بوصلتنا تاهت في تحديد العدو من الصديق وفي سابقة خطيرة ارتفعت الاصوات القائلة وبدون تحفظ ان ايران الجارة الاسلامية اخطر على القضايا العربية من اسرائيل وبمقابل ذلك ترفض اطراف هذه الفكرة وترجمت هذا الرفض باقامة تحالفات عربية ايرانية استراتيجية ولنا ان نتخيل مدى تائير ذلك سلبا على العمل العربي المشترك وعلى صياغة خطاب عربي سياسي موحد ضمن توجه عام موحد وتائير ذلك على نفسية المواطن العربي واحباطه .
الدول الاسلامية ذات الاوزان المادية والمعنوية المؤثرة وبدلا من قيادة الامة الاسلامية موحدة توزعت طائفيا بين معسكرات زادت من فرقة المسلمين وتشتتهم وزادت التحالفات تعقيدا وبرز الخلاف السني الشيعي كاساس لتلك التحالفات والاصطفافات . التخندق والتمترس والعناد كلها حالت دون الوفاق واصرار الجميع على موقفه والخطورة في اضفاء القداسة والاستعانة بالنصوص والرجوع الى الماضي التاريخي المفعم بالخلافات . مؤتمرات القمة للدول الاسلامية لا تختلف في نتائجها عن القمم العربية ونظرة المواطن لها كاجتماعات بروتوكولية ومن باب رفع العتب ليس الا . الفوضى الفكرية وتعدد المرجعيات وفوضى السلاح والاصرار على استخدامه بدل الحوار كلها ظواهر فشل تصب في النهاية في خانة الاحباط وغياب الامل في النفوس التي كرهت التجاذبات التي لا تخلو من تاثير خارجي معادي . التدين الصحيح كما تنقل لنا مراجعنا الدينية يجب ان ينضبط في ممارسات منضبطه وتحت اشراف الشيخ المرجع وهو ما تجاهلناه هذه الايام وبدلا من الجلوس في حلقات العلم والذكر كمصدر لعلمنا توجهنا الى الفضائيات والفيس بك والجرائد والمحللين السياسين من الاسلام السياسي وظهر شيوخ الفضائيات وعلماء السلطان وفقد المرجع الديني الكثير من ثقة المواطن به وزدنا تيها ونجحت التجاذبات في تشظي المواطن من الداخل وزاد رصيد البنك العربي من الاحباط على حساب تضائل الامل في تغير الحال الى الافضل .
الاساس الذي بنيت عليه الكيانات العربية عندما كان العالم يرسم خارطة الكون السياسية كان مبنيا على الاحباط للمواطن العربي . رسم الخارطة جاء على مزاج المنتصرين في الحربين العالميتين الاولى والثانية وبعد سقوط امبراطوريات منها العثمانية وكان مزاج المنتصرين انذاك في صالح قيام الكيان الصهيوني وامنه المستدام المبني على الضعف العربي وقوة اسرائيل بشكل اساسي ودائم . نحن كمواطنين في المملكة الاردنية الهاشمية كان لا بد من المرور بمراحل اولية تهيء للمرحلة النهائية والتي على ما يبدو لم يشأ المشرع لها ان تكون واضحة المعالم لا نها مبنية على اتمام اعمال قد تبدو خارج السيطرة لتفاعل عوامل كثيرة ومعقدة . الانتداب البريطاني ونفوذه ويقابله الانتداب الفرنسي ونفوذه من تلك العوامل وكان نصيبنا ان نكون تبعا للانتداب البريطاني اللئيم , المجال هنا لا يتسع للتفاصيل ولكن احد البسطاء السياسين لخص فكرة الانتداب البريطاني بالتهيئة لقيام دولة اسرائيل واعتبارها كيانا قائما في حسابات المنتدب البريطاني وعليه وضع الانجليز فلسطين – غربي النهر – والاردن شرقي النهر في سند تسجيل – قوشان – واحد مشاع بين المالكين الثلاثة اليهود والفلسطنيين والاردنيين وتخضع الحصص لقدرة كل مالك على التحصيل بكل الوسائل المتاحه , مبدئيا كان الاقوى اليهود فحيزت لهم معظم اراضي فلسطين وبقي الباب مفتوحا امامهم للحصول على المزيد , بقي الاخوة من فلسطين والاردن يتساون احيانا في القدرة ولكن الظروف المتقلبة قد تجعل قدرة احدهم تتفوق على الاخر , الاحتلال وضرورات الحياة والاستقرار والتدخل الخارجي والجهل العربي والتعصب عوامل خلقت التنافس بين الاخوة العرب في الاردن فبرزت على السطح اختلافات في التفسير للمواطنة والانتماء والولاء وحدود الاردن والوحدة بين ابناءه وتذبذبت العلاقات مدا وجزرا الى ان وصلت الى الحرب الاهلية - لا اعادها الله - واليوم تشتد الخلافات وتزداد تعقيدا وبتنا نسمع مصطلحات تتردد ولا تجد الاتفاق على تفسيرها ومنها المواطنة والحقوق المنقوصة و فك الارتباط والفيديرالية والوطن البديل والسيادة على المقدسات وشتى المنابت والاصول .
انتهى بنا المطاف بالدولة القطرية او الوطنية شاننا شان الاخرين من العرب وعلينا الرضى بالمواطنة التي تنسجم مع طبيعة وظروف تلك الدول .منا من شكك في مقومات الدولة للاردن من بدري وضرب الامثلة وجاء بالادلة من وجهة نظره ومنا من خالفة الراي واصر على اننا دولة بمعنى الكلمة واننا امة قائمة بذاتها لناهويتنا و ارضنا وعاصمتنا وعلمنا ولنا سفاراتنا وعلى الذين تسائلوا الاردن الى اين قديما وحديثا ان يخرسوا . الاختبار الحقيقي للدولة القطرية في وطننا العربي هذه الايام هو في رد فعل كل دولة عربية على ما يحصل في سوريا آخر الازمات العربية و اكثرها تعقيدا وشمولا وتكاد تكون عالمية متخطية بذلك الاقليم والجوار العربي . جامعة الدول العربية المرآة الصادقة التي تعكس حال الدول القطرية العربية وتخبطها فشلت في توفير الحد الادنى من التوافق والتضامن في قضية وطنية عربية مفصلية بحجم سوريا ودورها العربي ومكانتها في قلب الوطن العربي . قرارالجامعة الاخير بفتح الباب على مصراعيه عربيا لايصال السلاح الى طرف من اطراف الصراع لا معنى له الا ادامة هذا الصراع بما يحمله من خسائر بشرية ومادية واستنزاف لقوة عربية من دول الطوق ومن ركائز الصراع مع العدو الصهيوني . الانقسام في الشارع العربي الى حد التناقض بين مؤيد لهذا الطرف ومعارض يعكس مدى خيبة دولنا القطرية في ايجاد قواسم مشتركه في تفكير ووعي الشعوب العربية تجمع ولا تفرق وبدلا من ذلك تتعزز يوما بعد يوم اسباب الخلافات وتزداد ولا بوادر لازالة تلك الاسباب . في المجمل نحن كاردنين ومتحمسين لدولتنا القطرية لانجد ما يبعث فينا ولو بارقة امل للخروج من هذا النفق المظلم الذي وجدنا انفسنا فيه ويتعمق الاحباط فينا ويزداد وما يفيض منه يذهب الى رصيدنا في بنك الاحباط العربي كزاد للايام القادمة.
ما اضيق العيش لولا فسحة الامل ... قالها الشاعر العربي قديما وهو يرسم صورة رائعة لا حباطه من ظروفه ومحيطه وكسله وسماحه لا قرانه بالتقدم عليه ونقولها اليوم ونحن اشد منه احباطا والما ونتفق معه على انه لا بد من البحث عن هذه الفسحة في كل مكان ممكن وتوسيعها والبناء عليها والاصرار على انها موجودة . فسحة الامل هذه تعززها النجاحات حتى ولو كانت بسيطة ولكن بشرط ان تكون متتالية وتكبر بالتراكم والتكرار . الامل بالله الكريم ان يهبنا من لدنه رحمة ويوفقنا الى ما من شانه ان نضع اقدامنا على طريق الامل والصعب سهل على من سهله الله عليه وكما قال الشاعر اشتدي ازمة تنفرجي وما بعد العسر الا اليسر وندعو الله ونجعل مع دعائنا شيئا من القطران ومع الاماني العمل والاخذ بالاسباب لعلنا نستبدل بنك الاحباط ببنك الامل وليكن من صنع ايدينا وبمزاجنا واجندتنا ولا دخل للغريب فيه .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
23-04-2013 12:28 PM

مشكور ايه الاستاذ الفاضل على هذا المقال القيم والعقلاني ولما فيه من موضوعيه شكرا لجهودكم والله يديم الصحه العافيه عليكم

2) تعليق بواسطة :
23-04-2013 05:55 PM

ﻻ يوجد شيء اسمه العربي..الذي تتحدث عنه من خيالك الواسع الشعري..
هنالك سعودي مكيف ومبسوط24 قيراط وما عنده مشكله
قطري اختل بذكاء سياسته وتوظيف امكاناته..دوله عظمى صغيره..وحياته ممتازه وكل شي متوفر له
اﻻماراتي في بلده الف ليله وليله..ويغني لدار زايد..ودبي حاضرة الدنيا..ورمز التقدم بالعالم ومرتاح ونحن عندهم نتمنى نشوف اﻻمارات!
وعندك الكذابين الهالكين المهلكين..من باعة الشعارات التي صنعوهه..ويريدوا فرضهاوفرض على الناس مثل حضرتك..قلنالك اللغه ﻻ تصنع امه
اﻻنكليزيه تتكلمها عدة امم..وعدت تتحدث عن الثقافه ووحدتها! وقلنالك اﻻنكليز امه منفصله عن اﻻمريكان والكنديين وثقافتهم انكليزيه وحده..!!
قلنالكزاليمن الجنوبي..عايف الشمالي بصرمايه ويريد اﻻنفصال
اﻻردنيون بالعموموﻻ يريدون اي ارتباط مع الفلسطينيون..ما عدا انت!!
اللبنانيون يتحدون عن اﻻمه اللبنانيه ويكرهوا طاري سوريه..بل ان سعيد عقل يتحجث عن اللغه اللبنانيه وليست العربيه!!
مين مورشحك علينا ياةرجل..ومديحلنا..بدك توحد الامم العربيه!!
يا رجل المغرب والجزائر..حروب طاحنه على الصحراء الغربيهولتنفصل!!
يا رجل..طبرق في ليبيا تطالب باﻻنفصال عن ليبيا..
العراقو3 دول..
دارفور بالسودان..الخ
يا رجلز..متى ترحمنا من احﻻمك بعد نومك اثر عشاؤك الدسم!!

3) تعليق بواسطة :
23-04-2013 11:02 PM

لا اعرف ما هو سبب هجومك على كاتب المقال وهل انت ضد ما قاله الكاتب الكريم
اخي سردك ودفاعك عن اعراب النفط الغير متزن هل الحريه في الكل والشرب فاذا كان هذا هو المطلوب باعتقد بان كديشنا كان مرفه اكثر ومؤدب اكثر بكثير من حمد لانه كديشنا لم يؤذي احد والم يسخر ما رزقه ربه لقتل البشر ولكي يظهر نفسه بانه دوله عظمى على جماجم البشر وليس وصي على اهل الشام او ليبيا عليه باخراج ابيه من سجنه اولا ومن ثم يقدم نفسه وكن على ثقه لولا وجود قاعدة العيدين او قطر كلها اصبحت قاعده لهولاء العلوج لما نطق في قيد انمله من الاحداث الدوليه فقط لان الزمن زمن الرويبضه السعوديه نعرف الكثير مما يجري هناك وكيف وبان 80% من الشعب السعودي عايش عيشه لا يحسدونا عليها والديموقراطيه حدث بلا حرج
اخي ارى بانك تعلق تعليقات لا معنى لهافقط من اجل الظهور مع احترامي لرايك الخاص ولاكن لايمكنك من ان تفرصه على غيرك او تحاول اقتلاع الحقائق

4) تعليق بواسطة :
24-04-2013 12:22 PM

لﻻسف تعليقك كله شتايم ومسبات وﻻ يقدم وﻻ يؤخر بالنقاش المنطقي العقﻻني والراي الحصيف الواقعي الذي قدمه اﻻستاذ الطهراوي..
قطر محترمه ومؤثره وتخيف دول..واقتصادها مزدهر..وشعبها بخير ونعمه..واميرها كﻻمه مسموع..وﻻ ينتقص منهم مسباتك التي تظهر حقدك وحسدك لهم اكثر ..وليس لديك راي لﻻسف غير المسبات والشتايم للناس!!! دربك درب الفاقدين ﻻهلية النقد العقﻻني......

5) تعليق بواسطة :
24-04-2013 02:28 PM

كل التحية للأستاذ الفاضل عبد الحليم المجالي على هذه الأيقونة من الكتابات

نعم لا بد لنا من التوجه للوحدة و لتكن وحدة شعوب لا وحدة أنظمة ، لأن الأنظمة لها مصالح مرتبطة بالخارج ، و الأنظمة تتبدل و الشعوب باقية

"قوتنا في وحدتنا و ضعفنا في تفرقنا"

العروبة تجمعنا من كل الأديان و الملل في بوتقة واحدة

الأسلمة تفرقنا بين شيعا و أحزابا بين كافر و مؤمن و بين سني و شيعي و بين علوي صفوي و بين سلفي و جهادي و اخواني و هكذا

نحن أمة عربية واحدة شاء من شاء و غضب من غضب ، الوحدة قادمة و لو بعد حين
أكرر شكري للأستاذ الكاتب

6) تعليق بواسطة :
24-04-2013 03:07 PM

تحية - ان دول الخليج قطر، السعودية، الإمارات، الكويت التي تهاجمها و تنتقص منها هي من تدفع راتبك بمعوناتها و مساعداتها و صدقاتها

العروبة ليست شعارا بل هي قومية حاضرة و إرث و تاريخ ، و ما يجمع العرب ليس اللغة كما تردد بل إرث حضاري عمره قرون من الزمن و العروبة من أقدم القوميات عبر العصور

الأمثلة التي تسوقها عن أن كثيرا من الشعوب و الأمم تتحدث الإنجليزية هذا يعود لعراقة الأمة البريطانية التي حكمت جزء كبيرا من العالم

نعم اليمن الجنوبي عاف اليمن الشمالي و عاف الوحدة لسوء إدارة عبد الله صالح و لأنه استباح اليمن الجنوبي و فقط استفاد منه و انتقص من أهله و لو كنت مكانهم لحاربته

تقول الأردنيون بالعموم لا يريدون أي إرتباط بالفلسطينيين ، و لا أدري من تمثل أنت و بناء على ماذا تتبنى هذا الرأي و الفكرة ، انه تعصب أعمى و لا يستند لأي مبادئ

البنانيون ليسوا أمة بل شعب لبناني و يرتبطون بالعروبة أكثر بكثير مما تدعي ، سعيد عقل يتجدث عن لهجة لبنانية و ليس لغة لبنانية ، العرب لهم لهجاتهم و القبائل بعضها لهجتهم تختلف عن الأخرى

الخلاف بين المغرب و الجزائر على جمهورية الصحراء ليس له علاقة بالعروبة بل مطامع من المغرب بالإستحواذ على جمهورية الصحراء

طبرق : ليبيا تتكون من 3 ولايات و توحدت في عهد السنوسي ، و المطالبة بالانفصال تعني أن هناك نقص في إدارة دولة الوحدة

العراق 3 دول : نعم هذا بفضل أيات الله غير البينات و العمائم الذين أتوا بالإحتلال الأنجلو أمريكي ، كان العراق قوة عربية ناهضة و كان خير سند لكل إخوته و قدم الكثير للعرب أنظمة و شعوب

السودان و دارفور : هذه بسبب سوء ادارة الرئيس البشير

أتمنى لك العودة عن هذه الأفكار و هذه الطريقة بالتفكير

لك التحية رغم إختلاف الآراء

7) تعليق بواسطة :
24-04-2013 05:22 PM

الى السيد زكريا1 المحترم

إبتداءً اقول لك " بئس الخطيب أنت " فآيات الله عز وجل بينات وبشهادته تعالى وبالعديد من الايات انها بينات , وحتى لو كان خطأً غير مقصود فلا سماح فيه فاقولها ثانيه "بئس الخطيب انت " ولا تعد لمثل هذا الخطأ حتى لا تخرج من ملة الاسلام فالكفر حتى بالهزل والخطأ يُخرج من المله؟؟؟؟؟


سؤالي لك اخ زكريا وبعيدا عن اي جدال " كيف تعترف بالصحراء المغربيه كجمهوريه وهي ليس كذلك وهي تاريخيا مغربيه مائه بالمئه والمغرب من عمّر الصحراء والقومي بومدين هو من وقف بوجه المغرب واسحوذ على رأي الصحراويين ليجد للجزائر منفذا مباشرا على المحيط الاطلسي وهذا باسم القوميه دعا الى انفصال الصحراء على المغرب وبالتأكيد انت لا تعلم من يقف وراء هذه الدعوة وكم من المليارات تصرف على مثل هذه الدعوة للانفصال ولو علمت بمخيم تندوف وما يجري فيه وكيف حال الصحراويين لما دعوت الى ان تكون الصحراء جمهوريه ولا ادري كيف تكون قوميا وتؤكد على ان الصحراء جمهوريه وهي ليس كذلك وهي مغربيه وستبقى مغربيه ؟؟؟

إذن فانت تؤيد استقلال اقليات تسكن الصحراء وتؤكد وتريدها جمهوريه بالرغم من انها ليس كذلك ولكن اذا تعلق الامر باستقلال فلسطين كدوله عن الاردن والاردن كدوله عن فلسطين وهذا بطبيعة الحال لا يلغي العلاقات الاخويه بين الشعبين فانت ذد هذا وتريدها بينهم قوميه واسلاميه عن دون الامم ؟؟؟

يا اخي ان كنت تحب الاردن فاحترم رأي غالبية الاردنين والاحرار من الفلسطينين الذين يدفعون دمائهم الغالية لاجل فلسطين؟؟؟؟

الاردنيون والفلسطينيون اخوة واصهار وبني عمومه ولكن يا اخي عندما يتزوج الاخ ينفصل ببيته عن اخيه ولكل بيت فيهم حياته الخاصه وهذا ما نريده وهذا لا يلغي الاخوة؟؟؟؟أم تريد ان يبقى الاخوة بعد زواجهما ليعاشروا ازواجهم تحت سقف واحد فهل تقول القومية والاسلام هذا ؟؟؟أليس من حق كل زوج بالاستقلال بزوجته في بيت منفصل وأليس الامر كذلك وهل استقلال الاردنين بوطنهم واستقلال الفلسطينيون بوطنهم دعوة الى الفرقه أم أن الدعوة الى غير هذا هي دعوة للعهر والدعارة على الاوطان لتتم عملية قِوادة جديده كما تم في الوحده الغير قانونيه والغير دستوريه المصطنعه والتي ضاعت فيها هوية فلسطين فهل تريدون رغم ارادة الله ببقاء بضعٌ من هذه الارض الطاهرة في ايدي اهلها واصحابها الشرعين بعد ان تحقق اعتراف دوليٌ بها ان تتمون عملية قوادة جديده بتأييد السلاطين الكسبة باسم القومية والاسلام والقومية والاسلام من هذه الدعوة براء براء براء

الاردن شانها شأن باقي بلاد الله في الارض للاردنين وفلسطين باذن الله وبايدي الاحرار للفلسطينين وهذا لا يمنع ان تصاهرني واصاهرك وتبقى الاخوة ؟؟؟؟

8) تعليق بواسطة :
24-04-2013 07:03 PM

الوحدة العربيه حلم , ولكن لكي يكون واقعا يجب أن يمشي على الأرض , لدينا تجارب عربيه وعالميه كثيرة تشكَل حصيله واضحه للمسار الخاطيء والمسار السليم , جرًب العرب وحدات فوقيه قسريه ومن أهمها تجربه مصر وسوريا ألتي أنتهت بالفشل , بينما قام الأتحاد الأوروبي على بنى ثابته يعرفها القاصي والداني , فالأتحاد الأوروبي يقوم على دول ديمقراطيه فقط وعلى وجود مفوضيات أوروبيه للشؤون المختلفه والهدف الأساسي هو تسهيل حياة الناس , وهذا لا يمكن أن يتم الا بوجود برلمانات اوروبيه حقيقيه تعكس رغبات المواطنين ومصالحهم .
الطريق واضحه , وجود ديمقراطيات عربيه ومن ثم يصبح الحلم ممكن التطبيق عن طريق "تكتل اقتصادي" وهذا ما يجعل التجربه تنجح . ولهذا فهناك أساسات يجب وجودها اولا وهي الديمقراطيه والتي لا يزال الوطن العربي يتعثر في خطواتها والأمثله واضحه ونعيشها كل يوم , ففي سوريا وصل عدد الشهداء الى مائه ألف وملايين المهجرين في ضروف انسانيه مزريه وكلها بسبب عدم وجود تداول سلمي على السلطه , وفقط لو نتصور وجود المخرج الديمقراطي لما تم جرح انسان واحد , ولذلك فبدون الحاله الديمقراطيه الحقيقيه فستبقى افكار الوحدة موسميه وتتعلق بأمن الأنظمه من مثال طرح السعوديه لوحدة مجلس التعاون مع المغرب . ولذلك فمن يريد تكتلاً عربيا حقيقيا فأن له معركه أولى وهي معركه الديمقراطيه والأ فأننا سنعيد وحدات الضباط الأنقلابيين في الستينات .

9) تعليق بواسطة :
24-04-2013 08:17 PM

اذا قطرك تخيف تخيف امثالك واذا كانت مؤثره او مؤثره فهي تؤثر على صحاب النفوس الرخيصه عابدين المال والزنادقه
الحسد حدث بلا حرج فهم لا يحسدوك فقط هم يريدون لك الاذلال فوق الحسد هم يريدونك تاتي زحفا على بطنك حتى نبوس نعالهم واذا احسدهم احسدهم على فقط على نعمة الغباء الذي يغمرهم بثوبه البراق
اما بخصوص الاهليه لنقد تتطلب الامور الى مستويات خاصه لكي تظهر بعفويه ولكل حدث له حديث لان النقد المتاهل يكون لحديث مؤهل لتلك الحطه ولا يلوق بان يكون على مستوى تشطيف وتلميع لدوراةمياه عامه

10) تعليق بواسطة :
24-04-2013 10:26 PM

السيد الفاضل يونس نهار بني يونس
بداية أقول لك أنت "بئس المدافع أنت" نعم أيات الله تعالى بينات، لكن الآيات المقصودة "واضحة جدا في تعليقي" و هم أئمة ايران، الذين يدعون أنفسهم بآيات الله ، أنا مسلم موحد لله و انتقادي لهؤلاء الآيات لا ينتقص من اسلامي .

الجمهورية الصحراوية : أستاذي ، لو اطلعت على تاريخ الصحراء لعرفت بأن لا حقوق للمغرب بها ، من حق الشعوب أن يكون لها استقلال بدولها و حق تقرير المصير

نعم أنا عربي و أعتز بقوميتي العربي و هذا حق من حقوق الشعوب أن يكون لها كيانها ، و تتوحد الكيانات برغبتها و ليس رغما عنها

المغرب يعرض على البوليساريو حكما ذاتيا ؟
اقتباس "دعت الحكومة المغربية مؤخرا إلى أن تتمتع الصحراء الغربية بالحكم الذاتي كحل نهائي للنزاع ، وذلك عن طريق المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، وتمّ تقديم المشروع إلى مجلس الأمن في أواسط أبريل من عام 2007، ورحب به حلفاء المغرب مثل الولايات المتحدة وفرنسا"
و هذا يعني جليا بأن للصحراويين حقوقا و كيانا !
لكن لم تقل لي من هو الذي يقف خلف هذا "حسب تعليقك" ! و التاريخ يقول بأن المغرب تكون من عدة ولايات !

أخي يونس، الشعوب المستقلة التي تتحكم بقراراتها بحكومات برلمانية من رحم شعوبها هي التي تقرر مستقبلها ، الشعوب الخانعة المستباحة لا تقدم و لا تؤخر و هي عالة على الدول الأخرى، الشعوب الحرة المستقلة تمثلها دول مستقلة، أنا أؤيد استقلال كل الشعوب، الشعوب المستقلة تصنع المعجزات ، الشعوب الخانعة لا تقدم شيء لنفسها و لغيرها .
أنا أحب الأردن قولا و فعلا و ليس مزايدة و لا تزلفا و لا أرنو لمنصب أو مكرمة ، ما يطرحه السيد الطهراوي لا يمثل رأي غالبية الأردنيين.
الأردنيون يريدون الخير لبلدهم، الخير للأردن يكون برص الصفوف و ليس بالتفرقة و التناحر على لا شيء ، الخير للأردن يكون بالبناء و التقدم و الإعتماد على الذات، الخير للأردن يكون بمحاسبة الفاسدين و استعادة أموال الدولة التي تم نهبها، الخير للأردن يكون بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب حسب تحصيله العلمي و خبراته و كفائته و ليس أي شيء آخر، في الأردن لا يوجد من لا يريد الخير للأردن و إن وجد فهم قلة قليلة جدا لا تذكر !

تقول : الاردنيون والفلسطينيون اخوة واصهار وبني عمومه ولكن يا اخي عندما يتزوج الاخ ينفصل ببيته عن اخيه ولكل بيت فيهم حياته الخاصه وهذا ما نريده وهذا لا يلغي الاخوة؟؟؟؟ ردي بإختصار شديد .. و هل فلسطين حرة مستقلة ذات سيادة ؟
أشكرك ، لك تحيتي

11) تعليق بواسطة :
25-04-2013 02:12 AM

بعد التحيه،
كفاني اﻻخ يونس بني يونس الرد الى تساؤﻻتك وﻻ داعي. للتكرار مني
لنا الحق باﻻردن كاردنيين بدوله مستقله كما اتشئت وارتضيناها عام1921..
ونرفض الضم ﻻي جزء من فلسطين اللي جرى بمؤامره 1948 والتجنيس مرفوض عربيا ودوليا واردنيا...
نعم لحق الفلسطينيين بدولتهم التي اعترف بها العالم كله بحمدللله شعبا وارضا على حدود4 حزيران67..
والقانون الدولي مقدم بالتطبيق على دساتير الدول اذا حدث تعارض..اي اننا اﻻن امام استحقاق قانوني دولي ملزم للدوله اﻻردنيه ان الشعب الفلسطيني لدولة فلسطين هم كل اهل ابضفه وغزه في4حزيران 67..يعني وكما قال محمود عباس ان كل اهل الضفه وغزه من67 شامﻻ النازحين هم شعب جولة فلسطين وهم فلسطينيو الجنسيه..
هذا الوضوح الدولي واجب التطبيق كما قال الرئيس عباس من اﻻردن..
ليكون هناك جوله فلسطينيه نصفها محرر(يا زكريا1..نصلها محرر..غزه) ونصفها شبه محرر..الضفه..وبقي ان يشمر الفلسطينيون عن سواعدهم ويبنوا دولتهم كما بنوا دوﻻ غير دولتهم..دوله فلسطينيه جاهزه للبناء..ابنوها ايها الفلسطينيون اﻻحرار..احملوا جنسية فلسطين..ورقم فلسطين..وﻻ تركضوا خلف سراب الركم الوكني والتجنس والتوطين باﻻردن..انتم شعب حر..قفوا مع دولتكم..واتركوا التدخل بشؤون دولتنا..وفقكم الله..ولك تحياتي زكريا..فقط انا امدح واقدر دول الخليج..وامنى لﻻردن ان يكون عضو بمجلس التعاون الخليجي..وﻻ ادري من اين اتيت بفكرة انني اهاجمها!!!؟؟

12) تعليق بواسطة :
25-04-2013 12:58 PM

السيد زكريا1 المحترم

سألوا سيدنا العباس بن عبدالمطلب"رضي الله عنه" من أكبر أنت أم رسول الله؟؟؟ فقال العباس" هو أكبر مني ولكني وُلدّتُ قبله" أنظر كيف تصاغ العبارات وكيف يصوغ السلف الصالح الكلام بشأن العظام فما بالك بالعظيم الذي لا عظيم معه"رب العزة تبارك وتعالى"وقيل انه دخل أحد الخلفاء وقد يكون عمر رجل يتحدث ويخطب فاذا بالرجل يذكر الله عز وجل بصيغة الغائب ولا يذكر اسم الله فقال له بئس الخطيب انت,وهذه لا تعتبر شتما استاذي الكريم وانما تعبيرا عن عدم الثناء على الاسلوب ولو ادركت جنابك هذا لما تعذرت ببيان القصد من عبارتك لانه واضح ولكن وضوح القصد لا يعفيك من الاعتذار لجلال الله عز وجل بانك أسأت التعبير في حين كان بامكانك ان تصوغ عبارتك وتعبر عن أئمة الطاغوت بغير أن ـقرن ايات الله بوصف ذميم؟؟؟ولو صدرت هذه العبارة عن غيرك لما تعرضت له لانك رجل يتبين من تعليقاته سعة افقه وجزالة لغته وعمق ثقافته فان لم يتنبه النخبة الى مثل هذا فمن اذن؟؟؟

بالنسبة للمغرب ودن الخوض بالموضوع كثيرا فان المملكةالمغربية تحت الضغوط التي تمارس عليها منذ اربعة عقود اضطرت الى ما نوهت اليه جنابك ولكن التاريخ لم يفصل الصحراء عن المغرب على الاقل في حكم العلوين منذ 250 عام وهذا يكفي لتأريخ الصحراء وارتباطها بالمغرب,اما ما يدور واليوم هناك تصويت في مجلس الامن على الموضوع فهو مناورات سياسيه انجبر عليها المغرب والنفوذ الدولي في المنطقه يلعب دوره؟؟؟؟


فلسطين لا زالت تحت سيطرة الاحتلال ولكن اعتراف العالم بها على حدود 67 يجب استغلاله بتحديد الفلسطيني لكي لا يبقى الفلسطيني ضائع وفاقد لهويته وبالنسبه للسيطره من الاحتلال واحتلال فلسطين لم يعطي الفلسطينين في باقي الدول العربيه حق التجنس باستثناء معقل المؤامره على الهويتين الاردنيه والفلسطينيه في الاردن فنظامنا هو الوحيد الذي تآمر ويتآمر على الهويتين ونحن الشعوب تم تغيبنا في الماضي فلا داعي ان نختار التغييب بايدينا الان ونغمض اعيننا عن الحقيقه والدعوة الى تحديد الفلسطيني واعطاؤه حقوقا مدنيه في الاردني برؤيه وقانون يتوافق مع اعتراف الغالم بفلسطين لا يضر ولا يفرق ولا يحرم الفلسطيني من حقوقه بل يؤكدها ويخدم الطريق الى فلسطين المستقله القويه ذات السياده انشاءالله والا فكيف في ظل القوانين الدوليه والتشريعات الدوليه سيحضى الفلسطيني بفلسطين دون ان يحمل جنسيتها وهل تسمح لك القوانين الدوليه ان تحارب وتطالب بحقوق فلسطين كأردني ؟؟؟؟

الموضوع واضح اخي الكريم وقضية المعضلات الموجوده بالاردن ومحاربة الفساد قضيه اخرى ولو اتى مواطن سعودي الان يتظاهر بالعبدلي مطالبا الحكومه بالاصلاح فسوف يتهوه بالجاسوسيه والعماله والتخريب فكيف لك كأردني من اصل فلسطيني وبالقانون والمفهوم الدولي انت اردني فهل تستطيع ان تطالب باقصاءصائب عريقات" مثلا كعميل يخدم الصهاينه عن منصب كبير المفاوضين وهل تستطيع التظاهر بهذا الشأن بالتأكيد لا لانك بالقانون والمفهوم الدولي حتى بالمفهوم للنظام الداخلي الفلسطيني المرعي الان انت ليس فلسطيني ولا يحق لاي فلسطيني في الاردن يحمل الجنسيه الاردنيه ان يطالب بفلسطين ولو حمل احدهم السلاح وتم اسره من قوات الاحتلال فلا يحق للسلطه الفلسطينيه مجرد المطالبه فيه وانظر الى الاسرى"الفلسطينين " واؤكد انهم فلسطينيون وليسوا اردنيون ولكنهم بسبب معين اسرى لدى قوات الاحتلال والاردن قانونا مطالب بالمطالبه بهم فكيف يستقيم هذا بربك ؟؟؟؟ يا اخي لماذا نكابر ولماذا لا تريد الاعتراف بحقيقة ان فلسطين لها اهلها الذين يجب ان يحملوا جنسيتها ويدافعون عن حقوقهم فيها وفي الشتات الى ان يكتب الله لها الاستقلال والتحرير؟؟؟؟

لماذا تصممون وتريدونها عِوجا بان يبقى الفلسطيني اردنيا وهذا ما يتعارض مع العقل والمنطق في حين ان حصول الفلسطيني على حقوقه المدنيه في الاردن لا يضر ولا يؤخر ولا يتعارض مع تحرير وسيادة فلسطين والفلسطينين؟؟؟؟

مع الاحترام

13) تعليق بواسطة :
25-04-2013 01:32 PM

اﻻخ الفاضل يونس بني يونس
ما اقوى حجتك..ما اروع فكرك..ما ابدع كلماتك..
ما اوضح افكارك..
تستحق الاشاده والشكر..اخي

14) تعليق بواسطة :
25-04-2013 01:53 PM

الى الاخ الكبير الاكرم علي الطهراوي!!!

أنت قامه وطنيه كبيره وقوي الحجه وكلماتك لا تؤذي الا من يريد عمدا أن يطفئ نور الحقيقه ونحن نستمد قوتنا وحجتنا من الكبار أمثالكم وحتى لو ورد في بعض التعليقات ما يعبر عن بعضٌ من عصبية وغضب " أستطيع ان افهمه وكل من يدرك هدفك النبيل يفهمه"فهذا لا يغير بالمعنى الذي تطرحه وشرعيته وحقيقته شيئاً فوالله وهذه شهادة أحاسب عليها ما أرى في طرحك أي عنصرية ولا اقليميه وانما دفاعٌ وكفاحٌ عن الحق وكان بامكانك ان تتخذ اتجاها كأؤلائك الذين يمسكون العصا من الوسط قاصدين تحقيق مصالح شخصية ومقاعد زائله ولكن وطنيتك وانتماؤك أبى الا أن تعبر بما يجول في صدرك بكل فطرية وعفويه,فلا يضر الرجل في الحق لوم اللوام ولا غضب الحكام فامض أخي وعسى الله ان ينفع بك وبنا وعسى الله ان يمن على الشعبين الأخوين بالصلاح والاستقلال من استبداد المستبدين ويخلصهم من العبودية؟؟؟

ثناؤك محل التقدير وليتني اهله؟؟؟

مع الاحترام

15) تعليق بواسطة :
25-04-2013 04:47 PM

تحية للأستاذ علي ، نعم لنا كل الحق بالأردن كأردنيين بدولة مستقلة بحقوق كاملة و وجابات كاملة لكافة المواطنين حسب الدستور و القانون الذي يحتكم له الجميع .
أستاذ علي ، رفضك للضم جاء متأخر جدا و بنيت عليه مستجدات كثيرة واجب عليك الإلتزام بها "دستوريا و قانونيا و دوليا" في تلك الفترة عندما فرضت الجنسية الأردنية و فرض الضم كان يسجن و يعتقل و يوضع في الأقبية من يتكلم كلامك الآن ، ما فرضته في 1948 عليك الإلتزام بنتائجه الآن و بنتائج ما ترتب عليه ، لا تستطيع أن تتزوج و تنجب و تقول والله أنا كنت غلطان و أبوي هو اللي زوجني و ما كنت أعرف .
نعم إعترف العالم بدولة فلسطين في 29 تشرين الثاني 2012 بصفة "عضو مراقب" و سبق أن إعترف العالم بذلك على مراحل ، منذ أن ألقى المرحوم عرفات كلمته في الأمم المتحدة .
إن حق العودة و التعويض مكفول بالقرار الأممي رقم 194 للاجئي 1948 و حق العودة لنازحي 1967 مكفول بالقرار الأممي رقم 242– و حتى يتم تطبيق هذين القرارين عليك أن تتحمل نتائج ما قمت به بالسابق من ضم و تجنيس .
هذا هو القانون الدولي ، و الدستور الأردني لم يفرق بين مواطن و مواطن حسب أصوله ، الدساتير يفسرها فقهاء و خبراء الدستور و القوانين يفسرها فقهاء وخبراء القانون وبإمكانك استشارة من ترغب
الفلسطينيين الذين تطالبهم بعدم التدخل هم المتواجدون في فلسطين و يحملون التصاريح الإسرائيلية وهم لا يتدخلون بالشأن الداخلي الأردني و لن يسمح لهم أحد بذلك و كلامك لا ينطبق على الأردني من أصول فلسطينية و يحمل رقم وطني أردني ، و لافرق بين مواطن و مواطن بالحقوق و الواجبات
دمت بخير

16) تعليق بواسطة :
25-04-2013 05:20 PM

تحية لأستاذنا يونس نهار بني يونس

أشكرك ، نحن جميعا لسنا بأدب و فصاحة أصحاب رسول الله "صلى الله عليه و سلم" فهم عرب أقحاح و العباس "رضي الله عنه" من سادة قريش و قريش من سادة العرب و أفتخر بكوني عربي و مسلم أنتسب لهؤلاء العظام قوميا و دينيا ، مناقضا للسيد على الطهراوي الذي يسمي العروبة لغة !
عندي الجرأة و الشجاعة للإعتذار لأي كان عندما أخطئ ، الآيات غير البينات هو وصف لمن يسمي نفسه أية الله ، و أنا متأكد بأن الموصوف هم أشخاص بعينهم و أي تفسير غير ذلك ليس من مقصدي .

تبريرك اللغوي لكلمة بئس أشكرك عليه و هذا ينطبق على ردي اليك ، و أشكرك على طيب كلماتك و آمل أن أكون أهلا لها .

بالنسبة لتفسيرك حول الشقيقة المغرب و جمهورية الصحراء، لا أتفق مع تفسيرك للأمر ، و لا أجد داعيا للخوض في الأمر

و عن موضوع فلسطين فقد رددت على السيد علي بتعليقي السابق و لا داعي للتكرار .

لك تحيتي و تقديري

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012